جديد مجلة " الصين في عيون عربية"

المتواجدون الأن

102 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

جديد مجلة " الصين في عيون عربية"

 

 
 
صدر العدد الرابع والسبعون من نشرة الصين بعيون عربية، والملف الرئيسي فيه حول العلاقات بين منظمة آسيان والصين، وعنوان الملف مأخوذ من افتتاحية رئيس التحرير، وهو: 
آسيان والصين: فرص وتحديات
وفي الملف مقال للأستاذ مروان سوداح بعنوان: آسيان.. تغليب المصالح بالإستقلالية والسّلم والأمن
ويتضمن الملف مقالات معرّبة خصيصاً من اللغة الإنكليزية للنشرة هذه عناوينها:
ـ آسيان تحتفل بمرور خمسة عقود
ـ خمسة تحديات تواجه الصين ورابطة دول جنوب شرق آسيا فيما تواجه المنطقة توازنا جديدا للقوى
ـ الصين وآسيان تعززان التعاون في مجال البنية التحتية
 
كما يتضمن الملف مواضيع من وسائل الإعلام الصينية الناطقة بالعربية هذه عناوينها:
ـ حقائق هامة عن آسيان
ـ الصين تتعهد بالتعاون مع الآسيان في تعزيز السلام في بحر الصين الجنوبي
ـ الصين ودول الآسيان تتوصل إلى اتفاق بشأن التعاون القانوني
ـ خبراء: هونغ كونغ تلعب دورا متناميا في تسهيل التعاون التجاري بين الصين والآسيان
 
وبعيداً عن الملف، يتضمن العدد الحلقة الأولى من سلسلة المواضيع التي كتبها رئيس التحرير بعد زيارته للصين بعنوان: الصين كما رأيتها، وعنوان الحلقة الأولى: لا بدّ من الصين.. ولو طال السفر.
 
وفي العدد مقال موسع للكاتب الصيني شوي تشينغ قوه (بسام) الباحث في الشؤون العربية في جامعة الدراسات الأجنبية ببكين يتحدث فيه عن وضع المسلمين في الصين، والمقال بعنوان: النشاط الديني أو المتطرف؟ هذه هي المشكلة
 
كما يتضمن العدد مواضيع تتناول قضايا عربية وصينية مختلفة، هذه عناوينها:
ـ رؤية صينية: قطع العلاقات مع قطر.. هل ستلغى عضوية قطر من مجلس التعاون الخليجي؟
ـ تعليق: "دولة واحدة ونظامان" ، حل قوي وطويل المدى
ـ تعليق: حسابات ترامب في تايوان
ـ "دبلوماسية الباندا" تسهم في دفع التبادل الودي بين الصين والعالم
ـ تطور "الدراجات التشاركية في الصين"
 
 
يمكن الحصول أيضاً على نسخة من العدد من الرابط التالي:
 

-- 

 
--
 
Mahmoud Raya
http://about.me/mahmoudraya
 
 

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث