روحاني، العراق جزء من تاريخ فارس - يزيد بن الحسين

المتواجدون الأن

105 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

روحاني، العراق جزء من تاريخ فارس - يزيد بن الحسين

 

 

روحاني العراق جزء من التاريخ الفارسي وليس العربي

يزيد بن الحسين

تزداد حدة  التصريحات  الوقحة  التي يطلقها المسؤولين الايرانيين ومرتزقتهم في العراق   حيث اساءت  كثيرا الى سيادة العراق وتاريخه دون رد حكومي على ذلك بفعل ادواتهم الحاكمة في العراق .  فقد  أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن بلاده تحافظ على أمن العراق عكس أميركا والغرب مبديا استعداد طهران للحفاظ على أمن العراق لانه جزء من التاريخ الفارسي الخالد.وقال روحاني    ، متسائلا: “هل جلبت أميركا الامن  عندما اعتدت على العراق براً وجواً؟ وعندما قامت بتزويد الارهاب في المنطقة بالسلاح؟ .

بعد الاحتلال الامريكي وتسليم الحكم لمرتزقة ايران  تدهورت وتراجعت علاقات العراق مع البلدان العربية  حتى انها وصلت لحد المقاكعة ، فإنها شهدت تقدما و تطورا غير مألوفا مع إيران، خصوصا بعد أن صارت الاحزاب و الجماعات الشيعية التي کانت متواجدة في إيران في زمن الحرب العراقية الايرانية ، هي من تمتلك زمام الامور، وإن تصريحات و مواقف قادة هذه الاحزاب و الجماعات ترى في طهران قبلتها و تعتقد بأن التهديد و الخطر الذي يحدق بالعراق يأتي من البلدان العربية   ، هذا ماأکده القيادي في حزب الدعوة  فالح الفياض،  في الانحياز لإيران  ومنحها الاولوية،المالكي وفياض والحكيم والعامري  و غيرهم من المدافعين عن”إرتماء”العراق في الحضن الايراني، يؤکدون فقط على دور طهران في مساعدة العراق في محاربة  الارهاب هذه النغمة الجديدة في تصريحاتهم كأنهم هم ملائكة الرحمة ، وينكرون ان الارهاب الايراني في العراق كان هو الاسوء في تاريخ العراق ولايتطرقون اليه من الذي بدأ بنشر الطائفية وتحريض شباب الشيعة العرب على قتل اخوانهم من سنة العراق ؟ ألم يقترن ترسيخ العلاقات مع إيران ببروز المشکلة الطائفية بأبشع صورها؟ ألم تکن هذه العلاقة سببا في تسليم العراق لحکم الفاسدين حتى يترسخ النفوذ الايراني في العراق؟

الم  يكن  المخلوع المقلوع  صاحب دكان اللغوة  والمغالطات نوري المالكي سببا في جعل العراق قاعدة و مرکزا للعداء مع البلدان العربية؟الم يتهم سابقا  سوريا بالارهاب والان يدافع عن حكم بشار  لانه قريب الى مذهبه ، والان  ويشن هجوما حادا على المملكة العربية السعودية، متهما إياها بالارهاب  وبالتأثير في الانتخابات العراقية .  وقال في حوار مع قناة "الميادين" الموالية للنظام السوري، إن "موقفه من الأزمة السورية أثار سخط العديد من الدول العربية ضده"، لافتا إلى أنه أبلغ الدول العربية بأنه "مستعد لإرسال الجيش العراقي إلى سوريا لعدم سقوط دمشق بأيدي الإرهابيين وأضاف: "إذا كانت أمريكا تريد سحب نفسها من أزمة سوريا فمن غير المعقول أن تحل السعودية محلها"، متسائلا: "كيف للسعودية إرسال قوات إلى سوريا وهي غارقة في المأزق اليمني؟ وبأي حق تقوم الرياض بهذا العدوان المفتوح وقصف المدنيين في اليمن؟ وبخصوص الانفتاح السعودي العراقي، قال المالكي إن "السعودية لم تغيّر رؤيتها تجاه العراق وفشلت في إسقاط النظام في سوريا ولبنانوأردف: "الرياض تعتقد أنها تستطيع أن تسحب العراق لتحالفها، كما أن تأثيرها كبير جدا في الانتخابات عبر دعم بعض الكتل بالأموال والإعلام، وهي تتوهم أنها قادرة على اختراق الساحة العراقية، عبر محاولة فتح قنصلية سعودية في النجف والبصرة والدعوات لمسؤولين وشيوخ وأشار المالكي إلى أن "بغداد ترحب بإنهاء السعودية سلوكها الطائفي .

وبما ان العراق جزء من ايران تربطهم وحدة المذهب والعقيدة  الفارسية  فقد زعم   نوري المالكي  ،إن الإمام علي خامئني ابلغه هاتفيا مساء أمس الاربعاء بأن رئاسة الوزراء ستكون من حصتي في الانتخابات القادمة ، واضاف المالكي  ، ان خامئني قد أخبره من خلال “الاتصال بأحد وكلاء الإمام المهدي الغائب” بأن نوري المالكي هو من سيشكل الحكومة القادمة وسيحصد اعلى الأصوات ، وتابع،انه سيعمل بكل ما بوسعه لجعل العراق من افضل دول العالم في الخدمات واحترام حقوق الإنسان وصيانة كرامته

لكنه كيف يعمل لصالح العراق  وهو الذي  تخلى  عن  سيادة الوطن  وشعاره الذي يرفعة بأسم دولة القانون وبحجة   بناء عراق القانون كذبا ونفاقا  وإنجر الى محور الطائفية البغيضة وأصبح طائفيا بإمتياز أثناء فترة حكمه الثانية وبات يتلقى أوامره من طهران وجير كل مقدرات الدولة العراقية لصالح خدمة المشروع الإيراني في المنطقة حيث ساهم حكمه في عزل العراق دوليا وإقليميا وبات مقتصرا في علاقاته الخارجية على أيران وحزب الله ونظام الاسد والحوثيين  لايمكن للدعوة ان ينفيها من سجله فهو المسؤول تاريخيا عن هذا الخراب الذي حل بنا بسبب تصرفات زعيمه.

 اما ذلك القبيح الاخر العميل لايران  هادي العامري  الذي يقود  تحالف “الفتح”   ،مرشح الكتلة الايرانية  في الانتخابات  فهذا الخائن لبلده يتلقى دعماً إيرانياً، لتولي منصب رئاسة الوزراء ايضا ولانعرف لمن ستكون القرعة للمالكي ام العامري ،وقد اعترف بهذا الامر   القيادي في التحالف، كريم النوري، عندما صرح قائلا  إن قيادات تحالف الحشد مرتبطة بمكتب علي خامئني  ومن  الطبيعي ان تقوم ايران بتمويل هذا التحالف لانه جزء من مشروع ولاية الفقيه ،وتساءل النوري ما الغريب في الامر والجميع يعرف ارتباط الحشد بايران ؟.واكد النوري ان ايران تدعم هادي العامري بكل الوسائل المتاحة لها بتولي العامري رئاسة الوزراء لانه جزء من المشروع الالهي الذي سيحققه مجاهدوا الحشد الشعبي باندماج العراق كليا في الدولة الايرانية ،واضاف النوري ،ان الحقائب الوزارية ستوزع على الشخصيات المؤمنة بمشروع خميني سواء السنّية او الشيعية،فحكومة الحشد الشعبي قادمة التي ستؤمن كل احتياجات المواطن من ماء وكهرباء وغيرها

فهم جميعا يقاتلون بالنيابة عن ايران.. والكارثة ان القادة الايرانيين يعترفون بان  الاخرين يحاربون بالنيابة عن ايران حتى لا تصل الازمات لداخل ايران نفسها  متناسين بان الشعوب الايرانية حصلت بها ثورات شعبية لاسقاط نظام طهران رفضا لتدخل ايران بشؤون سوريا تحت شعار   لا غزة لا لبنان نعم نعم لايران

وهم يجهرون بذلك بولاءهم للقائد العام للقوات المسلحة  الايرانية حسب الدستور الايراني، الخامنئي، ويبايعون نظام اجنبي نظام ولاية الفقيه الحاكم بطهران .. ولو كان هناك قانون بالعراق لتم اخضاع كل من يعلن ولاءه  لزعيم اجنبي ونظام اجنبي كمليشيات   الحشد الايرانية الولاء عراقية التمويل.. لقانون الخيانة العظمى والتخابر مع جهات اجنبية ليأخذون جزائهم العادل بما يستحقون.. لا ان يكافئون على خيانتهم بالسماح لهم  في العمل السياسي  والاشتراك في الانتخابات .. في وقت ايران  تحكم بالاعدام لكل من يعلن ولاءه  لزعيم اجنبي ونظام اجنبي .. فلماذا حرام بايران ،  حلال بالعراق؟؟

والاخطر ان فصائل الحشد الايرانية الولاء.. تجهر بتخابرها مع جهات اجنبية كسليماني وقائد البسيج غلام حسين برور .. بكل صلافة.. وخيانة وعمالة(وقائمة الفتح هي فتح العراق بالكامل لايران.. والدليل جميع فصائل قائمة الفتح هم الموالين للخامنئي القائد العام للقوات المسلحة الايرانية.. ويتبنون الولائية التي يعتبرها شيعة العراق   بدعة ..   وهذا كفيل بالرد على من يدعي  بان العصائب وبدر لولاهم لكان العراق بخبر كان .

 لقد رفعت كتلة صادقون العائدة لعصائب أهل الحق  المنضوية في ائتلاف الفتح، الذي يضم الحشد الشعبي بالعراق، لافتة لحملتها الانتخابية مع دمج صورة قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني.وظهر في الصورة زعيم كتلة صادقون والأمين العام لعصائب أهل الحق قيس الخزعلي، إلى جانب قاسم سليماني في لافتات كبيرة للدعاية الانتخابية العراقية وسط العاصمة الإيرانية طهران.كما يظهر في الجانب الأيمن من صورة الخزعلي المرشح عن قائمته نعيم العبودي، وهو المتحدث باسم عصائب أهل الحق.وقائمة الفتح يتزعمها الأمين العام لمنظمة بدر هادي العامري الذي يتطلّع لوصول العامري إلى رئاسة الحكومة العراقية المقبلة.وتعد قائمة الفتح من أبرز القوائم المنافسة لائتلاف النصر بزعامة العبادي.وفي سياق متصل، أعلن قيس الخزعلي   خلال مهرجان لقائمة الفتح، أن مرشحهم الأول لرئاسة الحكومة هادي العامري وتحالف الفتح سيكون له تأثير كبير باختيار رئيس الوزراء المقبل، نافيًا وجود “فيتو من قبل المرجع   السيستاني على العامري لتولي رئاسة الحكومة المقبلة .

 وعندما الطلق العامري تسمية الفتح  على قائمته الانتحابية ، فهو يقصد   فتح حدود العراق بالكامل لايران.. والدليل جميع فصائل قائمة الفتح هم الموالين للخامنئي القائد العام للقوات المسلحة الايرانية . اليس هادي العامري وتنظيم بدر متورطين بقتل الاف مؤلفة من شباب العراق الاسرى   بحرب الثمان سنوات مع  ايران.؟ . ووضع وراءهم فرق الاعدامات ليتم قتلهم من قبل الايرانيين وحرسهم الثوري متجحفل معهم عملاء ايران من تنظيم بدر وغيرهم وعلى راسهم هادي العامري.    

لقد  بانت الحقيقة  وتوضحت الامور ان كا من خامنئي وروحاني  ان كانوا من الصقور او الحمائم يجمعهم هدف واحد واخير  على فصل الدول العربية  عن محيطها العربي قبل أن تصبح مؤسساتها الوطنية مجرد أدوات تنفيذية لمشروع قائم على الهيمنة والاستعلاء العنصري رغم ادعائها بإسلامية ثورتها ومذهبيتها التي حاولت من خلالها دغدغة مشاعر وكسب ولاء الشيعة من مواطني الدول الأخرى وتحويلهم إلى أعداء لأوطانهم، وهو المشروع الذي حقق فشلاً ذريعاً في دول الخليج العربي نتيجة وعي أتباع المذهب الشيعي في هذه الدول وولائهم المطلق لأوطانهم ، وسوف يفشل في العراق وسوريا ولبنان كما فشل في اليمن بعد ان اطبق النصر على الحوثيين ولم تعد ايران قادرة على نجدتهم  بعد فوات الاوان .

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث