تشكيلات الجيش العراقي في الحرب العراقية الايرانية

المتواجدون الأن

80 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

تشكيلات الجيش العراقي في الحرب العراقية الايرانية

 

 

احتوى الجيش العراقي على عدد كبير جدا من الوحدات العسكرية وكان الجيش العراقي رابع جيش في العالم من حيث كبر حجم تشكيلاته وعدد جنوده وضباطه وساستعرض هنا تشكيلات الجيش العراقي حسب مامتوفر من معلومات عندي  

سابدا بالفرقة الاولى او قوات ابوعبيدة

تشكلت الفرقة الاولى في الديوانية ومعسكرها هناك حتى عام 2003

كانت الفرقة الاولى فرقة مشاة تتكون من الالوية الاول و14 و27

ثم في اواسط السبعينات تقرر تحويلها الى فرقة مشاة الي فتم نقل لواء المشاة14 الى الفرقة التاسعة المدرعة وتم تحويله الى لواء مشاة الي

اما الالوية الاول و27 فتم تحويلهم الى الوية مشاة الية في الفرقة الاولى وتم تشكيل اللواء المدرع34 وبذلك اصبحت الفرقة تتكون من الالوية الالية الاول و27 واللواء المدرع34

وبعد اندلاع الحرب العراقية الايرانية تم تشكيل اللواء المدرع 51

واضافته للفرقة الاولى

كانت الفرقة في بداية الحرب ضمن قاطع الشوش ومن ثم ضمن قاطع العمارة بعد الانسحاب للحدود الدولية الى عام 1987 عندما شاركت بمعركة نهر جاسم وبعدها في عام 1988 في معركة تحرير الفاو

سنكمل تشكيلات الجيش وسنتكلم الان عن الفرقة الثانية او قوات خالد

تم تشكيل الفرقة الثانية في كركوك وكانت بجكم موقعها قريبة من منطقة التمرد الكردية مما ادى الى جعلها فرقة مشاة جبلية والو يتها هي 2 و4 و 36

وفي بداية حرب ايران كانت في قاطع مهران وتجحفل معها لواء مدرع 37 تابع للفرقة12 ومن ثم انتقلت الى قواطع اخرى من ضمنها الفاو وكانت من الفرق المتميزة بادائها

الفرقة المدرعة الثالثة قوات صلاح الدين تحولت الفرقة من فرقة مشاة ومقرها ديالى الى فرقة مدرعة عام ١٩٥٦ في جلولاء وضمت الالوية السادس المدرع و الثاني عشر المدرع واللواء الثامن مشاة آلي. شاركت الفرقة في كل الحروب التي خاضها الجيش العراقي سواء على ربى جبال شمال العراق وعلى مرتفعات الجولان حيث دخل لواء بن الوليد -١٢مد- في مواجهة قوات اسرائيلية اكثر عددا وعدة منه كانت تتقدم نحو دمشق. وفي الحرب العراقية-الايرانية شاركت الفرقة ضمن القاطع الجنوبي البصرة/المحمرة وعبدان و أصبحت ضمن ملاك الفيلق الثالث بعد تشكيل نظام الفيالق في الجيش العراقي وكانت لها صولات و جولات في الحرب ثم شاركت في حرب الكويت ١٩٩١

.

الفرقة الرابعة مشاة او قوات القعقاع ومقرها الموصل وكانت تتشكل من الالوية 5 و 18 و29 وكلهم مشاة واللواء الخامس من اشهر الالويةفي الجيش العراقي لقتاله الشجاع في المعارك الجبلية وشارك في حرب تشرين على مرتفعات جبل الشيخ وكذلك معارك الشمال 74-75

وعند بداية حرب ايران كانت الفرقة الرابعةفي قاطع كيلان غرب وسومار وتعرضت في البداية لهجومات قوية الا انها تمكنت من صدها ومن ثم انتقلت الى قواطع اخرى مثل معركة مجنون ومعركة الفاو وغيرها من المعارك

الفرقة الخامسة الالية او قوات محمد القاسم

وهذه الفرقة كانت فرقة مشاة وتم تحويلها الى الية في اواسط السبعينات

ومقرها البصرة

الوية الفرقة هي 15 و20 الاليين و26 المدرع

وقد اشترك لواء 20 في حرب تشرين وكان حينها لواء مشاة وقاتل بشكل متميز فيها وفي حرب ايران كانت الفرقة في قاطع البصرة وتوغلت الى ان ان وصلت قرب الاحواز باستثناء لواء 26 الذي كان في قاطع البسيتين وبعد الانسحاب اى الحدود الدولية بقيت في قاطع البصرة وتم تشكيل لواء 53 مدرع واضافته للفرقة وكان اداء الفرقة متميز في كل معاركها وقد استشهد قائد الفرقة العميد علي جاسم الحياني في معركة الفاو وقبل نهاية الحرب تم سحب الفرقة الى قاطع الفيلق الثاني مع الفرقة العاشرة وشنت هجوم بالتوازي مع هجوم الحرس الجمهوري وحررت الاراضي المحتلة من قبل ايران

في حرب 1991 كانت الفرقة في جنوب الكويت ضمن قاطع الفيلق الثالث وقامت بهجوم الخفجي الشهير

الفرقة السادسة المدرعة او قوات سعد ومقرها بعقوبة

وتتكون الالوية 16 و30 المدرعة و25 الالي

في حرب تشرين تحركت الفرقة الى سورية الا انها لم تشترك بالقتال بسبب وقف اطلاق النار

وساهمت في حرب الشمال 74-75

وفي حرب ايران كانت الفرقة ضمن قاطع قصر شيرين وتوغلت في الاراضي الايرانية الى ان وصلت قرب سربيل زهاب وضلت في القاطع وساهمت بصد الكثير من الهجمات وبعد مرور سنة تقريبا تم نقل الفرقة الى قاطع الخفاجية لتستبدل الفرقة التاسعة وتم تشكيل اللواء المدرع 56 واضافته للفرقة

وصدت في الخفاجية هجوم كبير ومن ثم تم الانسحاب للحدود الدولية وبقيت الفرقة في قاطع البصرة وساهمت في هجوم مجنون وهو الحويزة عامي 84 و85

وشاركت في معركة تحرير الفاو والشلامجة

بقى ان اذكر ان اللواء 30 ساهم مع اللواء المدرع العاشر في تدمير الفرقة 16 المدرعة الايرانية في معركة الخفاجية الاولى

وكانت الفرقة ضمن الفيلق الرابع وفي حرب 1991 واصيبت الفرقة بخسائر كبيرة عند الانسحاب من الكويت

وخاصة لواء 16

وبعد الحرب تم الغاء اللواء 16 واضافة لواء 70 المدرع من الفرقة 17 بدلا عنه

وفي عام 2003 كانت الفرقة في البصرة وشاركت بالقتال هناك

بعد تموز 1968 قررت القيادة انذاك تشكيل 6 فرق ليصبح عدد الفرق12 فرقة وكان السبب هو هزيمة 1967 ورغبة منهافي المشاركة بتحرير الاراضي المحتلة وكان اول الفرق المشكلة هي الفرقة السابعة مشاةاو قوات المنصور وقدتشكلت في السليمانية سنة 1970 وكان السياق المعتمد انذاك هو ادخال احد التشكيلات القديمة في الفرق الجددة حتى تضيف للفرقة الخبرة ولذلك تم سحب اللواء 19 للفرقة وتشكيل لوائين جديدن هما 38 و39 وبذلك اصبحت الويتها 19 و38 و39 وكلها مشاة

وكانت اول مشاركات الفرقة في حرب الشمال 74-76

ثم اشتركت في حرب ايران وكانت في البداية ضمن قاطع بنجوين ثم قامت بالتدريب للعبور على عبادان لااحتلالها الا ان الواجب الغي بسبب هجوم سربيل زهاب في نيسان 1981 وشاركت الفرقة قيه ومن ثم سحبت للقاطع الجنوبي وساهمت في معارك كثيرة منها الفاو وغيرها

كما شاركت في حرب 1991 وكانت ضمن الفيلق الثالث جنوب الكويت

بعد تشكيل الفرقة السابعة تم البدء بتشكيل الفرقة الثامنة مشاة او قوات المثنى في اربيل وتم سحب اللواء الثالث مشاة اليها وتم تشكيل لوائين جديدين هما 22 و23 مشاة وبذلك اصبحت الويتها 3و22و23

وكانت اول مشاركة لها هو في شمال العراق 74-75

ومن ثم شاركت في حرب 1980 وكانت ضمن قاطع سربيل زهاب وكان اداء الفرقة جيدا وفي نيسان 1981 حدث هجوم كبير على الفرقة الا ان الفرقة استطاعت من صد الهجوم بمساعدة الفرقة السابعة والسادسة ولكن اللواء الثالث اصيب بخسائر كبيرة مما ادى الى الغائه وتشكيل لواء 28 بدلا عنه ثم حدث في ايلول 1981 هجوم اخر تمكنت من صده والحقت خسائر كبيرة بالمهاجمين ثم تم سحبها الى القاطع الجنوبي في البصرة وشاركت في معركة شرق البصرة في تموز1982 وبقيت هناك الى نهاية الحرب وتم خلال الحرب استبدال لواء 23 بلواء 48 التابع للفرقة11

وفي حرب عام 1991 كانت ضمن الفيلق الثالث جنوب الكويت

وفي حرب 2003 كانت الفرقة في القاطع الشمالي والويتها هي 22و44و48

جاء الان دور الفرقة التاسعة المدرعة او قوات اسامة وهذه الفرقة هي من اسوا الفرق ولذلك تم الغائها

تم تشكيل الفرقة عام 1973 وشكلت من الالوية35و43 المدرعين ولواء14 الالي وفي بداية الحرب العراقية الايرانية كلفت باختراق الحدود الدولية في قاطع العمارة باتجاه الخفاجية وكان مع الفرقة لواء 12 المدرع التابع للفرقة الثالثة وقد استطاعت الفرقة الوصول الى اهدافها وفي يوم 5-1-1981 شنت الفرقة 16 المدرعة الايرانية ومعها مجاميع الحرس الثوري الايراني هجوم على الفرقةالتاسعة وكان اداء الفرقة سئ وهرب الجنود تاركين دباباتهم ولكن اللواء المدرع العاشر ولواء30 شنو هجوم مقابل ادى الى تدمير الفرقة16 المدرعةالايرانية والاستيلاء على عدد كبير من الدبابات

الصالحة للاستعمال وعاد الوضع الى ماهو عليه ولكن الايرانين فطنوا الى ضعف الفرقة فقامو بهجوم اخر في شهراذار اقل عددا من الهجوم السابق واستلو على مرتفعات تسمى الله اكبر

ثم هجوم اخر في شهر مايس واخر في تموز واخر في ايلول وكان اداء الفرقة سئ في كل هذه الهجومات ولذلك تم استبدالها بالفرقة السادسة في قاطع سربيل زهاب وسومار وكيلان غرب

وفي شهرتشرين ثاني شن الايرانين هجوم اخر عليها في قاطع كيلان غرب وسومار

ومن تم ادى تدهور الوضع في القاطع الجنوبي الى سحب الفرقةالى قاطع غرب الكارون ومن ثم سحبت للحدود الدولية واصيبت بخسائر كبيرة في معركة شرق البصرة تموز1982

الامر الذي تقرر الغاء الفرقة في اب 1982

وتم الغاء اللوائين 35و43 اما اللواء14الالي فتم تحويله الى لواء مشاة ونقله الى فرقة اخرى

جاء الان دور الفرقة العاشرة او قوات نصر حيث تقرر في عام 1973 تشكيل الفرقة العاشرة المدرعة وتم تشكيلها من الالوية 17 و42 المدرعين ولواء 24 مشاة الي

في بداية الحرب العراقية الايرانية كانت الفرقة في محافظة واسط وتقدمت باتجاه ديزفول واشتركت في معارك كثيرة منها معركة في شهر تشرين اول 1980 ودمرت 82 دبابة ايرانية ومعارك اخرى الى ان قام الايرانين بهجوم كبير في اذار 1982 واسترجعو قاطع الشوش ديزفول وتعرضت الفرقة لخسائر كبيرة واشتركت كذلك في معارك العمارة من عام 1982 لغاية 1988 ثم اشتركت في نهاية الحرب بمعركة الفيلق الثاني مع الفرقة الخامسة لتحرير الاراضي المحتلة بالتوازي مع هجوم قوات الحرس الجمهوري وكان اداء الفرقة ممتاز من كل النواحي

واشتركت ايضا في حرب 1991

كانت الفرقة المدرعة العاشرة من ملاك الفيلق الرابع قاطع العمارة وحتى الاحتلال

جاء الان دور الفرقة 11 مشاة او قوات المقداد

تم تشكيل الفرقة في اواسط السبعينات في شمال العراق وتشكلت من الالوية 44 و45 و48 مشاة وكانت اول مشاركة للفرقة في حرب ايران في قاطع البصرة حيث ساهمت في الهجوم يوم 22ايلول 1980 وبعد عبور الحدود الدولية قامت الفرقة الثالثة المدرعة بعبور نهر الكارون وكان معها اللواء44من الفرقة11 واستمر اللواء بالتواجد مع اللواء8الي و6 مدرع غرب الكارون الى ان قام الايرانين في ايلول 1981 بالهجوم واسترجاع القاطع واسر واستشهد عدد من جنود اللواء 44 اما اللواء 48 فكان في قاطع البسيتين مع اللواء 26مدرع وفرقة5 وبقي هذاللواء في القاطع الى هجوم البسيتين في تشرين ثاني 1981 حيث استرجع الايرانين البسيتين واستشهد امر اللواء48 العميد علي خميس واصيب اللواء 26 مدرع بخسائر كبيرة ومن ثم تم تجميع الفرقة في قاطع المحمرة واضيف عليها عددكبير من الالوية حوالي 9 الوية مما افقد الفرقة امكانية ادراة المعركة فخسرت المحمرة ثم تلتها معركة شرق البصرة في تموز 1982 وصمدت الفرقة وصدت هجمات الايرانين الخمسة وبقيت الفرقة في شرق البصرة الى عام 1987 حيث قام الايرانين بهجوم كبير جدا وبلغ عدد القوات التي حشدوها400الف مقاتل وبعد صمود كبير من الفرقة 11 وغير معقول امام قوات هائلة تم سحب الفرقة الى الخلف بعد اسبوع متواصل من القتال الى نهر جاسم وصمدت الفرقة في قاطعها الى ان توقف القتال بعد 4 شهور متواصلة وتم تكريم كل جنود الفرقة وضباطها بسيارة نوع تويوتا سوبر وذلك للصمود الكبير منهاامام قوات هائلة ثم شاركت الفرقة في معركة تحريرقاطع شرق البصرة 1988

واشتركت ايضا في حرب الكويت 1991 وكانت قواتها على الخليج

وكذلك في عام 2003 حيث كانت في البصرة والناصرية وادت ماعليها امام قوات متطورة جدابالنسبة لامكاناتها

جاء الان دور الفرقة 12 المدرعة او قوات النعمان

تم البدء بتشكيل الفرقة في نهاية السبعينات في منطقة سنجار وتشكلت من الالوية 37و50 المدرعين و46 مشاة الي وكانت الفرقة في بدايةالحرب في قاطع سومار وكيلان غرب مع الفرقة الرابعة باستثناء لواء 37 الذي كان مع الفرقة الثانية في قاطع مهران ونجحت الفر قة في تنفيذ واجباتها وصدت الهجمات المقابلة

واستمرت بقاطعها الى معركة المحمرة حيث تم سحب الفرقة الى قاطع البصرة واشتركت في المعارك وخاصة معركة شرق البصرة حيث اشتركت بها واصيبت بخسائر كبيرة وخاصة لواء 50 الذي دمرمعظمه ثم تم اعادة الفرقة الى قاطعها وصدت هجوم مندلي في تشرين اول 1982 واستمرت بقاطع مندلي الى هجوم 1987 في البصرة حيث كلفت بهجوم مقابل ادى الى تدمير الفرقة وكان السبب هو تكليف افرقة بهجوم على قطعات مشاة وسط النخيل الكثيف مما ادى الى تدمير الدبابات بواسطة قذائف الار بي جي

ثم اشتركت في معركة تحرير زبيدات واشتركت في حرب 1991 ودمرت الفرقة كليا والغيت بعدها

كان اداء الفرقة متوسطا خلال حرب ايران اي اقل من مستوى الفرق المدرعة 3و6و10

Comments are now closed for this entry