يطالب بمنح جائزة نوبل للسلام لقاسم سليماني - محمد المذحجي

المتواجدون الأن

115 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

يطالب بمنح جائزة نوبل للسلام لقاسم سليماني - محمد المذحجي

 
 

 قال مرجع التقليد الشيعي الإيراني الكبير، ناصر مكارم شيرازي، إنه على العالم أجمع أن يعلن تقديره لقائد «فيلق القدس» الإيراني اللواء قاسم سليماني، وأن يكرم هذا القائد بمنحه جائزة نوبل للسلام.
وكان قاسم سليماني قد شكر عدداً من الأشخاص والميليشيات والحكومات التي قال إن لها الفضل في هزيمة تنظيم «الدولة الإسلامية».
وذكر سليماني بالاسم الميليشيات الباكستانية والأفغانية والعراقية الموالية لإيران، والحكومتين العراقية والسورية، وعلي السيستاني وحسن نصر الله، دون أي إشارة إلى الدور الروسي في الحرب على التنظيم، مشيراً إلى أن التقديرات تظهر أن الخسائر الاقتصادية لمحاربة الإرهاب في العراق وسوريا تجاوزت 500 مليار دولار.
وحسب وكالة «إسنا» للأنباء الطلابية التابعة لوزارة العلوم والأبحاث الإيرانية، أشار مكارم شيرازي إلى ما وصفها بانتصارات إيران المبهرة في العراق وسوريا، قائلاً إن على العالم أجمع وخاصة منظمة الأمم المتحدة أن تعلن تقديرها للتضحيات التي قدمها قائد فيلق القدس والميليشيات الموالية لإيران، زاعماً أن سليماني والميليشيات أبعدت خطر الحرب عن المنطقة والعالم بأسره.
وتجدر الإشارة إلى أن وسائل الإعلام الإيرانية تقول عن قاسم سليماني بأنه بطل قومي إيراني، وتصفه بأنه الملك «قوروش» الجديد الذي «له جيش في كل مكان».
إلى ذلك، أثار فرض غرامة على النساء الإيرانيات اللواتي يطلين أظافرهن أو يضعن النظارة الشمسية على الرأس «لأنها تثير الرجال جنسياً»، موجة واسعة من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي على الشبكة العنكبوتية.
وكتب عدد كبير من الناشطين الإيرانيين ساخرين بأن حظوظ الفتيات والنساء اللواتي يضعن النظارة الشمسية في الأزواج أكثر بكثير من غيرهن، ولا يجب منعهن من ذلك. وذكر آخرون أنه في الوقت الذي يلجم ولي العهد السعودي محمد بن سلمان دور هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في السعودية، فإن إيران تترك لها المجال.
وقررت دائرة الإرشاد الإسلامي التابعة للحرس الثوري، وهي الشرطة الدينية في إيران فرض غرامة مالية على طلي النساء الأظافر ووضع النظارة الشمسية على الرأس، لأنها تعتبر ذلك مما يثير الرجال جنسياً ويعارض الشريعة

Comments are now closed for this entry