يثينة شعبان تشيد بالحشد الطائفي الارهابي العراقي

المتواجدون الأن

73 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

يثينة شعبان تشيد بالحشد الطائفي الارهابي العراقي

 

 

ينكشف القناع ويتساقط عن الوجوه الطائفية القبيحة التي يتستر بها المدافعون عن نظام بشار الطائفي الذي جعل من حزب البعث ستارا للسيطرة على سوريا وشعبها ثم ضرب هذا الحزب القومي بحذائه  وهنا واحدة من المدافعات عن نظامها العلوي في سوريا فقد اشادت بثينة شعبان مستشارة الرئيس السوري بشار الأسد للشؤون الإعلامية والسياسية، الاثنين، بالانتصارات التي حققتها قوات الحشد الشعبي بوصولها للحدود العراقية، مؤكدة أنه “انجاز تاريخي”.وقالت شعبان في تصريح صحفي لها اليوم:إن “الإنجاز الذي حققه الجيش العربي السوري وحلفاؤه، على الحدود العراقية والذي أيضاً هو مكمل للإنجاز الذي حققه الحشد الشعبي على المستوى العراقي هو إنجاز تاريخي لأننا منذ 50 عاما والاستعمار وأعوانه والصهيونية يمنعون التلاقي بين بلداننا ويمنعون الامتداد الجغرافي بين العراق وسوريا واليوم بين إيران والعراق وسوريا ولبنان”.وأضافت، أن “هذا الانتصار هو انتصار أكبر مما يتصوره الناس لأنه سوف يغيّر وجه التاريخ وسوف يغيّر وجه المنطقة وسوف يكون عونا  أكيداً لانتصار الحق في هذه البلدان وانتصار محور المقاومة بإذن الله”.وأكدت شعبان، أن “سوريا والعراق وإيران ستكون هي الدول المنتصرة لأن الحق هو المنتصر وسوف يزهق الباطل لأن الباطل كان زهوقا وأن النصر لشعوبنا ولحكوماتنا وبلداننا والمستقبل لنا بإذن الله

ومن جانبه ، أكد الحشد الشعبي، اليوم الثلاثاء، بوجود تنسيق كبير بين قاسم سليماني وحيدر العبادي حول  تحركات قوات الحشد وتنفيذ المهمات المناطة به . فيما رفض المكتب الاعلامي لرئيس مجلس الوزراء تقديم توضيح بهذا الشأن، مؤكدا أن حديث العبادي نقل ببيان رسمي.وكانت بعض وسائل الاعلام نقلت تصريحات صحفية نسبتها لرئيس الحكومة حيدر العبادي أكد من خلالها اصدار توجيهات عسكرية لقوات الحشد الشعبي بمحاصرة قضاء تلعفر وتحرير المناطق المحيطة به منذ اربعة شهور، لكن الاوامر لم تنفذ، وذهبوا باتجاه اخر بأمر من قاسم سليماني .  وقال القيادي في الحشد الشعبي معين الكاظمي في حديث صحفي له  : إن ” اوامر الحشد الشعبي  تأتي بالتنسيق بين قاسم سليماني وحيدر العبادي ولم نعصي أي أوامر عسكرية للعبادي، بل تطبق كل توجيهاته حرفيا”،وأضاف الكاظمي، أن “قاسم سليماني  هو من أمر قادة الحشد بالتوجه نحو تحرير البعاج، وصولا إلى الحدود العراقية – السورية بعد تأجيل معركة تلعفر”، وكنا نعتقد ان للعبادي على علم بهذا الامر !.وأكد الكاظمي، أن “قوات الحشد ملتزمة جداً بالتوجيهات العسكرية  لسليماني وللعبادي ولم تخالف اوامرهما اطلاقا في أي معركة من المعارك التي خاضتها أو ستخوضها مستقبلا

   

 

 

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث