جديد الصين في عيون عربية

المتواجدون الأن

168 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

جديد الصين في عيون عربية






 
صدر العدد السادس والسبعون من نشرة "الصين بعيون عربية" والملف الرئيسي فيه يتناول موضوع التوتر الصيني الهندي، ويحمل الملف عنوان افتتاحية رئيس التحرير، وهو: "الصين ـ الهند: حرب لا تريدها إلا واشنطن".
وفي الملف مقال موسع للأستاذ مروان سوداح يحمل عنوان: الصِّين والهِند.. ضَرورَات التّهدِئة والعَقلَنةِ.
كما يتضمن الملف مواضيع معرّبة خصّيصاً للنشرة من الصحافة الصينية الصادرة باللغة الإنكليزية، هذه عناوينها:
ـ الصين تحث الهند على التخلي عن أوهامها العسكرية
ـ يجب ألا تتوقع الهند من الصين تقديم تنازلات
ـ القوات الهندية مستعدة للبقاء "على المدى الطويل"
ويتضمن الملف مواضيع من وسائل الإعلام الصينية باللغة العربية هذه عناوينها:
ـ سيكيم.. دوكلام.. والتوتر بين الصين والهند
ـ الرهاب الهندي من الصين قد يؤدي إلى قصر نظر استراتيجي
ـ عدم الإصغاء إلى الصين لن يساعد الهند في مسألة دوكلام
 
وبعيداً عن الملف، يتضمن العدد الحلقة الثالثة من السلسلة التي كتبها رئيس التحرير لموقع الانتقاد الإخباري تحت عنوان: الصين كما رأيتها. وعنوان هذه الحلقة: المدينة المحرّمة.. أو قصر الامبراطور.
 
وفي العدد أيضاً مواضيع أخرى من الصحافة الصينية باللغة العربية هذه عناوينها:
ـ المشهد العالمي الجديد يدعو إلى نظام عالمي أفضل
ـ رؤية صينية.. نجاح وساطة تيلرسون محدودة: المصالحة بين قطر ودول المقاطعة صعبة على المدى القصير
ـ الرئيس الصيني يحث القطاع المالي على خدمة الاقتصاد الحقيقي على نحو أفضل
ـ المبعوث الصيني بشأن سوريا: الأولوية القصوى الآن هي عدم تعطيل عملية السلام
ـ تنظيم معرض ثقافة شينجيانغ في مصر
 
يمكن الحصول على نسخة من العدد من الرابط التالي:
 
 
-- 

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث