قطار أسرع من النفاثة

المتواجدون الأن

97 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

قطار أسرع من النفاثة

أعلنت شركة «هايبر شاريوت» عن نيتها بناء نظام نقل جديد يقطع مسافة تصل إلى 600 كلم خلال 8 دقائق فقط، أي أنه يتيح السفر من لندن إلى إدنبره خلال هذه المدة الزمنية القليلة، ما يعني أنه أسرع من أي قطار أو طائرة موجودة حالياً في العالم.
وسيكون نظام النقل الحديث قادرا على الوصول إلى سرعة تبلغ 4 آلاف ميل في الساعة، كما يمكن أن يكون خاليا من الانبعاثات، ويعمل بالطاقة الشمسية بنسبة 100% وذلك بفضل استخدام الألواح الشمسية، حسب ما أعلنت الشركة، ووفقاً للمعلومات التي نشرتها جريدة «اندبندنت» البريطانية.
وتقول الشركة إنها ترغب في تأسيس شبكة النقل بحلول عام 2040 كما تخطط للكشف عن «مفهوم عمل النظام» ويطلق عليه اسم (
Velocitator) بحلول عام 2021. 
ويبدو أن نظام النقل المبتكر يشبه، هايبر لوب، الذي أطلقه إيلون موسك. 
ومع ذلك، فبدلا من المركبات الكبيرة التي تشبه الحافلات، سيُزود النظام بكبسولات صغيرة دون سائق قادرة على نقل 6 أشخاص في كل كبسولة كحد أقصى. 
وقالت الشركة إن «نظام هايبر شاريوت، يستخدم تقنية قطار الموت لنقل الكبسولات التي تأتي بحجم السيارة، من خلال أنابيب خالية من الهواء، بمعدل 5 أضعاف سرعة الصوت».
وأوضحت الشركة أن النظام بأكمله سيعمل بالطاقة الشمسية عبر الألواح المثبتة على السطح الخارجي للأنابيب، إلى جانب تزويده بطريقة مبتكرة لاستعادة الطاقة المستخدمة. 
ومن الواضح أن الكبسولات ستنتقل عبر أنابيب مصنوعة من الخرسانة (سماكتها 1.3 سم) وتسير فوق القضبان باستخدام نوع جديد من نظام التعليق المغناطيسي (طريقة لتعليق أي شيء بدون دعائم فيما عدا المجال المغناطيسي) مع موصلات تخلق ما يعرف باسم «الارتفاع الكمي». 
وعلاوة على ذلك، تدعي هايبر شاريوت، أن الرحلة من لندن إلى إدنبرة ستكلف 100 جنيه إسترليني، ولكن تحذر من أنه لن تكون هناك مراحيض على متن الكبسولات. 
وقال نيك غارزيلي، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة، هايبر شاريوت: «لقد التقيت مع إيلون موسك قبل إعلان هايبر لوب ألفا، في عام 2013، ونحن نتشارك الرؤية نفسها تقريبا

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث