السياسي العراقي حرامي درجة اولى - صباح مهدي السلماوي

المتواجدون الأن

63 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

السياسي العراقي حرامي درجة اولى - صباح مهدي السلماوي

 

الجميع يطلق اسم ” الحرامي ” على الشخص الذي يسرق الدور والمنازل والمحال في الليل وخلسة دون ان يراه احد ولايشعر به ويختفي عن الانظار ، فكيف بالذي يسرق بوضح النهار وامام انظار الناس وجيمع يشعر به ويراه حينما يسرق ولا يختفي عن الانظار بل بالعكس تراه امام انظار من يسرقه وربما تصل به الجرأة ان يتحداه !!! فما هي التسمية التي تطلق عليه هل نطلق عليه اسم ” حرامي ” واذا اطلقنا عليه اسم حرامي فكيف سنميزه عن الحرامي الاعتيادي ؟!!

السياسي العراقي وربما ليس جميعهم ، حرامية من الدرجة اولى فهو لا يستحي ابدا تطبيقا لقول ” اذا لم تسح فاصنع ماشئت ” ، فمنذ ان سقط الهدام الى يومنا هذا والعراق يسرق من قبل اهله وسياسييه ولم يعمل احد منهم لمصلحة بلده او مواطنيه بل يعمل لكي يملأ جيبه وجيوب اقاربه ناهيك عن البنوك خارج العراق احد النواب العراقيين اكد صحة المعلومات التي وردت عن تقرير دولي يتعلق بحجم الثروات التي يمتلكها القادة السياسيون خارج العراقي والتي بلغت ربما سيتفاجأ الجميع من حجم ما تم سرقته من قبل سياسي الصدفة في العراق والموجودة في بنوك خارج العراق وهو رقم خيالي  .

 . الم يخطر على بالكم يوما المرضى العراقيين الذي اكل المرض اجسادهم بسبب سوء الوضع الصحي بالعراق اضافة ” قصابين العراق ” عفوا اطباء العراق ؟

الم يخطر على بالكم حجم وعدد الايتام في العراق وسبب زيادتهم يوما بعد يوم فمنهم من قتل ابوه بخطأ معين ومنهم من استشهد ابوه مدافعا عن شرف العراق ضد داعش وغيرها ؟

الم يخطر على بالكم حجم الارامل في العراق وسبب زيادة عددهن ؟

الم يخطر على بالكم انتشار مرض السرطان والجلطة الدماغية في العراق وما هي اسباب زيادته ؟

الم يخطر على بالك انتشار ظاهر تسول الاطفال وعمالتهم ؟

فما نعدده من مساوئكم لا يعد ولا يحصى فانتم حطب لجهنم يوم القيامة .

نتمنى عدم عودة الوجوه نفسها لانهم وكما قالت المرجعية ” المجرب لا يجرب ” ، لذا يجب على كل مواطن عراقي غيور على بلده ان يبتعد ان أي حزب سياسي كان او ديني ولا تعاد الكرة مره اخرى ” فالغبي من يعثر بالحجر مرتين ساخبركم بالمبلغ المودع في مصارف الدول الخارجية والتابع لمسوؤلين وسياسيين وقادة عراقيين وهو  

( 700 ) مليار دولار امريكي … الف تحية للعراق العظيم 

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث