وخسائر البشمركة وقوات العبادي اخبار المعارك في الموصل - متابعة وتنسيق ابو ناديا

المتواجدون الأن

74 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

الأكثر قراة

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

وخسائر البشمركة وقوات العبادي اخبار المعارك في الموصل - متابعة وتنسيق ابو ناديا

 

مع دخول العدوان العسكري على مدينة الموصل يومه  الخامس ، اتسعت رقعة المعارك والاشتباكات والقصف المتبادل؛ حيث وصفت معارك اليوم بأنها الأعنف، فيما سجلت خسائر في صفوف كلا الطرفين.

لكن الخسارة الأكبر، تكبدتها القوات المهاجمة؛ حيث أكدت مصادر كردية بقوات البشمركة، مقتل اللواء مصطفى كوراني، نائب القائد العام لمحور شرق الموصل، والمسؤول عن منطقة بعشيقة، بهجوم انتحاري استهدف اللواء خلال تفقده مواقع وثكنات الجنود وأشارت مصادر كردية إلى مقتل العقيد في قوات البيشمركة (حميد بيرموسي) متأثرا بإصابته في معارك محور بعشيقة اليوم أيضًا وقال المتحدث باسم الشرطة الفيدرالية عبد الرحمن الخزعلي، إن الشرطة الفيدرالية وصلت إلى بلدة الشورة، التي لا تبعد سوى 20 ميلا عن الموصل، مستدركا بأن القوات الكردية قالت إنها أخرت الهجوم على بلدة بعشيقة في شمال شرق الموصل؛ لأسباب لا تزال غير واضحة في غضون ذلك، تداول نشطاء عراقيون مقطع فيديو يظهر ضراوة الاشتباكات في محور بعشيقة الواقعة شمال شرق الموصل

تداول نشطاء وإعلاميون عراقيون مقطع فيديو يظهر جيش حيدر العبادي المشارك في العدوان العسكري على مدينة الموصل وهو يرفع رايات شيعية؛بثأرات الحسين  ما يؤشر على البعد الطائفي الذي تتخذه معارك الموصلوبث الإعلامي حامد حديد، محرر الشؤون العراقية في قناة الجزيرة، عبر حسابه الشخصي على تويتر، مقطع الفيديو، مرفقًا بالتعليق التالي: "يقولون إن البيشمرگة يمنعون القوات الحكومية من رفع "الرايات الطائفية"!!! الصور وصلت قبل قليل لقوة من "مكافحة الإرهاب" في طريقها للحمدانية وقضاء الحمدانية أحد اقضية محافظة نينوى شمال العراق، ويقع على بعد نحو 15 كلم جنوب شرق مدينة الموصل وكشفت تقارير إعلامية، عن أن مليشيات الحشد الشيعي ستشارك في اقتحام مركز الموصل متخفية في زى عناصر الشرطة التابعة لحكومة العبادي وقالت مصادر مقربة من مليشيات الحشد: إن “عناصر تابعة لفصائل الحشد تعتزم المشاركة مع تشكيلات الجيش العراقي الأخرى، وخاصة الشرطة الاتحادية والمقربة من وزير الداخلية السابق محمد الغبان في اقتحام مدينة الموصل بصفة جنود تحت إمرة قائد الشرطة الاتحادية رائد شاكر جودتوأكدت المصادر أن ”مشاركة عناصر من قوات الحشد أصبحت شبه محسومة رغم نفي القيادي في الحشد الشعبي هادي العامري أمس الثلاثاء مشاركة الفصائل المسلحة في اقتحام مركز مدينة الموصل

. وقال بيان على موقع الحشد الشعبي على الانترنت، إن الحشد الشعبي “سيكون ظهيرا للقوات الأمنية من المحاور الغربية ..وهو بشقين أولهما تلعفر والثاني إسناد القوات المتجهة لمركز الموصل من جهة أخرى، قال مسؤول عراقي كبير لرويترز  إن الإيرانيين والحشد يعتزمون السيطرة على تلعفر بسبب أهميتها للشيعة واستخدام ذلك كوسيلة للدخول إلى الموصل وتابع: “ولكنهم يريدون أيضا استخدامها كوسيلة للتأثير على القتال في سوريا وستؤدي السيطرة على تلعفر إلى التحام الميليشيات عبر الحدود مع جيش الأسد الذي تدعمه إيران، ولكن ذلك قد يعرقل أيضا هروب المدنيين من منطقة الموصل ثاني أكبر مدن العراق

 ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" أن هناك إشارات تنبئ بأن هناك معركة صعبة تواجه القوات العراقية والمتحالفة معها في التقدم نحو معقل تنظيم الدولة في الموصل وتعلق الصحيفة قائلة إن "معركة الموصل تعد، حتى الآن، الأكبر والأكثر تعقيدا في المعارك التي تخوضها الطائرات الأمريكية وقوات متعددة على الأرض في الكفاح ضد تنظيم الدولة، الذي كان يحضر للمعركة منذ أكثر من سنتين ويورد الكاتبان نقلا عن الرئيس الأمريكي باراك أوباما تعليقه على مجريات المعركة، بالقول: "سيكون قتالا صعبا وقاسيا"، ويفيد الكاتبان بأن عددا من القادة لاموا الجيش العراقي، الذي فشل في اتخاذ مواقع دفاعية في المناطق التي تمت السيطرة عليها يوم الاثنين، وقال قائد القوات الخاصة الجنرال حيدر العبيدي، إن القوات العراقية كانت تنتظر البيشمركة لتنهي مهمتها، وأضاف: "كنا ننتظرهم حتى يصلوا إلى المناطق التي كان عليهم الوصول إليها، بناء على الخطة العسكرية

ومن جانبها ، نشرت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة مقطعا مصورا يتحدث فيه بعض سكان مدينة الموصل العراقية عن حياتهم وعن أنها تسير بشكل طبيعي، في ظل أنباء تتردد عن إحكام القوات الحكومية العراقية التي يدعمها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة سيطرتها على المدينة أحد أهم معاقل التنظيم وقيل إن المقطع تم تصويره أمس الاثنين، ويُظهر حركة المرور في أحد شوارع المدينة، وأشخاصا يتناولون طعامهم في أحد المطاعم، وأناسا يشترون خضروات طازجة وخبزا وقال أحد السكان دون أن يذكر اسمه: "الحمد لله والشكر ماكو شي بالموصل وأمان والخير متكاتر (كثير) والحمد لله والشكر والفضائيات كلها كذب في كذب في كذب. كلهم قنوات كذب في كذب وقال آخر: "إنه وضع في الموصل يعني فوق العادي يعني طبيعي الحركة طبيعية حاليا إحنا بالمعارض بيع وشراء.. الناس بأرزاقها كل اللي له عمل بعمله وهاي أبواق الكافرين والمرتدين والمشركين وقال تنظيم الدولة، الاثنين، إن مقاتليها استهدفوا القوات المهاجمة بعشرة تفجيرات انتحارية، وإن القوات حاصرت خمس قرى لكنها لم تستول عليها. ولا تزال القوات على بعد يتراوح بين 20 و50 كيلومترا من المدينة 
   

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث