عن الأعرج - مازن قصبة

المتواجدون الأن

74 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

عن الأعرج - مازن قصبة

الأسبوع الماضي كان صعبا لي شخصيا لأمور كثيرة منها وفاة بنت عمي وسام (وهي أيضا بنت خالتي وجيراننا وكنت أعتني بهم في طفولتهم) واستشهاد صديقي باسل الأعرج وأمور أخرى. أنا أحتجزت وأعتقلت مع باسل عدة مرات من قبل الصهاينة وكنت قد كتبت فصل كامل عن باسل وعائلته (للأسف بالإنجليزية – يا ريت حد  يترجمها) وهذا مكتوب هنا مع بعض الصور

http://popular-resistance.blogspot.com/2017/03/basil-of-al-walaja-rip.html

 

لكن باسل وزملائه أعتقلوا وعذبو أيضا من قبل السطة الفلسطينية ... واليوم في يوم محاكمة باسل وزملائه في محكمة السلطة في عاصمة أوسلو (رام الله) كان هنالك مظاهرة ضد المحاكمة (والتنسيق "الأمني" مع الإحتلال الغاصب) وفضتها قوى أمن أوسلو بالقوة ومنها ذهب أبو باسل للمستشفى. يا عيب الشوم.

أمن السلطة يقمع مظاهرة ضد محاكمة الشهيد الأعرج

http://bit.ly/2mOYwf0

 

وفيما يلي نص وصية الشهيد باسل الأعرج :

" تحية العروبة والوطن والتحرير، أما بعد ..

إن كنت تقرا هذا فهذا يعني أني قد مِت، وقد صعدت الروح إلى خالقها، وأدعو الله أن ألاقيه بقلبٍ سليم مقبل غير مدبر بإخلاص بلا ذرة رياء.

لكم من الصعب أن تكتب وصيتك، ومنذ سنين انقضت وأنا أتأمل كل وصايا الشهداء التي كتبوها، لطالما حيرتني تلك الوصايا، مختصرة سريعة مختزلة فاقدة للبلاغة ولا تشفي غليلنا في البحث عن أسئلة الشهادة.

وأنا الآن أسير إلى حتفي راضيًا مقتنعًا وجدت أجوبتي، يا ويلي ما أحمقني وهل هناك أبلغ وأفصح من فعل الشهيد، وكان من المفروض أن أكتب هذا قبل شهورٍ طويلة إلا أن ما أقعدني عن هذا هو أن هذا سؤالكم أنتم الأحياء فلماذا أجيب أنا عنكم فلتبحثوا أنتم أما نحن أهل القبور فلا نبحث إلا عن رحمة الله"

 

باسل الأعرج: المثقف العضوي -- د. فيحاء عبد الهادي

http://www.al-ayyam.ps/ar_page.php?id=11eb8346y300647238Y11eb8346

 

طبعا العمل يستمر في المتحف ونشاطالتنا في تسارع. أنا شخصيا أعطيت سبع محاضرات في الأسبوع الماضي لأجانب وعرب وقبل لنا ثلاثة أبحاث بما فيها بحثين عن دور المتاحف والحدائق العلمية في التنمية وفي التعليم البيئي.  وهاكم آخر نشاط البارحة:

 

 

نظمت مؤسسة فلسطين للتنوع الحيوي والاستدامة - جامعة بيت لحم وبالشراكة مع مؤسسة دالية المجتمعية ورشة عمل حول تعزيز الاقتصاد المحلي من خلال استخدام مواردنا المحلية كأنواع من المقاومة والصمود وذلك السبت 11 آذار 2017. وركز اللقاء الذي تم بدعم من Culture of Resistance، على استخدام نماذج عملية مختلفة لاستخدام الموارد المحلية المتواجدة في البلاد من أجل بناء وتعزيز الاقتصاد المحلي، من أجل ضمان سيادة غذائية فلسطينية، وسيادتنا في الأرض كشعب فلسطيني. لضيق المساحة فقد اقتصر اللقاء على 50 ناشط وناشطة (أكثر من 50% من النساء) ولكن سنشارك المحضر معكم لاحقا ونعقد لقاءات أخرى.

 

عقد اللقاء في مقر متحف فلسطين للتاريخ الطبيعي في بيت لحم، وركز على ثلاث مواضيع رئيسية وهي نماذج فاعلة في السيادة الغذائية والسياحة البديلة ومنها البيئية وموضوع اعادة التدوير. ففي الموضوع الأول حول السيادة الغذائية قدّمت أمثلة حول الزراعة البيئة من مزارع النوباني وبتير وبيت لحم ومردا والمزارع المجتمعية مثل المزرعة المجتمعية أم سليمان في بلعين وبنك البذور. أما الموضوع الثاني حول السياحة البديلة، والسياحة السياسية، بالإضافة إلى السياحة البيئية، حيث شارك بعض المختصون في هذا المجال مثل مجموعة To Be there ومسار ابراهيم والسياحة البيئية في فلسطين وعن أهميتها في زيادة الوعي حول الحفاظ على المناظر البيئية والثقافية والتاريخية والأثرية في فلسطين.  وأكّد المشاركون أن تبني هذه الأنواع من السياحة تدعم الاقتصاد المحلي، من خلال توليد الدخل للمجتمعات المحلية وتأييدها. وتناول الموضوع الثالث والأخير موضوعة إعادة التدوير، حيث عرضت مبادرات مثل استعمال الأشياء القديمة لصنع أشياء مميزة وحتى فنية  ودكّان لبيع الأغراض المستعملة  وإعادة استخدام أخشاب النقل والتي تعرف "بالمشاتيح" من أجل تكوين أعمال فنية وأثاث منزلي.  ثم شارك الحضور في جولة حول متحف فلسطين للتاريخ الطبيعي، لكي يختبر/يتعلم الحاضرون من النماذج الناجحة التي يقوم بها المتحف بما يخص موضوع اللقاء، مثل الحدائق المتواجدة في المتحف، بالإضافة إلى أمثلة التنوع الطبيعي، ونظام الأكوابونيك الزراعي (استخدام السمك في الزراعة)، السماد الطبيعي، وغيرها من الأمثلة.

 

وقالت عايشة منصور، المديرة التنفيذية لمؤسسة دالية المجتمعية: "هذا اللقاء مهم جدا لأنه يجسد عملنا في حشد الموارد المحلية من أجل تمكين وخلق مجتمع مدني مستقل مسؤول تسود فيه الشفافية والمحاسبة، والتنمية المجتمعية التي تعزز الصمود باالتركيز على أبعاد الثقافة الاقتصاد المحلي، البعد الاجتماعي، والبعد البيئي". أضاف البروفسور مازن قمصية أن الورشة  تركز على تباد الخبرات والإبداعات الفلسطينية التي تشجع الصمود والمقاومة مع حماية الييئة وهذ كان السبب لتأسيس  مؤسسة فلسطين للتنوع الحيوي والاستدامة في جامعة بيت لحم.

 

في نهاية اللقاء أعلن المنظمون عن إطلاق شبكة للاستدامة والصمود تسمى جواريات تربطنا بالأرض وتحمي بيئتنا وأن هذه الشبكة الجديدة ستستمر وتنظم نشاطات أخرى في الأشهر القادمة.

 

 بداية سيكون هنالك محاضرة يوم الأربعاء 15\3 الساعة الرابعة مساء تركز على التعامل مع الاحتباس الحراري في مقر متحف فلسطين للتاريخ الطبيعي في بيت لحم 

 

تشرفونا بالحضور والتعاون

مازن قمصية

Comments are now closed for this entry