الجولة الأخيرة: هزيمة نكراء للبشر ضد ليبراتوس

المتواجدون الأن

83 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

الأكثر قراة

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

الجولة الأخيرة: هزيمة نكراء للبشر ضد ليبراتوس

 

  دخل الذكاء الاصطناعي التاريخ بتغلبه على الإنسان للمرة الأولى في لعبة الورق الشائعة والصعبة، البوكر، والتي كانت تمثل آخر لعبة يتفوق فيها العقل البشري على الآلة. التحدّي حمل اسم "منافسة العقول في مواجهة الذكاء الاصطناعي".

وجمع برنامج ليبراتوس الذي صممته جامعة كارنيجي ميلون قرص لعب بأكثر من 1.7 مليون دولار أمام أربعة من أمهر لاعبي البوكر في العالم هم، دونغ كيم وجيسون ليس وجيمي تشو ودانييل مكولي، ضمن بطولة في لعبة البوكر استمرت 20 يوما وانتهت الثلاثاء في مدينة فيلادلفيا.

وتغلب الذكاء الاصطناعي على البشر خلال العقدين الماضيين في الشطرنج ومؤخرا في لعبة غو القديمة وغيرهما. لكن انتصار ليبراتوس في البوكر مهمّ لأن هذه اللعبة تعتمد على المعلومات الناقصة وصعوبة التنبؤ بالسلوك البشري لذا كانت تعتبر عصيّة على الآلات.

وقال توماس ساندهولم أستاذ الإعلامية بالجامعة الذي صمم ليبراتوس مع ناعوم براون وهو طالب يسعى إلى الحصول على درجة الدكتوراه “تجاوزت أفضلُ قدرات الذكاء الاصطناعي على الاستنتاج الاستراتيجي في ضوء المعلومات الناقصة مثيلتَها عند أفضل البشر". وأضاف “إن تعقيد هذا التحدّي بلغ حدا لا يستطيع باحثو الذكاء الاصطناعي حله حتى وقتنا هذا".

ويشير أنه “لم يكن واثقا البتة” في قدرة ليبراتوس على هزيمة محترفي البوكر البشريين، مضيفا “لقد راهنت مواقع الرهان العالمية على خسارتنا بنسبة 4 إلى 1، متوقعة أن يكون الفوز من نصيب البشر”.

خبراء يقولون إن الهاتف الذكي سيتمكن من التفاوض بشأن أفضل سعر للسيارة مستقبلا

من جانبه، قال براون “لقد تباروا بضراوة مقدمين أفضل ما عندهم”، بيد أنهم هزموا أمام ليبراتوس الذي هو نسخة محسنة عن روبوت ذكاء اصطناعي سابق صممه ساندهولم وبراون للعب البوكر، وكان اسمه كلوديوس، لقد تبارى هذا الأخير ضد 4 من محترفي البوكر في الجولة التنافسية عام 2015، فمُني بالهزيمة.

ومن بين الأسباب التي جعلت ليبراتوس يفوز قدرة الآلة على خداع البشر. لا يتمتع ليبراتوس فقط بقدرات حسابية أكبر، بل بأسلوب لوغاريتمي محسن في اللعب أيضا، خصوصا في طريقة تعامله مع المعلومات الناقصة أو الخفية.

يقول براون “لم نلقن ليبراتوس كيفية لعب البوكر، بل أعطيناه قواعد البوكر ثم قلنا له "تعلم بنفسك".

وبدأ الروبوت اللعب بجولات عشوائية، بيد أنه بعدما خاض تريليونات الجولات تمكن من تحسين أدائه وأسلوبه حتى طور إستراتيجية الفوز".

وقال فرانك بفنيغ رئيس قسم علوم الكمبيوتر بالجامعة “لا يمكن للكمبيوتر الفوز في البوكر إذا كان لا يستطيع الخداع". وأضاف "إن تطوير الذكاء الاصطناعي يمكنه فعل ذلك بنجاح، خطوة هائلة إلى الأمام من الناحية العلمية وقد تكون له تطبيقات عديدة. تخيّل أن هاتفك الذكي سيتمكن يوما ما من التفاوض بشأن أفضل سعر لسيارة جديدة لك. هذه مجرد بداية”.

ودفع الفوز شركات في أنحاء متفرقة من العالم إلى السعي للحصول على نظام ليبراتوس في سبيل حل المشكلات. وقال ساندهولم “يمكن استخدامه في أي موقف تكون فيه المعلومات ناقصة”.

وليست اللوغاريتمات المشغلة لكمبيوتر ليبراتوس خاصة بالبوكر فحسب، ما يعني أن نظام تشغيله قد تناسب شتى التطبيقات خارج إطار الألعاب الترفيهية، بدءا من إبرام الصفقات التجارية وحتى صياغة الاستراتيجيات العسكرية أو الخاصة بأمن فضاء الإنترنت وتخطيط العلاج الطبي، يعني أيّ مجال يحتاج فيه البشر إلى التفكير الاستراتيجي رغم قلة كفاءة المعلومات ونقصها.

يقول رومان في. يامبولسكي، أستاذ الإعلامية في جامعة لويسفيل “إن لعبة البوكر آخر همنا هنا، فنحن أمام آلة تستطيع دقّ عنقك في التطبيقات العسكرية والتجارية، وأخشى على البشرية كلها عموما، فكيف ستتعامل مع ذلك؟".

أما بالنسبة إلى براون فإن إنجازه لليبراتوس يتحدّى كافة الأفكار والمفاهيم المسبقة حول الذكاء الآلي في مقابل الذكاء البشري. وأضاف أيضا “إننا نشهد إعادة تقييم لأنماط الأشياء التي تستطيع الآلة أن تتفوق فيها، لكني مع ذلك لست أرى إمكانية لنشهد في المستقبل القريب أي جهاز آلي يكتب رواية تفوز بجائزة”. فهل يعلم أن رواية قصيرة كتبها جهاز ذكاء اصطناعي هي مرشحة لنيل جائزة أدبية في اليابان

 

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث