ايران فرحة بصواريخها كأنها ملكت الدنيا ومافيها - متابعة وتعليق ابو ناديا

المتواجدون الأن

67 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

ايران فرحة بصواريخها كأنها ملكت الدنيا ومافيها - متابعة وتعليق ابو ناديا

 

قال مستشار وزير الخارجية الإيرانية، حسين شيخ الإسلام، في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك" الروسية، إن الهجوم الصاروخي الذي نفذه الحرس الثوري، الاثنين، ضد أهداف في دير الزور السورية هي رسالة لكل من أمريكا وإسرائيل والسعودية إنه إذا لزم الأمر يجب أن نتوقع تكرار مثل هذه العملية   .

 تعليقنا :

 

 

تسعى إيران استراض عضلاتها  من خلال إطلاق عدة صواريخ أرض - أرض، متوسطة المدى على  منطقة دير الزور بسوريا، إلى "استعراض" قوة هدفه إرسال عدة رسائل كل من أمريكا و"إسرائيل" وروسيا، والجمهور الإيراني ذاته هذه هي المرة الأولى التي تطلق فيها إيران صاروخا كهذا  منذ الحرب العراقية الايرانية العراق في عهد صدام حسين عام 1978 
الخطوة الإيرانية قد تكون موجهة إلى لاعبين آخرين في الحلبة السورية فهي في نظر الكثير من المحللين السياسيين هي عملية غطرسة واستعراض للقوة  ومجرد  أن النظام الإيراني "يحاول إرسال رسائل مهدئة إلى السكان، وفي ذات الوقت نقل رسائل تعبر عن القوة والسيطرة على الوضع وهذه الصواريخ البالستية يمكن التصدى لها عن طريق صواريخ باتيريوت كما تفعل السعودية في التصدي للصواريخ الحوثية  في اليمن وهذا ليس سرا، أن الحوثيين في اليمن يحصلون على دعم إيراني وباتوا يطلقون في السنتين الماضيتين الكثير من صواريخ أرض - أرض قصيرة المدى نحو السعودية، فأيران بأطلاقها هذه الصواريخ لاتستطيع اللعب مع الكبار (امريكا وروسيا) وايران تعلم جيدا ان خطوتها لاتشكل بالمرة تحذيرا لامريكا وهي لاتستطيع ان تستثمر هذه الضربة الصاروخية
 كثيرا في إنجازاتها في الحلبة السورية بل هي ستؤثر على  المصالح الاستراتيجية لها في العراق وسوريا  وستذهب سدى وستكون غير  مستعدة لمتابعة عملها والمخاطرة من أجل الحفاظ عليها  
   

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث