أزمتهم على لسانهم، مقال لأحمد العباسي

المتواجدون الأن

216 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

أزمتهم على لسانهم، مقال لأحمد العباسي

بسم الله الرحمن الرحيم

وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ

تاريخ النشر : 20161229

 

يزيد فعلها وماجد النصراوي كررها _ وثيقة

 

في السابع من محرم أمر القائد العسكري لبني أمية في كربلاء ان يقطعوا ماء الشرب عن ودائع الرسول الامام الحسين وأصحابه حيث امر اللعين ابن سعد لعمر بن الحجاج ان يوظّف 500 مقاتل على شريعة نهر الفرات ليمنعوا اصحاب الحسين من شرب الماء وذلك امتثالاً لأمر تلقّاه من عبيد الله بن زياد والي يزيد في الكوفة فاصبح اطفال ونساء آل الرسول يشكون شدة العطش .

واليوم يعيد الكرة بشكل او آخر محافظ البصرة ماجد النصراوي المنتمي للمجلس الاعلى والذي عليه ملفات فساد عديدة . ولكننا نقول بكل امانة وصدق وان اختلفت الاحداث والزمن تغيير والتاريخ غير ذلك التاريخ ولكن الحدث لو قارناه من عدة زوايا يقترب من تلك المأساة والتي لاتزال أثارها باقية حتى اليوم والنصراوي يعيد نفس الدور عن تلك الواقعة التي منعوا فيها الماء عن الامام الحسين عليه السلام !

لقد ارتكب الجيش الأموي جريمة عسكرية بمنعه الماء عن أصحاب الحسين عليه السلام وأبنائه . وهذا العمل مغاير للشرع والشرف الإنساني وصار جماعة من أمثال مهاجر بن أوس وعمر بن الحجّاج وعبد الله بن الحصين يتباهون به ويقولون : يا حسين هذا الماء تشرب منه السباع والطيور وأنت لا تذوقه .

وهكذا يمنع النصراوي الفرصة التأريخية لأهالي البصرة حلم مشروع تحلية الماء !

ماجد النصراوي الذي تلاحقه فضائح الفساد الى يوم القيامة هل سيفر منها ؟

ومنها قبل مدة وحسب المعلومات كشفت محافظة البصرة عن فقدان المحافظ ماجد النصراوي مبلغ يقدر ب( 53 ) مليار دينار كان قد اودعها في حساب زوج ابنته الذي طلقها مؤخراً وهرب بالمبلغ !!!!

وان محافظ البصرة ماجد النصراوي والذي يحمل الجنسية الكندية اضافة الى جنسية استرالية قد طلب اجازة لمدة ( 5 ) ايام لغرض السفر الى ( المانيا او كندا ) لاستعادة مبلغ يقدر ب( 53 ) مليار دينار وهي اموال اختلسها النصراوي ك( كومشنات ) لمشاريع في المحافظ وقام بايداعها في حساب زوج ابنته ( هدى ) والتي طلقها زوجها وهرب بالمبلغ الذي في حسابه !

لو أردنا أن نركز على هذه الفضيحة وهذه السرقة وحدها لكان النصراوي الان في السجن ينتظر قرار الحكم  . ولو كان في قانون في العراق يحاسب السراق والمختلسين والفاسدين لما تجرأ النصراوي وغيره من سرقة المال العام بهذه الطريقة . ولو كانت عندنا حكومة نتوسم بها الخير لما سكتت عن هذه الجريمة ولو كان في قضاء عادل ( وهنا لاانسف كل القضاء ) وانما اقصد المدعي العام وغيره عندما يسمع بهذه السرقات وكذلك هيئة النزاهة لما فسد النصراوي ومن لف لفه .

اذن القانون في ذمة الله . وعراق بلا قانون اقرأ عليه الفاتحة !

بهذه الطريقة يتم استنزاف أموال أبناء البصرة الكرام لكي تنزل في حسابات من لايخافون الله والذين يدعون الدين والتدين ويصلون خمس مرات يوميا !!!

مشكلة ماجد النصراوي ان أبرز ملفات فساده والتي احيل بموجبها الى هيئة التمييز نجد ان النصراوي يسخر من هذا الشيء لأن محافظ البصرة على قناعة ومعرفة ويقولها دائما انحياز القضاء الى جانبه والسبب واضح كالشمس لأن ( بعض ) القضاة تابعين للمجلس الاعلى !!!

بهذه الطريقة تفسد الدولة وتنهب حقوق المواطن وتتوقف عجلة الحياة في العراق .

النصراوي الذي استملك قبل اسابيع قليلة على قطعة ارض بوجبة غذاء في مطعم !

وتشير الوثيقة الى قيام محافظ البصرة باستملاك قطعة ارض سكنية في حي كوت الحجاج احد ارقى احياء البصرة الحديثة بمساحة اجمالية تبلغ 425 متر مربع !!! وبسعر اجمالي بلغ 4.250.000 اربعة ملايين ومائتان وخمسون الف دينار عراقي فقط . في الوقت الذي تقارب القيمة الحقيقية للارض مبلغ مليار دينار عراقي !!!

اضف الى ذلك قبل ايام صرح رئيس لجنة الرقابة المالية ومتابعة التخصيصات في مجلس محافظة البصرة الشيخ أحمد السليطي بأن ما نشر خلال الايام السابقة حول ما صرفه المحافظ خلال سنة 2014 وأنه 1400 مليار دينار ليس دقيقا بما يكفي . والصحيح أن ما صرفه المحافظ في السنة الماضية بلغ أكثر من 1600 مليار دينار ولم يقدم أي كشوفات لمجلس المحافظة توضح تفاصيل ذلك الصرف رغم كثرة المخاطبات له في هذا المجال مما يؤشر وجود خلل ما ولربما فساد ستكشف عنه التحقيقات خلال الايام القادمة !!!

https://www.youtube.com/watch?v=j_-K3xApERA  اسمعوا السليطي

واليوم يختمها ماجد النصراوي بقطع شريان البصرة وحرمانها من أكبر مشروع كانت تنتظره بفارغ الصبر لسنوات عديدة الا وهو مشروع تحلية الماء واستبداله بمشاريع اخرى بغية تحقيق مكاسب مالية على حساب معاناة أهالي البصرة !

http://www.qanon302.net/news/2016/12/28/91840  وثائق

فهل من حق ماجد النصراوي الذي خرج ضده آلاف المتظاهرين للمطالبة بتنحي المحافظ ومرددين شعارات تتهمه بالفشل اضافة الى المطالبة بمحاسبة مدراء الدوائر الفادسين والتابعين للمجلس الاعلى وهو حق شرعي ولابد من تغييره .

واذا لم يستجب ماجد النصراوي لنداءات اهالي البصرة الكرام هذه المرة سيكون لزاما على سيد عمار الحكيم ان يتخذ القرار المناسب والا ستكون ثورة عارمة وعاصفة في البصرة تطيح بالمجلس الاعلى يحلم بعدها يحصل على صوت !

 

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث