جديد الصين في عيون عربية

المتواجدون الأن

89 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

جديد الصين في عيون عربية




 
صدر العدد السابع والسبعون من نشرة الصين بعيون عربية، والملف الرئيسي فيه حول القاعدة العسكرية الصينية التي افتُتحت حديثاً في جيبوتي، وهو يتناول القضية من جوانب مختلفة.
في العدد افتتاحية رئيس التحرير بعنوان: الصين.. قاعدة جيبوتي.. وتحيّز الإعلام، ومقال الأستاذ مروان سوداح بعنوان: الصّين فِي القَرن الأفريقي.. استباق وحَزم، مقال آخر للأستاذ يلينا نيدوغينا بعنوان: في "باب المَندب".. انتشار إستراتيجي.
كما يتضمن الملف مواضيع معرّبة من الصحف الصينية الناطقة بالإنكليزية خصّيصاً للنشرة، وهنذه عناوينها:
ـ القاعدة البحرية في جيبوتي مفيدة للعالم
ـ سفن البحرية الصينية تتجه إلى جيبوتي
ـ يجب النظر إلى قاعدة جيبوتي بعين موضوعية
كما في الملف مواضيع من وسائل الإعلام الصينية الناطقة باللغة العربية هذه عناوينها:
ـ القاعدة العسكرية الصينية في جيبوتي ليست من أجل التوسع العسكري
ـ جيش التحرير الشعبي الصيني يلتزم بمسؤوليته في التعاون العسكري الدولي
ـ قاعدة جيش التحرير الشعبى الصينى في جيبوتي تساعد في وفاء الصين بالتزاماتها الدولية
 
ومن خارج الملف يتضمن العدد الحلقة الرابعة من سلسلة "الصين كما رأيتها" التي يكتبها رئيس التحرير، وحلقة هذا الأسبوع بعنوان: من لم يزر سور الصين...
 
كما يتضمن العدد مواضيع متعلقة بالعالم العربي في وسائل الإعلام الصينية، وقضايا أخرى هذه عناوينها:
ـ خلال زيارة عباس.. الصين تقدم طرحا للسلام في الشرق الأوسط من خلال التنمية
ـ مبعوث صيني يحث على الحفاظ على وحدة سوريا وإيجاد حل سياسي للأزمة
ـ ولايتي يثمن مواقف الصين في قضايا الشرق الاوسط
ـ  آفاق واسعة للاستثمارات الصينية في اعادة إعمار سورية
ـ رؤية صينية: أمريكا تحاول إخماد النار التي أشعلتها بين دول الخليج
ـ الصين تتعهد بزيادة التعاون مع تونس بشأن مبادرة الحزام والطريق
ـ وزير الخارجية التونسي: الصين تقوم بدور مهم في تعزيز الاستقرار والتنمية في أفريقيا
ـ سفينة بحث صينية تواصل مهمتها العلمية في بحر الصين الجنوبي
 
يمكن الحصول على نسخة من النشرة من خلال الرابط التالي:
 

 

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث