الفقيه السيسي مرة ثانية

المتواجدون الأن

106 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

الأكثر قراة

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

الفقيه السيسي مرة ثانية

القاهرة ـ «القدس العربي» من تامر هنداوي: أثار حديث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، خلال حفل تكريم أمهات الشهداء، الذي قال فيه إن المرأة غيرت القانون في عهد الرسول، كثيرا من الجدل، حيث اعتبر الكثيرون أن حديث السيسي حمل تطاولا على الرسول من خلال التعبيرات التي استخدمها في سرد قصة خولة بنت ثعلبة، التي جاءت للرسول تطالبه بحل لأمرها، بعد أن انفعل زوجها وحرّمها على نفسه، ثم تراجع بعد ساعة، وهو ما رفضته واحتكمت لرسول الله.
وكان السيسي استشهد بواقعة خولة بنت ثعلبة، مرتجلا بعيدا عن النص المكتوب: «أن سيدة ذهبت إلى الرسول، وقالت له، زوجي نطق يمينا معينا، فرد الرسول عليها، لا أرى لك شيئا، وأشاح بوجهه عنها، وهي تحاول أن تأتي له من كل اتجاه».
وتابع السيسي:» اتجهت المرأة إلى الكعبة وقالت جئت إليك يا رب أشتكي إليك رسول الله، الذي لم يجد لي حلا، فجئت أشتكيه إليك».
وأضاف: «كان الحكم السائد وقتها بتفريق الرجل عن زوجته إذا نطق اليمين، إلا أن المرأة تصدت بفطرتها وللحفاظ على أبنائها وأسرتها لهذا الحكم، واشتكت الرسول إلى الله، وأن الله رد عليها بأن أنزل الوحي على الرسول بآية: «قد سمع الله قول التي تجادلك وتشتكي إلى الله».
واختتم، السيسي حديثه، قائلاً: «لو تروني أحاول أن أكون شخصا جيدا، فذلك بسبب أمي التي ربتني».
وهاجم الشيخ محمد الصغير، المستشار السابق لوزير الأوقاف المصري، في تصريحات إعلامية، السيسي، واتهمه بتحريف قصة عن النبي محمد.
وقال الصغير:» السيسي قال إن المرأة المصرية غيرت القانون، رغم أن السيدة لم تكن مصرية بل هي من أهل المدينة، إضافة إلى عدم وجود قانون في ذلك الوقت».
وعن القصة التي ذكرها السيسي، قال الصغير: «القصة صحيحة، وهذه السيدة، خولة التي جاءت إلى النبي، صلى الله عليه وسلم، تشتكي لكن النبي لم يشح بوجهه عنها».
وتابع الصغير: «تروي أم المؤمنين، عائشة، في الأحاديث، أن السيدة كانت تحدثه بصوت فتقول عائشة: «فكان يغيب عني بعض ما تقول»، وذلك بمنتهى الأدب، على حد وصفه.
وأضاف: «يقول (السيسي) إن المرأة غيرت قانونا، ولم يكن هناك قانون حتى تغيره، بل إن السؤال جاء للنبي، صلى الله عليه وسلم، لأنه يتنزل عليه الشرع، فلم يكن قد نزل حتى ذلك الوقت موضوع يمين الظهار».
وكانت مواقع التواصل الاجتماعي شهدت جدلا واسعا، حيث انتشر هاشتاغ «السيسي يحرف قصة عن الرسول»، انتقد فيه مستخدمو «فيسبوك»، التعبيرات التي استخدمها السيسي، التي اعتبروها تمثل إهانة للرسول، وعدم قدرة على سرد الوقائع الدينية دون تحريف.

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث