المسلسل السوري الجديد لرواية تفجير اللاذقية

المتواجدون الأن

106 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

المسلسل السوري الجديد لرواية تفجير اللاذقية

 

أظهرت وسائل إعلام النظام_السوري أو الدائرة في فلكه، تخبطاً ملحوظاً في نقل خبر  الانفجار الذي ضرب منطقة "رأس شمرا" التابعة لمحافظة اللاذقية السورية، الأحد فقد ظهرت 5 روايات  سورية كاذبة فبعد قيام فضائية النظام السوري بنشر خبر عن انفجار في منطقة "رأس شمرا" وحدوث إصابات، عادت وحذفت الخبر ونشرت عوضاً منه خبراً ينفي الأول، ويتحدث عن أن الأصوات المسموعة كانت لـ"تدريبات" في منطقة عسكرية ثم قام الموقع الرسمي للمدارس الإيرانية في سوريا، والتابعة له ويدعى "مجمّع الرسول الأعظم في اللاذقية"، بنشر خبر مفاده أن الانفجار السالف كان عبارة عن تصوير لمَشاهد في مسلسل تلفزيوني أمّا سفير النظام السوري السابق لدى الأردن، بهجت سليمان، فقد طمأن أنصاره بأن الانفجار نجم عن  خطأ تقني في إحدى القطعات العسكرية ولاحقاً، قامت فضائية النظام بنشر خبر عن تبنّي فصيل سوري معارض لـ  الأسد، بتبني التفجير الذي سبق وأكّدته ثم نفته ثم نشرت خبراً عن طرف يتبنّاه

ويأتي سبب تخبط إعلام النظام بنقل خبر تفجير "رأس شمرا" أنه وقع في منطقة عسكرية مغلقة تابعة للأسد. فسارعت أجهزته الإعلامية إلى نفي الخبر أو التقليل من شأنه واعتباره خطأ تقنياً أو مشهداً في  مسلسل_تلفزيوني، الأمر الذي يتعارض مع قيام فصيل مسلّح بتبنّي العملية ويذكر أنه لم يعرف بعد هذه الروايات الخمس لخبر واحد، حقيقة الانفجار الذي ضرب منطقة عسكرية مغلقة تابعة لجيش الأسد في محافظة  اللاذقية

بينما الحقيقة ان هيئة تحرير الشام تبنّت التفجير الذي استهدف منطقة عسكرية مغلقة شمالي محافظة اللاذقية، الأحد ونشرت وكالة "إباء" التابعة لـ"تحرير الشام" صورا قالت إنها من داخل "الميناء البيضا"، قرب منطقة "رأس الشمرا"  كدليل على تبنيه التفجير وكذّبت "تحرير الشام"، روايات النظام المتضاربة حول التفجير، حيث أقر النظام ابتداء بأنه تفجير "إرهابي"، قبل أن يتراجع وتقول بعض وسائل إعلامه إن ما حصل هو تصوير لأحد المسلسلات التلفزيونية، ورواية أخرى تقول إن التفجير ناجم عن خطأ تقني ونشرت "إباء" صورة قالت إنها للحظة انفجار السيارة المفخخة، التي تمكّنت من ركنها داخل المعسكر وقالت إن الميناء الذي تم تفجير السيارة بداخله، يضم سفنا حربية، وثكنات عسكرية وكانت مواقع سورية ذكرت أن عددا من القتلى والجرحى سقطوا جراء الانفجار، دون إعطاء مزيد من التفاصيل حوله

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث