ردا على دليل الحيران بين نصر الله وابن سلمان - متابعة وتعليق ابو ناديا

المتواجدون الأن

48 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

ردا على دليل الحيران بين نصر الله وابن سلمان - متابعة وتعليق ابو ناديا

 

 

السؤال المطروح على موائد الثرثرة العربية الآن: لو حاربت السعودية، مدعومةً أو متحالفةً مع  امريكا ، حزب الله وإيران في سوريا واليمن ولبنان ،او حارب حزب الله ضد  الشعب السوري مدعوما  من روسيا وايران  ، فمع من تقف الان ؟ مجرد طرح السؤال يعبر عن حريق هائل في الوعي، وخراب شاملٍ في الوجدان العربي، وانهيار لقواعد المنطق والأخلاق ومرتكزات الهوية الحضارية والثقافية،

 وبهذا الصدد ، وجّه معمم لبناني، شيعي، سؤالا "محرجا"، لعالم سنّي مؤيد لإيران المعمم حسن مشيمش، وفي مقال عبر موقع "جنوبية"، قال إنه كان يسمع خطبة دينية لعالم "سنّي" من "محور الممانعة والمقاومة، في مؤتمر ينعقد على نفقات الاستخبارات الإيرانية الفارسية في دولة ولاية الفقيه.

 وقال إن هذا العالم الذي لم يسمه، كان يدين في خطبته المملكة العربية السعودية لأنها "تتولى وتوالي وتتحالف مع النصارى، أي المسيحيين واليهود الأمريكيين"، مستندا في خطبته إلى الآية الكريمة (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ وعلق مشيمش على ما قاله الخطيب، قائلا: "ننتظر من هذا الخطيب المسلم أن يجيب عن هذين السؤالين، الأول: هل بوتين حاكم روسيا هو مسلم قرآني، الذي تتحالف معه إيران ولاية الفقيه وتقاتل إلى جانبه وبقيادته الشعب السوري المظلوم، الذي ثار على حاكمه المستبد الديكتاتور بشار الأسد؟ وأضاف: "هل جورج بوش الابن رئيس أمريكا مسلم قرآني، الذي تحالفت معه كل أحزاب ولاية الفقيه في العراق، وكل علماء الدين العراقيين الموالين للولي الفقيه علي الخامنئي بموافقته وبمباركته وإجازته؟! وأردف قائلا: "وهل ميشال عون مسلم قرآني، الذي انتخبه حزب ولاية الفقيه رئيسا للبنان؟ يذكر أن حسن مشيمش من المعممين المعارضين لسياسات حزب الله، وإيران 

جوهر  الحكاية إن لهذه الأمة عدواً اسمه إسرائيل، عدو لأنه اغتصب الأرض وطرد أصحابها، وقتل ودمر وأحرق، وأن قبلة الكفاح العربي هي فلسطين، وتحريرها حلم عربي مقيم، لا يعترف بموازين القوى، ولا ملوثات الأمر الواقع الذي يريدون أن يستبدلونه بعقيدتك. فلماذا حزب الله ترك اسرائيل وراح يحارب الشعب السوري الثائر بأمر من ايران ، هل فقد  البوصلة هذا الحزب وتحولت بوصلة  جبهة القتال نحو الشمال . لقد  جعل هذا الحزب  المواطن نفسه محاصراً بغبار الخلط بين العدو الاستراتيجي وهي اسرائيل ،  والخصم الحضاري والجار المزعج والأخ العاق والشقيق المخطئ. وهي ايران . ويصبح السؤال: هل انت مع امريكا وابن سلمان ، أم مع نصر الله وروسيا وإيران  ؟

وفي الحكاية تفاصيل أخرى: شعوب عربية انتفضت وصنعت ربيعاً ثورياً، ضد أنظمة قتلت الحلم العربي في التحرّر من الاحتلال والطغيان معاً. تلك هي المعطيات. على ذلك تكون النتائج كالتالي: كل من يقاوم الاحتلال، شقيقاً كان أم صديقاً، ليس عدواً لنا، ومن العار أن ننحاز إلى الاحتلال الصهيوني ضده، بحجة أنه طائفي. كل من يطلق رصاصةً على حلم العرب في الحرية الإنسانية وتحرير الأرض، هو خصم لنا، نقاومه وننتزع منه الحلم المستحق.

بتفصيل أكثر، نحن مع حسن نصر الله وحزب الله، حين يكون في حربٍ ضد العدوان الصهيوني، لكننا أيضاً ضده، حين يساهم في وأد الثورة السورية، وقتل شعبها، وكما قلت سابقاً: مع نصر الله المقاوم (مقاومة الصهاينة) وضد نصر الله المقاول (مقاول قتل لدى بشار الأسد وايران )، فالحاصل أن بشار الأسد قاتل ومجرم حرب، وحسن نصرالله يدعم قاتلاً ومجرم حرب، وليس معنى أن لديه رصيداً في محاربة العدو الصهيوني، أن نتغاضى عن جريمته في مساعدة قاتل الشعب السوري وثورته. ، ليس معنى وقوف حسن نصر الله ضد السعودية وإسرائيل، أنه مع الربيع العربي، وكذلك لا يعني موقف السعودية ضد الحوثيين ونصر الله أنها مع الثورة في اليمن وسورية.

Comments are now closed for this entry