الفلوجة قلعة الصمود - أ. عبدالله القيسي‏

المتواجدون الأن

137 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

الفلوجة قلعة الصمود - أ. عبدالله القيسي‏



الفلوجة

 

كم هي كبيرة هذه المدينة العتية رغم مساحتها التى لا تتجاوز 12كم مربع ؟!!

 

 

 لقد كان للفلوجة ورجالها الاشاوس صولات وجولات ليس في عهد الاحتلال الامريكي فقط,بل منذ عهد الاحتلال البريطاني في بدايات القرن الماضي حين كانت الفلوجة والانبار عموما شوكة عصية على البلع بالنسبة للبريطانيين..

 

بل ان معركة "سن الذبان" 1941م كانت هي اول واكبر معركة يخسرها الانكليز بعد ان تحالفت عشائر الدليم مع العثمانيين في دحر الجيش البريطاني.

 

 

 

* في بدايات الاحتلال 2003م:

 

ومع بزوغ فجر الجهاد 2003م بعد الاحتلال الامريكي للعراق بعيدا عن وثنيات الوطنية والعصبيات القبلية كانت الانبار اول من رفع راية الجهاد وحمل السلاح علانية ضد الامريكان, وكان لمدينة الفلوجة الدور الاكبر في استقطاب العمليات الجهادية بسبب انها كانت تعتبر المركز الديني لمحافظة الانبار,حيث تكثر فيها المساجد والمراكز الدينية وبيوت الشيوخ وعلماء الدين,وقد سميت الفلوجة بمدينة المساجد، لكثرة المساجد فيها والتي يصل عددها إلى 550 مسجد

ومنها الجامع الكبير المؤسس عام 1899م، وجامع الخلفاء وجامع أبو بكر الصديق وجامع عمر بن الخطاب وجامع عثمان بن عفان وجامع علي بن ابي طالب، وجوامع أخرى كثيرة.

 

واذكر ان اللافتة التي كانت تقع على مدخل مدينة الفلوجة والتي كانت تحمل كلمات "الفلوجة ترحب بكم" او شيء من هذا القبيل ,كانت هذه اللافتة عبارة عن مستنقع من العبوات الناسفة بحيث لم يمر يوم على الامريكان لم تنفجر عليهم فيه عبوة ناسفة او اثنتين !,حتى يقال بان الامريكان حين قرروا ازالة تلك اللافتة بعد ان ظنوا انها مجرد نقطة دلالة وكمين نصبه المجاهدون ضدهم,وجدوا اسفل اللافتة وحولها ما يقارب من الخمسة عشر عبوة ناسفة كانت مزروعة بانتظارهم!!!.

 

 

في 31 مارس 2004 برزت الفلوجة اعلامياً بعد عملية تم نشرها من قبل وكالات الأنباء العالمية حيث تم قتل أربعة من حراس وموظفي شركة بلاك وتر الأمريكية في المدينة وتم سحل جثثهم في الشوارع وحرقها وعلقت الجثث فيما بعد على جسر في أطراف المدينة يطل على نهر الفرات.

 

فكانت الشرارة لملاحم الفلوجة الأولى2004م والثانية 2005م التى كسرت خشوم الامريكان وعملائهم بقيادة تنظيم القاعدة وقتها والقائد الشهيد الزرقاوي ، فكانت الملاحم تمهيد لقيام الدولة الإسلامية بعد ذلك 2006م ...

 

 

 

* تحرير الدولة الإسلامية للفلوجة 2014م :

 

 

منذ اعلان قيام دولة العراق الإسلامية 2006م 

ظلت الفلوجة مصنع للقادة ومدد للجنود 

فقد تولى امير المؤمنين ابوبكر البغدادي ولاية الفلوجة 2008م قبل استشهاد الامير المؤسس الشهيد ابوعمر البغدادي، واستمرت العمليات داخل الفلوجة ضد صحوات الردة بعد ظهورهم 2007م وانحياز المجاهدين للصحراء، وظلت الى تحرير الفلوجة 2014م ودخول ارتال الدولة الإسلامية للمدينة مرة اخرى وبعد فرار جيش المالكي بموقعة الدشاديش المشهورة ..!

 

واليوم تعيش الفلوجة اعز ايامها تحت ظل سلطان دولة الخلافة رغم الحصار الجائر المفروض عليها امريكيا وصفويا والقصف الجوي حقداً على هذه المدينة العتية التى استعصت عليهم لعقد من الزمان ....

 

 

ولا يفتر العدو وكلابه من صحوات الردة بنشر الاشاعات والإرجاف ضد الفلوجة واهلها لتشويه صورة الخلافة ، وتأليب اهلها عليها، بتعليق الدمار الذي حل بالمدينة جراء القصف الصليبي الصفوي والحصار الظالم على سياسة دولة الخلافة ...

 

ولكن آنى لهم ذلك ، فاهل الفلوجة اهل الكياسة والفهم 

وقد اقسموا ان يعيشوا احرار شرفاء تحت ظل الشريعة

ولا يسمحوا لاحفاد رستم واسيادهم الصليبيين باحتلال شبر من الفلوجة الطاهرة ......

 

Comments are now closed for this entry