الحكومة سحبت من احتياطي البنك المركزي عشرين مليار منها ذهبت إلى إيران كخمس

المتواجدون الأن

119 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

الأكثر قراة

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

الحكومة سحبت من احتياطي البنك المركزي عشرين مليار منها ذهبت إلى إيران كخمس

 

   كشف عضو اللجنة المالية النيابية سرحان أحمد، اليوم الخميس، عن سحب الحكومة نحو 48 مليار دولار من الاحتياطي النقدي العراقي، مشيراً إلى أن عجز الموازنات وانخفاض أسعار النفط والحرب   تسبب في إرهاق الاقتصاد بالكامل.وقال أحمد في تصريح صحفي له اليوم: إن “الحكومة سحبت نحو 48 مليار دولار من الاحتياطي النقدي المودع في البنك المركزي العراقي منذ عام 2014 ولغاية الآن و20 مليار دولار منها ذهبت الى ايران لدعم عجزها المالي بتوجيه من المالكي والعبادي، وسحب 48 مليار يعادل أكثر من نصف الخزين الإستراتيجي البالغ 88 مليار دولار”.وبين أن “الخزين المتبقي لدى البنك المركزي بلغ قبل نحو شهر 40 مليار دولار فقط”، مشيرا إلى أن “العجز في الموازنة وانخفاض أسعار النفط العالمية والحرب   والفساد الحكومي ومنها نافذة بيع العملة الصعبة كلها عوامل تسببت بإرهاق الاقتصاد بالكامل”.ويمثل الاحتياط النقدي لأي بلد، صمام الأمان الذي يؤمن للدولة العملة الصعبة للتداول والاستيراد وكذلك توفير غطاء مالي في حال لم تفي إيرادات الدولة في تغطية احتياجاتها، وعادة ما تكون الإيرادات متأتية من النفط والثروات الطبيعية أو الإنتاج الصناعي أو الزراعي أو التجاري، وغيرها من الإيرادات التي توفر الأموال للموازنة المالية السنوية، والتلاعب بهذا الاحتياطي النقدي أو السحب منه قد يؤدي إلى مخاطر كبيرة لا يمكن معالجتها.وسبق لرئيس الحكومة السابق نوري المالكي أن طلب من البنك المركزي العراقي حين كان محافظه سنان الشبيبي، اقتراض مبلغ خمسة مليارات دولار، إلا أن الشبيبي رفض ذلك حفاظاً وحرصاً على احتياطي البلاد، ما أدى إلى “تلفيق” المالكي تهمة هزيلة للشبيبي تتعلق بملفات فساد مالي، لينتهي الأمر بإعفاء الشبيبي من منصبه واستبداله بآخر من حزب الدعوة (علي العلاق) لا يرد للحكومة ورئيسها أي طلب.

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث