احتلال الكويت...قصة الدبابات الثمانيه - أبو محمد

المتواجدون الأن

131 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

احتلال الكويت...قصة الدبابات الثمانيه - أبو محمد

 

توترت العلاقات العراقيه الكويتيه بعد انتهاء الحرب العراقيه الايرانيه وتحقيق العراق نصرا عسكريا واضحا في معارك التحرير التي بدأت في معركة الفاو ثم تلتها التوكلات على الله ويبدو ان هذا الانتصار وخروج العراق من الحرب بجيش جرار يفوق 80 فرقه عسكريه تابعه للجيش العراقي و12 فرقه من النخبه تابعه للحرس الجمهوري اضافة الى خبره متراكمه في القطاع الصناعي والاقتصادي وادارة الدوله في زمن الحرب ..

 تصاعد التوتر بعد مؤتمر القمه العربي الذي عقد في بغداد في مايس 1990 والذي اعيب عليه عودة العميل حسني مبارك الى الحضيره العربيه بوساطه عراقيه وقد رد الجميل كما ينبغي لاحقا ,, لقد اظهرت الكويت من التصرفات التي تسيء الى العراق وتلحق به ضررا كبيرا وخاصة بعد خروجه من الحرب التي كانت تأمل الكويت منها انهيار الطرفين لتؤمن حالها كدويله ضعيفه في المنطقه التي يسودها الصراع الاقليمي والعالمي ولذلك اتبعت اسلوب زيادة حصتها من الانتاج النفطي ولحقت بها الامارات بالرغم من قلة انتاج الاخيره لكن تصرفها كمؤشر بتنفيذ سياسه خارجيه امريكيه واضحه ثم قامت الكويت يتزوير العمله العراقيه وتهريبها الى العراق ثم زيادة كميات السحب من حقل الرميله الجنوبي كل هذه الامور فاقمت الوضع بين البلدين والذي ادى لاحقا الى قرار القيادة السياسيه بتأديب السلطه الكويتيه وتكبيدها بعض الخسائر والعوده خلال 72 ساعه (هذا ما سمعته من الفريق اياد فتيح الراوي ) ولقد شاهدت ما يؤكد ذلك في اليوم الاول من الدخول الى المحميه البريطانيه ولكن القرار قد تغير لاحقا ليصبح احتلال دائمي وحصل الذي حصل .

 هنا لست بصدد شرح وقائع الاحداث ولكن سوف اتناول حادثه كان لها الاثر الكبير في سوق الاحداث نحو اجراءات التحالف الغربي والسعوديه ومصر وسوريا بالوقوف ضد العراق وهي قصة الدبابات الثمانيه التي ادعت الولايات المتحده الامريكيه كذبا وبهتانا انها دبابات عراقيه قد دخلت الاراضي السعوديه وانفتحت بتشكيل المعركه ومدافعها باتجاه الاهداف السعوديه ولغرض التعرف على حقيقة ما حدث اليكم القصه الحقيقيه :

 بالساعه 0230 من يوم 2 \ 8 \ 1990 تحركت قوات الحرس الجمهوري على اربعة محاور وهي المحور الوسطي صفوان – العبدلي – المطلاع – الجهراء – الكويت وتقوده فرقة حمورابي المدرعه تعقبه قوه اخرى هي قوات نبوخذ نصر و تندفع الى عمق الكويت .. المحور الثاني وهو المحور الساحلي بقيادة فرقة الفاو من ام قصر – الصبيه – جزيرة بوبيان .

 المحور الثالث .وتقوده فرقة المدينه المنوره من الرميله – الابرق – قاعدة علي السالم الجويه ثم الاحمدي وتعقبها فرقة عدنان .

 المحور الرابع وهو غرب الكويت وبمحاذاة المحور الثالث 

 كانت القوات الكويتيه تتألف من عدة الويه ( ل6 آلي– ل 15 مدرع – ل 35 مدرع - ل80 + لواء الحرس الاميري +كتيبه قوات خاصه + لواء حرس حدود + لواء صواريخ لونا ارض _ ارض )..

 لم تبدي القوات الكويتيه اي مقاومه تذكر لانها بوغتت بالهجوم ولكن القوه الجويه الاماراتيه شنت هجمات على القطعات العراقيه في مضيق المطلاع وتسببت في خسائر بالدبابات والعجلات ولكنها لم تكن ذات تأثير كبير حيث استمر تقدم القطعات بسرعه حتي تمكنت القوات العراقيه من احتلال كامل الكويت يوم 5 آب 1990 وصدرت الاوامر بسحب قطعات الحرس الجمهوري الى داخل الاراضي العراقيه واستبدالها بقطعات من الجيش العراقي الذي استدعى الاحتياطات واعاد تشكيل الفرق الاحتياطيه حتى بلغ تعداد الجيش العراقي عدا الحرس الجمهوري (12 فرقه ) بلغ اكثر من مليون ومائتا الف شخص بقليل .

 في قاطع الفيلق الثالث الذي كان بقيادة اللواء الركن صلاح عبود وتحديدا في قاطع الفرقه الاليه الخامسه التي كان يقودها العميد الركن بشار محمود ايوب حصلت حادثة الدبابات الثمانيه التي سنتناولها في مقالنا هذا :

 الدبابات الثمانيه

 وردت رساله مستعجله من القياده العامه للقوات المسلحه تشير الى وجود عدد من الدبابات قد تجاوزت الحدود العراقيه السعوديه وطلبت الرساله بيان عائديتها وقد اجاب الفيلق الثالث بعدم وجود دبابات متجاوزه الحدود في قاطعه وصادف ان فرقة توكلنا على الله حرس جمهوري قد توقفت معظم دباباتها في اراضي رمليه وكان الشك ان تكون عائده لها ولكن الفرقه اشارت بانها وبمساعدة الجهد الهندسي للجيش تمكنت من سحب جميع الدبابات وليس لديها اي دبابه مفقوده وكررت القياده العامه تأكيدها بوجود هذه الدبابات وامام قاطع فرقة \ 5 الاليه وشكلت الفرق \5 لجنه برآسة ضابط الركن الاول عبد المنعم محي الدين وعضويه 2 ضابط مع طائره سمتيه لاستطلاع القاطع وكانت النتيجه عدم وجود هذه الدبابات .

 احيل الموضوع الى المشرف على الحرس الجمهوري الفريق حسين كامل وقد قام باستطلاع جوي للمنطقه وقد اكد وجود عدد من الدبابات امام قاطع الفرقه الاليه \5 جيش عراقي وعلى اثر ذلك شكلت زمره من القياده العامه وتم استطلاعها بشكل مفصل والهبوط بالقرب منها وقد تبين مايلي :

 ان الدبابات ليست عراقيه وهي كويتيه ومن نوع (سنتوريون ) انكليزية الصنع وتقف في منطقه رمليه عاجزه عن الحركه . وليس فيها احد ومدافعها موجهه باتجاه الاراضي السعوديه وعددها ثمانية دبابات وتقع داخل الاراضي السعوديه بين 5 – 8 كم ويصعب رؤيتها من الارض بسبب تموج الاراضي وشدة الرياح والغبار . والقاطع هو ضمن مسؤولية الفرقه الاليه \ 5 من الفيلق الثالث ..هذا كان مجمل ماورد في التقرير .

 في هذه الاثناء التي انشغلت بها القياده العامه بالبحث عن مصير وعائدية الدبابات كانت الولايات المتحده الامريكيه قد عرضت على القياده السعوديه صورا للقمر الصناعي يبين

 الدبابات موضوعة البحث والتي اقنعتها بان العراق قد بدأ يتوغل داخل الاراضي السعوديه وقد وافقت السعوديه على نزول قوات الانتشار السريع وقوات التحالف الدولي واستخدام الاراضي السعوديه منطقة انطلاق باتجاه الكويت علما ان العراق والسعوديه كنا قد وقعا اتفاقية عدم اعتداء وترسيم الحدود بينهما .

عوقب الضباط المبينه اسمائهم من قبل القيادة العامه بسبب الاهمال وسوء التقدير وشملت العقوبه تنزيل رتبه واحاله على التقاعد لكل من قائد الفرقه العميد الركن بشار محمود ايوب والعميد الركن عبد المنعم محي الدين وضابطان اخران ....

 خلاصة الموضوع ان القضيه حسب تحليلي لم تكن مصادفه بل كانت عمليه مرتبه مسبقا بين الكويتين والامريكان واصرار الامريكان واستعجالهم على اقناع السعودين الذين كانوا راغبين ولكنهم متمنعين حياءا مصطنعا وما قامت به مصر مبارك ومهزلة مؤتمر القمه والموقف السوري الذي ارسل فرقه عسكريه كل ذلك كان بسبب خطأ استراتيجي من القياده العراقيه في قرار الاحتلال كان من الممكن اللجوء الى العديد من البدائل واساليب الضغط على دويلة الكويت بدلا من الاحتلال واستخدام القوه العسكريه التي يبدو ان الامريكان كانو قد خططوا تدمير اي قوه تخرج من الحرب العراقيه - الايرانيه منتصره عراقيه كانت او ايرانيه وكان ما اراد الامريكان والعرب من خليجيين ومصر وسوريا وبقية العملاء

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث