هل سقطت صواريخ ايران في العراق ؟؟..

المتواجدون الأن

85 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

هل سقطت صواريخ ايران في العراق ؟؟..

 

 

 

 تتصاعد حملة اتهامات امريكية ايرانية متبادلة حول معلومات تفيد ان الصواريخ الايرانية التي اطلقت مؤخرا ضد تنظيم داعش في سوريا قد سقطت في الاراضي العراقية.

وقال معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى، إن أربعة صواريخ من أصل سبعة أطلقتها إيران من أراضيها على أهداف لتنظيم داعش في سوريا، سقطت داخل الأراضي العراقية، الأمر الذي نفاه قائد إيراني ووصف تلك الانباء بأنها “مزاعم صهيونية”.

وبحسب تحليل لمعهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى، فإن الصواريخ السبعة التي أطلقت في مساء 18 حزيران الجاري، سقط منها أربعة داخل الأراضي العراقية، بينما لم يصل الثلاثة الآخرين إلى وجهتهم بدقة.

وقال فرزين نديمي المحلل المتخصص في الشؤون الأمنية والدفاعية المتعلقة بإيران، إنه طبقا لمقاطع الفيديو التي بثها الحرس الثوري وعددها خمسة، “يظهر في هذه الفيديوهات ما يبدو أنه أثر صاروخين – أو بالأحرى ما يشابه أخطاء تتعلق بالأهداف – في موقعين مختلفين في جنوب بلدة الميادين وشمالها على بعد 45 كيلومتر جنوب شرق دير الزور، وهي من المعاقل المعروفة لـ تنظيم دولة الاسلام وتظهر أربعة من مقاطع الفيديو التي تم تصويرها بواسطة طائرة من دون طيار إيرانية، هدفاً واحداً فقط من زوايا مختلفة، وبمجموعتين فعليتين فقط من الصواريخ تظهران في الصورة بالإجمال وأضاف نديمي، “لذلك، لا توجد أدلة كافية لدعم الادعاءات الإيرانية بأن جميع الصواريخ وصلت إلى أهدافها المرجوّة وألحقت أضراراً جسيمة وأوقعت عدداً كبيراً من الضحايا

وبحسب المحلل، فقد بدا أن “الأهداف كانت تتمثل ببرجين للاتصالات السلكية واللاسلكية ومبان مرتبطة بهما في الشمال، ومبنى غير معروف محاط بجدران أمنية على بعد كيلومترين جنوباً، ولا يوجد أي أدلة على أن أي منها أُصيب بضربات مباشرة، على الرغم من أنه يبدو أن آثار الصواريخ قد سقطت على بعد 50 و 150 متراً من أهدافها المقصودة على التوالي أما في المنطقة المستهدفة الثانية، فيمكن ملاحظة عدد من الحرائق ولكن دون أي أضرار ظاهرة على المباني المجاورة ”.

.ولفت التحليل إلى معلومات عسكرية إسرائيلية تفيد بأن عددا من وابل الصواريخ الإيرانية السبعة (بالمقارنة مع ستة صواريخ أشارت إليها مصادر أخرى) سقط في الصحراء العراقية، في حين أخطأت ثلاثة صواريخ أخرى أهدافها تماماً، واقترب صاروخ واحد أو صاروخان فقط من هدفيهما.

وقال نديمي إن تلك المعلومات، إذا كانت دقيقة، “تشير إلى مشاكل خطيرة في موثوقية الصواريخ الإيرانية، والتي يمكن أن تتفاقم في الاستخدامات المستقبلية لصواريخ إيران البعيدة المدى والأكثر تعقيداً”.

وأوضح أنه في الوقت الذي كانت إيران تهدف إلى تعزيز الردع العسكري لها في مواجهة الخصوم الإقليميين بهذه الضربة، فإن التقييمات الأولية المستقلة، المدعومة بالصور الجوية، تكشف مسائل خطيرة في ما يخص مراقبة الجودة والموثوقية المتعلقة ببرنامج إيران الصاروخي

   

 

 

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث