تسميةُ الخلفاء لأبن حجر التيّمي في ميزان السيد الصرخي - سعد السلمان

المتواجدون الأن

103 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

تسميةُ الخلفاء لأبن حجر التيّمي في ميزان السيد الصرخي - سعد السلمان

 

بعد ثبوت الروايات بالتواتر القطعي اللفظي والمعنوي في كتب الفريقين التي تُخبر عن تنبأ النبي الخاتم (صلى الله عليه واله ) بالاثني عشر خليفة وكلهم من قريش وإرتباط عزة ومنعة الاسلام بخلافتهم , إجتهد الخط الأموي ونّظر وكتب وأفتى على نهجهم إبن تيمة والحافظ ابن حجر من أجل توجيه وصرف مصاديق هؤلاء الخلفاء لغير وجهها ومعناها الحقيقي المقصود في تنبأ النبي الخاتم (صلى الله عليه واله) وهم أهل بيته الاثنا عشر (عليهم السلام) يختمهم الإمام محمد ابن الحسن المهدي (عليهما السلام) ! فاستدل ابن حجر بوقائع واستند على قياس ومعيار متهافت غير تام لتسمية هؤلاء الخلفاء متجاوزاً العدد المذكور للخلفاء في احاديث النبي صلى الله عليه واله , وقد حصر أغلب الخلفاء ببني امية كمعاوية ويزيد وعبد الملك ابن مروان وأولاده الأربعة وعمر عبد العزيز وآخرهم الوليد ابن عبد الملك ! بالإضافة الى الخلفاء الراشدون الاربعة ليصبح المجموع 13 عشر خليفة !!! وحين وصل الى فترة الحكم العباسي وخلافتهم برر وأستدل على عدم شمولهم بأحاديث الخلفاء وأخرجهم خارج قوس معلالاً ذلك بعدم طول مدة خلافة بعضهم كالخلفية العباسي الأول حيث قال ابن حجر (ثم كان أول خلفاء بني العباس أبو العباس السفاح ولم تطل مدته مع كثرة من ثار عليه "..) وهنا على هذه الجزئية علق

المرجع الصرخي الحسني بقوله (فهل المدة وطول المدة أثر في تحقق الخلافة؟ ما هو الحد الأدنى من الفترة الزمنية التي يحكم بها حتى يدخل ضمن منافسة الاثني عشر؟ هل يوجد محدودية؟ عبارة عن كم عام حتى يدخل هذا في تنافس ابن حجر ويناقش فيه؟؟ يقول: ولم تطل مدته مع كثرة من ثار عليه. إذًا وكم ثار على يزيد؟ لكن النظرة إلى الأمويين غير النظرة للعباسيين!!)...)
فهل مدة الخلافة لها علاقة بصحتها وانعقادها وتماميتها , فان طالت فهي صحيحة وتامة , وماهو قدر هذه المدة , سنة سنتين ثلاث او أربع أو خمس ! وعليه أليس هذا يرد ويبطل خلافة يزيد الذي تعدونه من ضمن الخلفاء الأثني عشر لقصر مدة خلافة و وجود من ثار عليه !! أليس هذا الاستدلال واهي ويرد على ابن حجر ويبطل ما يعتقد به من خلافة ليزيد من باب , من فمه ندينه فيفحم نفسه بنفسه !!
وقد وجه هذه الاشكالات والتساؤلات المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني في محاضرته الثانية في بحثه الموسوم (الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول ) في 15-10-2016 مخاطبا اتباع الخط التيمي واضعا استدلال ابن حجر في ميزان المنطق والعلم والفكر الرسالي المعتدل مستخرجاً درر الهداية وجواهر النصيحة والارشاد قائلاً (في مناقشته لما كتبه ابن حجر حول تحقق الخلافة : " يقول ( ابن حجر ) : وانتشرت الفتن وتغيرت الأحوال من يومئذ، ولم يتفق أن يجتمع الناس على خليفة بعد ذلك. لأنّ يزيد بن الوليد الذي قام على ابن عمه الوليد بن يزيد لم تطل مدته بل ثار عليه قبل أن يموت ابن عم أبيه مروان بن محمد بن مروان ولما مات يزيد ولي أخوه إبراهيم فغلبه مروان، ثم ثار على مروان بنو العباس إلى أن قتل، ثم كان أول خلفاء بني العباس أبو العباس السفاح "

وقد علق المرجع الصرخي قائلا : ( التفت جيدًا، كيف دخل؟ الآن ابن حجر حتى يطبق ما عنده، لاحِظ هذا الفكر وهذا القفل والطبع والرين والتحجر نحو الأمويين لاحظ كيف ينظر؟ بجانب الأمويين تحدث عن معاوية، عبد الملك، أبناء عبد الملك، دخل في تفصيل الحالات وتفصيل أشخاص وبدأ يتحدّث عن حالة الصلح، وصفين والتحكيم، تحدّث عن فترة انعقاد البيعة وقبل انعقاد البيعة عن هذا الشخص وعن هذا الشخص بالأسماء تحدّث عن هذا الأمر أمّا عندما أتى للدولة العباسية حتى يُقصي الدولة العباسية، حتى يتم ما عنده من تطبيق على الأمويين ويقطع الأمر على المقابل أتى وتعامل مع العباسيين كشخص واحد، كحقبة زمنية واحدة، عبارة عن يوم واحد، عبارة عن ساعة زمنية واحدة، عبارة عن لحظة واحدة لم ينظر فيها إلّا الجانب السلبي ويقول لم تتحقق هذه العزة لم تتحقق البيعة بالاجماع لم تتحقق قوة للمسلمين، وانتشار للمسلمين ولم يوجد فتح للبلدان ولا يوجد عزة ولا يوجد غير هذا من الشروط التي تنطبق على الأئمة أو الخلفاء الاثني عشر، التفت كيف ينظر إلى الدولة العباسية؟!!) ثم يقول ( ابن حجر ) : " ثم كان أول خلفاء بني العباس أبو العباس السفاح ولم تطل مدته مع كثرة من ثار عليه " وهنا طرح المرجع الصرخي التساءل الجوهري فيما توصل إليه ابن حجر التيمي : ( فهل المدة وطول المدة أثر في تحقق الخلافة؟ ما هو الحد الأدنى من الفترة الزمنية التي يحكم بها حتى يدخل ضمن منافسة الاثني عشر؟ هل يوجد محدودية؟ عبارة عن كم عام حتى يدخل هذا في تنافس ابن حجر ويناقش فيه؟؟ يقول: ولم تطل مدته مع كثرة من ثار عليه. إذًا وكم ثار على يزيد؟ لكن النظرة إلى الأمويين غير النظرة للعباسيين!!)

ويكمل ( ابن حجر ) القول : " ثم ولي أخوه المنصور فطالت مدته، لكن خرج عنهم المغرب الأقصى باستيلاء المروانيين على الأندلس " وعلق السيد الصرخي : ( إذًا طالت المدة فانتهينا من هذا، إذًا يوجد فترة لم يخرج عليهم المغرب الأقصى فماذا تسمّي هذا؟ إذًا المنصور انعقدت له البيعة بالاجماع قبل أن يستولي المروانيون على الأندلس، فهل باستيلاء المروانيين تبطل الخلافة ويبطل الاجماع؟!! ما هذا القياس؟!!... .. الآن أيضًا نسأل ونقول: في فترة المنصور ألم يحصل هذا؟ ماذا تقول في فترة المنصور؟)، يقول: ولا يتولى أحد في بلد من البلاد كلها الإمارة على شيء منها إلّا بأمر الخليفة ( وفي فترة المنصور وفي فترة باقي الحكام العباسيين قبل أن تضعف الدولة العباسية هل كانت الإمارة بدون أمر الخليفة؟) يقول: ومن نظر في أخبارهم عرف صحة ذلك ( وأنا أقول: انظروا في أخبارهم، انظروا في أخبار الأمويين وأخبار العباسيين وقارنوا بين الدولة الأموية والدولة العباسية، من الأثبت؟ ومن التي انتشرت أكثر؟ ومن التي صار فيها اسم الإسلام الظاهري أعمق وأشهر وأقوى؟ راجعوا , وأنتم قارنوا هذا الأمر)

Comments are now closed for this entry