هل تغيرت استراتيجية العمليات في الموصل بعد تولي ترامب؟

المتواجدون الأن

89 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

هل تغيرت استراتيجية العمليات في الموصل بعد تولي ترامب؟

 

 

أفادت صحيفة أمريكية بأن القصف على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى زاد بشكل واضح بعد تولي الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، سدة الحكم في الولايات المتحدة ما يشير الى تغير في استراتيجية العمليات بالموصل والتي باتت تستهدف المدنيين بشكل اكبر.

وقالت صحيفة (buzzfeed news) إن “وتيرة القصف الجوي واستهداف المدنيين في مدينة الموصل ازدادت بشكل ملحوظ بعد تولى الرئيس الأميركي دونالد ترمب السلطة”.

وأضافت الصحيفة الاميركية أن “سكان الجانب الشرقي لمدينة الموصل عندما يعودون لمعاينة بيوتهم فقط يرون قطعات اسمنتية محطمة وحديد ملتوية بفعل القصف الجوي لطائرات التحالف”.

وبينت الصحيفة انه “وخلال زيارة لموفدنا الى الموصل أرشده السكان على 7 مواقع تم قصفها من قبل القوات الاميركية وكانت مكتظة بالمدنيين حيث تشارك القوات البريطانية والفرنسية والكندية والاسترالية في القصف ايضا”.

وتابعت الصحيفة أن “حرب الموصل تعد اكثر الحروب شراسة بعد الحرب العالمية الثانية حيث قصفت قوات التحالف، المدينة باكثر من 24,464 ذخيرة منذ تشرين الاول 2016”.

واكدت الصحيفة أنه “وبحسب وزارة الدفاع الاميركية فأن وتيرة الهجمات ازدادت منذ تولي الرئيس الاميركي دونالد ترمب الادارة الجديدة”.

واوضحت الصحيفة أنه “خلال السنتين الماضيتين بلغت عدد الهجمات للقوات الاميركية على الموصل حوالي 13000 ضربة بما فيها الذخائرالذكية التي باستطاعتها حمل 6 صواريخ موجهة عن بعد 40 ميلا وشارك الطيران التابع للقوات المشتركة في القصف ايضا”.

واكملت الصحيفة انه “خلال الاسبوعين الماضيين استخدمت القوات الاميركية الفوسفور الابيض في ضرب الموصل ما اثار دهشة الامم المتحدة من حيث استهداف المدنيين
 

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث