وصول جنود امريكان إلى قاعدة بلد وسبايكر وعين الأسد

المتواجدون الأن

72 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

وصول جنود امريكان إلى قاعدة بلد وسبايكر وعين الأسد

أفاد مصدر أمني في محافظة صلاح الدين،السبت،بوصول جنود أمريكيين إلى قاعدتي سبايكر والبكر الجويتين.وقال المصدر اليوم:إن “قوات أمريكية خاصة حطت رحالها داخل أكبر قاعدتين جويتين في العراق شمال بغداد، هما قاعدة سبايكر وقاعدة البكر في محافظة صلاح الدين”.وأضاف أن “أكثر من 4000 جندي أمريكي تم نقلهم من قاعدة عين الأسد غرب محافظة الأنبار إلى قاعدة البكر الجوية، الواقعة جنوب مدينة تكريت – مركز محافظة صلاح الدين- في حين تم نقل أكثر من 1500 جندي آخرين إلى قاعدة سبايكر الجوية، شمال غرب تكريت”.واضاف ،إن “نزول قوات أمريكية في محافظة صلاح الدين، سبقها نزول قوات في شمال الموصل وفي محافظة الأنبار بإعداد مهولة واليات حديثة جدا ما هي إلا مقدمات لدخول المزيد من القوات الأمريكية إلى العراق    لتحجيم الدور الايراني ومليشياتها في العراق”.أقر القيادي في ميليشيا ما يعرف بالحشد الشعبي في ناحية البغدادي بمحافظة الأنبار "قطري العبيدي"، اليوم السبت، بوصول 600 جندي أمريكي إلى قاعدة عين الاسد الجوية غربي المحافظة، وهو ما يؤكد عودة الاحتلال رسميا إلى البلاد، بمباركة من الحكومة الحالية وتواطؤ الساسة الحاليين.

وقال العبيدي في تصريح صحفي إن "600 عسكري امريكي وصلوا, اليوم, الى قاعدة عين الاسد الجوية غربي محافظة الانبار، عبر طائرات أمريكية خاصة وسط اجراءات امنية مشددة وسرية، ولاسباب مجهولة تتعارض من تصريحات الحكومة العراقية التي تؤكد عدم وجود قوات قتالية “.واضاف ان” وصول هذه الاعداد الى مناطق غربي الانبار يأتي بالتزامن مع نية الحكومة المركزية إسناد مهمة حماية الطريق الدولي السريع الى شركة أمنية امريكية وأوضح العبيدي, أن” عملية وصول العسكريين الأميركيين إلى عين الأسد تمت بعلم الحكومة الاتحادية”

يشار إلى أن مصادر صحفية قد كشفت في وقت سابق عن دراسة إدارة الرئيس الامريكي "دونالد ترامب" نشر ما يصل إلى 1000 جندي أمريكي في الكويت كقوة احتياطية بذريعة محاربة المسلحين في العراق وسوريا، ما يعكس عودة الاحتلال الأمريكي وترسيخ اقدامه في البلاد بصورة رسمية في ظل الفشل الحكومي في تحقيق اي استقلالية للعراق.

Comments are now closed for this entry