رئيس جحش: سنمنع بكل قوة امريكا للسيطرة على الحدود العراقية السورية

المتواجدون الأن

130 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

رئيس جحش: سنمنع بكل قوة امريكا للسيطرة على الحدود العراقية السورية

 

أ اعترف نائب رئيس مليشيات الحشد الشعبي الارهابي المطلوب دوليا  أبو مهدي المهندس، الاثنين، خلال كلمة له ألقاها في ندوة على هامش مؤتمر اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية، المنعقد في مدينة مشهد الإيرانية  إن الانجازات التي تحققت ضد تنظيم الدولة لم تتحقق، لولا دعم وجهود إيران وحزب الله وإسنادهما للحشد الشعبي وهذا اعتراف صريح ان الحشد الشعبي لم يكن في المعادلة الا صفرا في الشمال

وأضاف  العميل المرتزق لايران : "نبارك بالانتصارات التي تحققت في العراق ونشكر الإمام السيد علي الخامنئي والأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله على مساندتهما لنا في المعركة ضد تنظيم الدولة".

 واعترف  بأن المعركة ضده لا تزال بالجانب العسكري في العراق وأن "تهديد التنظيم للمدن مستمر خاصة كربلاء والنجف، ولدينا معلومات عن تجمعات للتنظيم غربي هذه المناطق لغرض استهدافها وحذر  متخوفا من المستقبل القريب من أنه في "الفترة القادمة نحن مقبلون على فتن سياسية وطائفية"، لافتا إلى أن "أمريكا تريد البقاء في العراق والجيش الأمريكي يريد العودة إلى العراق . وتابع مفتخرا بقوتهم وبطولاتهم كالعادة التي تعودنا على سماعها  بين حين واخر  وهم اجبن خلق الله لايعرفون الا الغدر والنذالة والخيانة : "سنقف ونمنع بكل قوة المخطط الأمريكي للسيطرة على الحدود العراقية السورية وتشكيل منطقة خاصة بالنفوذ الأمريكي واتهم المهندس "أمريكا بالعمل على تحجيم الحشد الشعبي وتقسيمه"، لافتا إلى أن  المرحلة المقبلة ستشهد دورا إقليميا عراقيا هاما في دعم سوريا 
 ، ونسى هذا المتعجرف ان المقاومة العراقية خلفه تطارده وحشده  فكيف ستؤمن دعما للاسد  وتترك الساحة العراقية مفتوحة للمعارك المقبلة بين حشدك والمقاومة التي ستثخن الجراج بحثالاتكم المرتزقة .

وعلى صعيد آخر، كشف المهندس، في تصريحات نقلتها مواقع محلية عراقية، عن نصب أمريكا منظومة صواريخ على طريق عمان-بغداد بهدف تأمينه، لافتا إلى أن "طريق دمشق-بغداد مفتوحة ومؤمنة وقال    مهندس الارهاب : "سنقف ونمنع بما أوتينا من قوة المخطط الأمريكي للسيطرة على الحدود العراقية السورية من خلال احلامه الوردية 
وتعليقا على هذا الموضوع، نفى رئيس اللجنة الأمنية في محافظة الأنبار صحة الأنباء التي ذكرها نائب رئيس مليشيات الحشد الشعبي، عن نشر منظومة صواريخ أمريكية   وقال راجع العيساوي إن "هذه المعلومات غير دقيقة، حتى الآن لا توجد قوات أمريكية على الطريق السريع (طريق يمر في الأنبار ويربط بغداد بعمان)، ولا على الطرق الرابطة

وأضاف أن "القوات الأمريكية متواجدة في قاعدة عين الأسد فقط (غرب الأنبار)، أما في الطرقات فهي قوات عراقية فقط"، لافتا إلى أن "قوات أمريكية ودولية متمركزة قرب منفذ الوليد الحدودي الرابط بين العراق وسوريا  
وكان  العميل الاخر في برلمانهم الخرنكعي ، موفق الربيعي، قد كشف في وقت سابق أن شركة "أوليف" الأمنية هي نفسها شركة "بلاك ووتر ، وارتكب عناصر "بلاك ووتر" مجزرة بحق 14 عراقيا عُزلًا في أيلول/ سبتمبر من عام 2007، حيث فتحوا النار على عدد من السيارات المدنية بطريقة عشوائية وسط بغدادوأوضح الربيعي أن "بلاك ووتر" غيرت اسمها بداية الأمر إلى "كونستالس" وبعد شراء شركة "أوليف" أو "الزيتونة" بالعربية، باتت الشركة الأمريكية جاهزة للعودة مجددا إلى الساحة العراقية بحلتها الجديدة.

ولفت عضو اللجنة الأمنية إلى أن "أوليف" تمكنت من الحصول على مناقصة استلام وصيانة وتأمين الخط الدولي الذي يصل بغداد بالعاصمة الأردنية عمّان يشار إلى أن شركة "أوليف" الأمنية، مقرها دولة الإمارات، ونشاطها الأساسي في العراق، لتقديم خدمات حماية أمنية للمنشآت والإدارات الحكومية والشخصيات

   
 

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث