لماذا كل هذا الخوف من حزب البعث ؟ - متابعة وتعليق ابو ناديا

المتواجدون الأن

124 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

لماذا كل هذا الخوف من حزب البعث ؟ - متابعة وتعليق ابو ناديا

 

 

حذّر قائد ارهابي مطلوب دوليا ، وهو نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، مما سماه عودة «البعث» إلى الحياة السياسية، قائلاً إنه «يقوم الآن بتنظيم صفوفه ويتغلغل في دوائر الدولة، ويسعى للدخول إلى الانتخابات بقوائم وشخصيات تتوزّع على قوائم متفرقة

 

  الإحباط وخيبة الأمل،واليأس ، حيال ما يجري في العراق منذ  يوم الاحتلال الامريكي .جعل من   العراقيين يتطلّعون بلهفة شديدة ان يعود الزمن الى الوراء  إلى عهد  النظام الشرعي السابق   يعوّضهم عمّا كابدوه من محن ، في عهد هذا النظام الفاسد الخاضع لايران الشر .  لكنّ ما حصل لم يطابق التوقعات والتمنيات. كثير من العراقيين يشعرون   إن كابوساً  قد أطبق عليهم، وكثيرون أيضاً يشعرون بأنهم تعرّضوا إلى خيانة سافرة ممن ظنّوا أنهم سيُحققون لهم آمالهم واحلامهم في العيش الرغيد والسعيد.   

في البيوت وفي   الأسواق والمقاهي  والجدائق وفي كل مكان ، كثيراً ما يسمع العراقي مقارنات بين الحال في العهد الحالي والحال في العهد السابق، والاحاديث تظهر علناً في مختلف المحافل في طول العراق وعرضه وبخاصة  من جهة الأمن ونظام الخدمات العامة والمقارنة تكون في الغالب لصالح النظام السابق ،  النظام إنه في الأقل قد «وفّر الأمن والخدمات العامة والحصّة التموينية كالحريات العامة ومستوى المعيشة تحديداً.

  

لكنّ ما يحصل الان في عراقهم الجديد  إنما يمضي في اتّجاه معاكس تماماً. على سبيل المثال، من أكثر الظواهر تفشّياً في العهد الجديد ظاهرة الفساد الإداري والمالي والاخلاقي، باعتراف حتى زعماء العهد الحالي جميعاً الذين ما انفكّوا يتعهدون مكافحته، إلا أن ما يتكشّف من وقائع  يفضح واقع أن الأحزاب المتنفّذة في السلطة، وهي في الغالب إسلامية، شيعية وسنية، ضالعة جميعاً في أكبر عمليات الفساد التي  أهدرتْ او بالاحرى سرقت  ما يزيد عن 300 مليار دولار حتى الآن.   فهذه المئات من المليارات إنّما استحوذت عليها، بطرق الاحتيال ، الأحزاب المتنفّذة وقياداتها اولهم نوري المالكي والحكيم وغيرهم الكثير  

ومع تواصل المقارنات بين العهد الجديد والعهد السابق سنجد ان الفرق شاسعا بين نظامين احدهما وطني يقولون عنه بائد ونظام حاضر  فاسد من جذوره جاء خلف الدبابات الامريكية مهرولا  وهم يصرخون ويهتفون ( وحياة الزهرة المظلومة ، كلمن بعثي نقطع زردومه ) .  ومازالوا لحد الان  حثالات ايران يضربون على فزاعة حزب البعث وشيطنته  ، وجعلوا منه فزاعة للتخويف ووسيلة للهرب من واقعهم الفاسد بالعمالة والخيانة لشعبهم ووطنهم .  فهم  يعودون لممارسة نفس الاسلوب الغبي كلما اشتدت هبوب العواصف ضدهم . عندما اندلعتْ سلسلة مظاهرات في مختلف المدن العراقية في مطلع العام 2011   ، وعلى خلفية تردّي الخدمات العامة (الكهرباء والصحة والماء النقي )، وتفاقم مستويات الفقر والبطالة والفساد الإداري والمالي والاخلاقي ، زعم  نوري المالكي في خطاب له    أن حزب البعث وتنظيم القاعدة يقفان وراء تلك المظاهرات، وان الحراك الشعبي عبارة عن فقاعة . .
هذه الأيام، يُعاد  اللعب على وتيرة حزب البعث  من جديد، عشيّة الانتخابات البرلمانية  القادمة   ولإدراك سبب ومغزى اصدار قائمة بأسماء المطلوبين من البعثيين  يدعونا للتركيز عن الهدف  من وراء اصدارهم هذه القائمة المضحكة   في مثل هذا الوقت ولم يعلنوه سابقا بفترات حكمهم هذا الاعلان يثبت أن الأحزاب الاسلامية  المتنفذة   تواجه هذه المرة مأزقاً أكبر من المآزق السابقة،وتتخوف من حراك جماهيري قادم يكونوا من انصار الشهيد صدام  الذين يطالبون بالاصلاح والتغييرومحاربة الفاسدين واسقاطهم من بروجهم العالية في الانتخابات المقبلة ويقضة الشعب العراقي بعد غفوته ، أطاح هالة القدسية التي حرصت على التمسّك بها أحزاب الإسلام السياسي، وهذا ما دفع بالعديد منها إلى التقدّم لخوض الانتخابات الوشيكة بأسماء نُزِعت منها صفة الإسلامية، لتحلّ محلها صفات الوطنية والمدنية والديمقراطية شعارات  نحاول ان تخدع الشعب بها وتلعب بأوتا
ر عقولهم .

ومن جانبه ، صرّح الناطق الرسمي باسم القيادة القومية لحزب البعث  د. احمد شوتري  قائلا ان عصابة المنطقة الخضراء لجأت إلى نشر قائمة، سبق أن نشرت قبل أكثر من 12 سنة، تضم عشرات من المواطنين العراقيين والعرب، متهمة إياهم بالارهاب    فيما تضم هذه القائمة أسماء أشخاص بعضهم توفي منذ سنوات وبعضهم أسير لدى النظام، إن النظام العميل في العراق الذي باتت فضائحه معروفة بوضوح للقاصي والداني يسعى من خلال إعلان هذه القائمة إلى تقديم نفسه أمام المجتمع الدولي باعتباره محارباً للارهاب

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث