باعتبارهما اقطاعيتين مستقلتين

المتواجدون الأن

60 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

باعتبارهما اقطاعيتين مستقلتين

 

.

ولقد خُيل للكثيرين أن البارزاني من خلال إصراره على إجراء الاستفتاء الذي نجح في الوصول إلى النتائج المرجوة منه قد فتح أبواب الجحيم على الأكراد، فمن خلاله اهتزت الثقة بصلابة وضعهم الداخلي.

لو أن البارزاني أصر على البقاء في منصبه بطريقة غير ديمقراطية لكان ذلك القول صحيحا. غير أن البارزاني غادر منصبه بطريقة كريمة ولائقة وهو تصرف سيضعه في مكانه المناسب قائدا تاريخيا.

ستكون المرحلة التي حكم فيها البارزاني موضع مراجعة ومساءلة غير أن ما نتج عنها كان عظيما في تاريخ الشعب الكردي بشكل خاص وفي تاريخ العراق بشكل عام.

كان الأكراد فيما مضى مجرد عصاة متمردين في الجبل. هم اليوم شعب يقول كلمته في سياق عملية ديمقراطية. وهو ما يعني أن ربع قرن من الاستقلال النسبي قد أثمر عن كلمة سيكون لها أثرها في علاقة الأكراد بالآخرين.

لقد قال الأكراد كلمة الفصل في تاريخهم ولم يكن ذلك ممكنا لولا المغامرة التي قام بها مسعود البارزاني ويظن الكثيرون أنه دفع ثمنها.

نتائج الاستفتاء غير الملزم الذي أقامه البارزاني ستكون ملزمة تاريخيا.

هذا شعب قرر وفق القواعد الديمقراطية أن لا يكون جزءا من العراق. وهو قرار يمكن تفهمه من قبل شعوب العالم الحر كلها بالرغم من أن ثمنه سيكون على حساب العراق الموحد الذي لا تزال صورته الأخيرة موضع استفهام.

عبر ربع قرن نجا الأكراد من المركب الهالك الذي اسمه العراق وهم عن طريق الاستفتاء قرروا أن يلتفتوا إلى مصيرهم المختلف.

وصية البارزاني ستكون حاضرة في كل خطوة يلقيها الأكراد في اتجاه مستقبلهم الذي صار واضحا أنه لم يعد جزءا من مستقبل العراق

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث