ياسلتر ايران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.- متابعة وتنسيق ابو ناديا

المتواجدون الأن

169 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

ياسلتر ايران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.- متابعة وتنسيق ابو ناديا



  

ايران توعدت امريكا (كما توعد ت صدام سابقا وشرب الخميني كأس السم الزعاف)  بتغيير المعادلة في حال شن عدوان امريكي جديد لمنع بشار من استعمال الاسلحة الكيمياوية . فقد  أفادت قناة الـ”سي ان ان” الإخبارية نقلا عن مصادر لم تكشفها بأن الولايات المتحدة أوعزت لقواعدها الجوية والبحرية في الشرق الأوسط أن تكون على أهبة الاستعداد لقصف محتمل لقاعدة جوية سورية.

ووفقا لمعطيات القناة، فإن الولايات المتحدة تراقب قاعدة الشعيرات الجوية السورية، بعيد تصريح واشنطن بأنه من المحتمل أن ينطلق من خلالها هجوم كيميائي، ولكن المراقبة الأمريكية للشعيرات بحسب الصحيفة لم تلحظ أي نشاط يثير الشك في الآونة الأخيرة، ولكن تهديد البيت الأبيض الأخير لسوريا الذي حذر فيه من استخدام الجيش السوري للسلاح الكيميائي وتلويحه برد قاس في حال حدوثه أثار حفيظة الاستخبارات العسكرية الأمريكية، ما دفعها لمراقبة القاعدة على مدار الساعة.

وفي هذا السياق صرح وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، بأن السلطات السورية ” تعاملت بجدية مع التحذيرات الأمريكية” وأعادت النظر في فكرة الهجوم الكيميائي. وكان البيت الأبيض قد زعم أول أمس أن القوات المسلحة السورية تعد لهجوم كيميائي صاروخي، في الوقت الذي لم يستند فيه لأي أدلة تثبت ادعاءاته، ووعد حينها بأن السلطات السورية “ستدفع ثمنا باهظا” إذا ما حدث الهجوم. وردت دمشق على هذه المزاعم بأنها لم تستخدم السلاح الكيميائي ولن تستخدمه في المستقبل.

من جانبها وصفت وزارة الخارجية الروسية هذه الادعاءات بـ “الهراء” واعتبرتها بمثابة “دعوة مفتوحة” للإرهابيين والمعارضة في سوريا للقيام باستفزازات من شأنها زعزعة التهدئة، كما دعا وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، نظيره الأمريكي في مكالمة هاتفية أمس لعدم وضع واشنطن العراقيل أمام الجيش السوري الذي يطارد الإرهابيين داخل سوريا

اما المسكينة طهران عاصمة الملالي  المشعوذين بالجهل المذهبي  والتي اصابها الغرور بقوتها الفاشوشية والتي هي ليست بالعير والنفير امام قوة الامريكان راحت تحذر     واشنطن من “تبعات” أي هجوم جديد بعد الاتهامات الأمريكية لسوريا بالتحضير لهجوم كيمياوي، مؤكدة أن أي هجوم سيغير “معادلات الاعتداءات الأمريكية التي بقيت من دون رد”. وقال علي شمخاني أمين مجلس الأمن القومي الإيراني إن “المغامرات غير العقلانية الأمريكية في سوريا مثال واضح على أن أمريكا تلعب بالنار ونقل بيان لمجلس الأمن القومي الإيراني عن شمخاني حديثه بشأن التهديدات الأمريكية ضد سوريا : إن طرح قضية استخدام السلاح الكيماوي في سوريا مجدداً مجرد إداعاءات كاذبة واستمرار للسيناريو الأمريكي للتغطية على الخسائر المستمرة لجبهة الإرهاب ومواجعة تقدم الجيش السوري على الأرض.

وحذر شمخاني من “تبعات أي خطوة أمريكية احادية الجانب في سوريا تنقض المعاهدات الدولية وتنتهك السيادة الوطنية السورية”، وقال : من دون أدنى شك فإن سلوك المغامرات المتهور ةوغير العقلانية الأمريكية في سوريا مثال واضح على لعب أمريكا بالنار، وإن الميدان العسكري في سوريا سيغير معادلة استمرار الاعتداءات الامريكية على سوريا وعدم مواجتها بالرد

ودعا شمخاني إلى تدخل منظمة حظر السلاح الكيماوي وقال : لو أن الإدارة الأمريكية صادقة في  مزاعمها يجب أن تقدم ما لديها من معلومات إلى مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيماوية، كي تقوم بالتحقيق بالتعاون مع الحكومة السورية. وأضاف شمخاني : بعد حادثة قصف مطار الشعيرات قبل شهور، دعت إيران وروسيا إلى تشكيل لجنة دولية لتقصي الحقائق، إلا أن واشنطن منعت ذلك كي لا من جانب آخر حذرت الخارجية الإيرانية من أن أي هجوم أمريكي جديد على سوريا سيؤدي إلى مزيد من الفوضى في المنطقة، وقال بهرام قاسمي المتحدث باسم الخارجية إن “أي ضربة أمريكية محتملة أحادية الجانب على سوريا لأسباب واهية، ستعتبر غير قانونية وستؤدي إلى المزيد من الفوضى وزعزعة الاستقرار في المنطة ومساعدة الإرهابيين. ودعا قاسمي المجتمع الدولي إلى “التعامل مع هذه المغامرة، والتفكير بتبعاتها وآثارها على الظروف الأمنية والإنسانية في المنطقة”. وأكد قاسمي أن “الحديث عن هكذا مزاعم لاأساس لها من الصحة، لن يؤدي إلا إلى تعزيز قوى الجماعات الإرهابية وتعقيد محاربة هذه الجماعات بشكل أكبر

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث