في بيتنا رجل اسود اسمه باذنجان - ابو ناديا

المتواجدون الأن

145 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

في بيتنا رجل اسود اسمه باذنجان - ابو ناديا

 
 
 شهد الوضع الاقتصادي  ابان الفترة التي اعقبت استرجاع الكويت الى احضان الوطن الآم الحنون وما لحق بذلك  الاسترجاع  من تداعيات ركودا وانكماشا  اقتصاديا   واضحا خاصة بعد فرض الحصار الاقتصادي الذي دفع الحكومة خلال تلك الفترة    الى اتباع سياسة التقشف الاقتصادي  . شرعت الحكومة  بتوزيع  مفردات مواد غذائية  توزع شهريا عن طريق البطاقة  التموينية استطاعت   سد جزء  كبير من احتياجات العائلة

وكان اكثر ما يجذب نظر المواطن   اكلة ” الباذنجان ”  التي اسهمت في سد  احتياجات العائلة العراقية   اذ  كان ” الباذنجان ”  ورغم لونه الاسود المقزز للنفس وقرنه  الاخضر بمثابة المنقذ   بسبب رخص ثمنه  فاصبح لهذا  الوحش  الاسود  روادا واتباع  ومريدين يسبحون بحمده  وفضله حتى بات سيد المائدة العراقية  وبات في غفلة من الزمن وحش الطاوة العراقية لاينافسه  احد خاصة      جعل وحش  الطاوة  ” الباذنجان ” اكثر  مقبولية في المائدة العراقية بعد ان  ادخلت في طبخه الكاري   وسبع بهارات   عند رقوده مبتسما  في” الطاوة ”  سابحا في الزيت المفضل  وكسب محبة العائلة العراقية  بسبب رخص ثمنه  وتواضعه  داخل المطبخ العراقي في تلك الفترة   يعتبر بطل قومي استطاع ان  يكون علامة  مميزة عند   العائلة العراقية يتغنون به في اشعارهم الهزلية واليوم بعد التحرير الامريكي المقدس للمظلومين الشيعة ازدادت شهرة الباذنجان عند العراقيين لسد نهم الافواه الجائعة بعد ان تخلى المطبخ السياسي في المنطقة الخضراء من تناول البذنجان في مطابخهم لرخص ثمنه وعدم فائدته لكروشهم المنتفخة التي راحت تلتهم الثمار الاخرى المستوردة

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث