ليسا على قلب رجل واحد

المتواجدون الأن

111 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

ليسا على قلب رجل واحد

لعبت الإمارات المتحدة العربية دور رأس الحربة في معظم القضايا الكُبري والاضطرابات التي وقعت في المنطقة العربية على مدار العامين الأخيرين. وانصبت الأنظار تجاه رجل واحد يقبع داخل قصر البحر بالعاصمة الإماراتية أبوظبي؛ محمد بن زايد نجل مؤسس الدولة الخليجية التي تحولت عبر السنوات الأخيرة إلى فاعل سياسي واقتصادي في كثير من القضايا بواسطة مجموعة من الرجال المحسوبين عليه بكافة الدول العربية.

يُعد محمد بن زايد المُحرك الأول لأدوار الدولة الخليجية من المحيط إلى الخليج؛ حتى أصبحت إمارة أبوظبي بفضله العاصمة السياسية  للدولة الخليجية، وتنافسها في بعض الأوقات إمارة دبي عبر رجلها الذي يُقارب السبعين من عمره محمد بن راشد آل مكتوم، والذي نهض بالإمارة لتكون واحدة من كُبري المدن المالية والتجارية حول العالم، وكانت العلاقة بين الرجلين قد شكلت أهم مُحددات الاستقرار السياسي للنظام الحاكم، بيد أن هذا الاستقرار شهد في الفترة الأخيرة تباينًا في وجهات النظر السياسية بين كلا الرجلين في عدد من الأزمات الكُبري.

 

Comments are now closed for this entry