قائد عسكري يمني: الجيش في طريقه لدخول معقل الحوثيين - إسلام سيف

المتواجدون الأن

146 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

قائد عسكري يمني: الجيش في طريقه لدخول معقل الحوثيين - إسلام سيف

 

أكد قائد اللواء الأول حرس حدود في الجيش اليمني، العميد هيكل حنتف، أن قوات الجيش الوطني حققت أهداف الخطة الأولى من تحرير مديرية خب الشعف في محافظة الجوف شمالي البلاد بنسبة 100%.

وأوضح، في تصريح للموقع الإخباري الرسمي الناطق باسم الجيش اليمني، أن الخطة تضمنت تجزئة في تحقيق الأهداف، الأمر الذي أربك ميليشيات الحوثي الانقلابية وفقدت إمكانيات الصمود أمام ضغط أبطال الجيش الوطني وكشف أن قوات الجيش الوطني استعادت السيطرة على ما يقارب 2400 كيلومتر مربع من أيدي الميليشيات الحوثية وأشار إلى أن قوات الجيش في طريقها إلى دخول محافظة صعدة، المعقل الرئيس لميليشيات الحوثي، بعد أن وصلت طلائعها في ميمنة الجبهة إلى جبل فراص المطل على مديرية كتاف، إحدى مديريات محافظة صعدة وفي قلب الجبهة، أوضح حنتف أن قوات الجيش الوطني وصلت إلى تخوم مديرية برط العنان، وفي الميسرة تمكن الجيش الوطني من تأمين 45 كيلومترا في الخط الدولي الرابط بين اليتمة والبقع وبين أن قوات الجيش كبدت الحوثيين خسائر كبيرة في صفوف مقاتليهم بينهم قيادات، علاوة على الخسائر في المعدات، وعدد من الأسرى الذين وقعوا بيد قوات الجيش الوطني خلال المعارك.

وأكد القائد العسكري اليمني أن المعركة مستمرة والعدو ينحسر نحو عمق تواجده ويتقهقر، والجيش الوطني لديه الكثير من الأعمال القتالية التي ستفاجئه في عقر تجمعاته وتعد مديرية خب والشعف شمال الجوف هي الأكبر بين 12 مديرية في المحافظة، بل أكبر مديرية مساحة على مستوى اليمن، وتشكل نسبة 82% من المساحة الكلية لمحافظة الجوف وتبلغ مساحة محافظة الجوف الواقعة شمال شرق العاصمة صنعاء، حوالي 39495 كلم مربع، تشغل مديرية خب والشعف منها 32507 كلم مربع، وتمتد إلى حدود المملكة العربية السعودية.

رصدت إحصائية نشرها الجيش اليمني، الخميس، مصرع 1739 مسلحا حوثياً و147 قيادياً ميدانياً في الميليشيات الانقلابية خلال عام 2017 في جبهتي حرض وميدي بمحافظة حجة شمال غرب البلاد على الحدود مع السعودية، وذلك في معارك مع الجيش الوطني وغارات لمقاتلات التحالف العربي.

كما وثقت الإحصائية التي نشرها المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة، جرح 3150 مسلحاً حوثياً وأسر 14 آخرين في جبهتي حرض وميدي خلال ذات الفترة وأكدت تدمير 223 من المعدات العسكرية، و86 مخزناً ومخبأ للسلاح تابعة لميليشيات الحوثي وأبرزت الإحصائية أهم المناطق التي تم تحريرها في جبهتي حرض وميدي خلال عام 2017، بينها مناطق البريد والقفاحية والكتف وكامل الأحياء الشرقية لمديرية ميدي وإحكام الحصار على المدينة من جميع الاتجاهات، والسيطرة على وادي بن عبدالله شرق حرض.

وتؤكد مصادر عسكرية واستخباراتية يمنية أن جبهتي ميدي وحرض في حجة من أكثر الجبهات التي استنزفت عدداً كبيراً من قيادات التمرد الحوثية، نتيجة استماتة الميليشيات في الدفاع عن هذه المنطقة التي تتخذها ضمن المنافذ البحرية لتهريب الأسلحة والدعم الإيراني إليها، إضافة إلى كونها الشريان الرابط مع معقلهم الرئيس في محافظة صعدة أقصى شمال اليمن.

وأعلن نجل شقيق الرئيس السابق علي صالح، العميد طارق، فجر الخميس، أنه ما يزال على قيد الحياة، بعد شهر على تأكيد مقتله برفقة عمه برصاص مسلحي جماعة "أنصار الله" ( )، في صنعاء، مطلع ديسمبر الماضي وهذه هي المرة الأولى التي يعلن فيها قائد القوات الخاصة الموالية لصالح، أنه لم يُقتل، من خلال تعليق له عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر.

 وعلّق طارق على تغريدة كتبها الصحفي في الرئاسة اليمنية "مختار الرحبي"، تحدث فيها الأخير عن لجوء طارق إلى قوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية في مدينة عدن، العاصمة المؤقتة، جنوبي اليمن، بعد فراره من صنعاء وقال الرحبي "طارق محمد عبد الله صالح مكث عشرة أيام في مقر قوات الإمارات في عدن، ومنها غادر إلى أبوظبي، وهذه معلومات أنا مسؤول عنها...". لكن طارق صالح علق عليه، ورد بـ"جدتك و"جدتك" هي كلمة تأتي في سياق التهكم والنفي، استخدمها طارق صالح وأنصار الرئيس السابق، في بداية المواجهات ضد الحوثيين، حيث كان القادة الحوثيون يتحدثون عن انتصارات ضد قوات صالح، بينما كان طارق يرد عليهم "جدتك".

وتحولت الكلمة إلى وسم على مواقع التواصل، للسخرية من الحوثيين وقاد طارق صالح، القوات الموالية لعمه، في المعارك العنيفة، ضد الحوثيين، جنوبي العاصمة صنعاء، والتي انتهت بمقتل صالح والعشرات من الموالين له، بالإضافة إلى مقتل الأمين العام لحزب المؤتمر عارف الزوكا وحينها تحدثت تقارير على أن طارق قُتل أيضاً برصاص الحوثيين، ووصل الأمر إلى أن شقيقه يحيى وهو رئيس أركان حرب قوات الأمن المركزي السابق، أصدر بيان نعي حول مقتله ويبدو إن ذلك البيان وتلك التأكيدات، كانت تغطية لطارق، من أجل ضمان سلامته وفراره من العاصمة صنعاء، بعد أن بات المطلوب الأمني لدى الحوثيين وعلى إثر ذلك عمم الحوثيون صور طارق على النقاط الأمنية "المنافق و ، وحثو السكان عبر منشورات على التبليغ عن المطلوب الأمني/ طارق محمد عبدالله صالح.

ويقول مراقبون محليون إن اهتزاز صورة الحوثيين في الداخل، وفشلهم في فرض سيطرتهم على صنعاء بالرغم من الجرائم، دفعا إلى تغير في المزاج الدولي مثلما عبرت عن ذلك التصريحات الأخيرة التي أدلى بها مسؤولون أمميون وآخرون من أميركا وبريطانيا ودخل المزاج الدولي من الحوثيين طورا جديدا، عقب إقدام الميليشيا الحوثية على تصفية حليفها الوحيد في الداخل الرئيس السابق وعدد من قيادات حزبه وهو ما أعطى انطباعا عن استحالة التوصل إلى أي تسوية مع جماعة مسلحة انقلبت على كل القوى المساندة لها وفي أحدث تصريح له وصف المبعوث الدولي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد ما تشهده العاصمة صنعاء بأنه “غير مقبول ومخالف للقانون الدولي العام”، في إشارة إلى الانتهاكات التي ترتكبها ميليشيا الحوثي ضد حزب المؤتمر الشعبي العام وأقارب الرئيس السابق وطالب ولد الشيخ في تغريدات على تويتر بضرورة “وضع حد فوري لما يتعرض له قادة المؤتمر الشعبي والناشطون وأسرهم من تعنيف وترهيب وكان المتحدث باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إدوين سموال، أكد في تغريدة على تويتر أن بلاده تدين “بربرية الحوثيين وعمليات القتل الانتقامية التي يقومون بها ضد أولئك الذين كانوا يدعمون علي عبدالله صالح، وتدعو إلى وقفها وجاء ذلك في أعقاب تصعيد سياسي أميركي جديد تمثل في توجيه الحكومة الأميركية اتهامات صريحة للنظام الإيراني بالتورط في تزويد الحوثيين بالسلاح والعمل على زعزعة أمن المنطقة، في خطوة تزيد من عزلة إيران وتفشل خطتها في اليمن

Comments are now closed for this entry