ضربات اسرائيلية يتلاقها قاسم سليماني , الهدف فيلق القدس

المتواجدون الأن

61 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

ضربات اسرائيلية يتلاقها قاسم سليماني , الهدف فيلق القدس

 

 

ضرب الجيش الإسرائيلي ليل الاربعاء الخميس عشرات الأهداف العسكرية الإيرانية في سوريا ردًا على إطلاق صواريخ نسبته اسرائيل إلى إيران ضد مواقعها في هضبة الجولان المحتلة، بحسب ما أعلن متحدث واستهدفت العملية التي تمت ليلا وتعتبر من بين الاهم للجيش الاسرائيلي في السنوات الاخيرة والاكبر ضد أهداف إيرانية مصدر إطلاق صواريخ ومنشآت استخباراتية ولوجستية ومستودعات، بحسب ما اعلن اللفتنانت كولونيل جوناثان كونريكوس لصحافيين قائلا “نحن لا نسعى الى التصعيد العسكري وذكر بيان للجيش الإسرائيلي أن مقاتلاته استهدفت عشرات المواقع العسكرية التابعة لفيلق القدس الإيراني داخل سوريا وبحسب البيان، فقد أغارت المقاتلات على مواقع استخبارية إيرانية يتم تشغيلها من قبل فيلق القدس، هذا إلى جانب مقرات قيادة لوجيستية تابعة له وأضاف البيان أن الضربة الإسرائيلية استهدفت أيضًا مجمعًا عسكريًا وآخر لوجيستيا في الكسوة، ومعسكرًا إيرانيًا شمال دمشق ومن بين المواقع التي تعرضت للقصف الإسرائيلي مواقع لتخزين أسلحة تابعة لفيلق القدس في مطار دمشق الدولي، و أنظمة ومواقع استخبارات خاصة بالفيلق، هذا إلى جانب تدمير المنصة التي أطلقت منها الصواريخ باتجاه إسرائيل الليلة الماضية.
   وأشار بيان الجيش الإسرائيلي إلى تنفيذ الغارات وسط إطلاق المضادات السورية نيرانها، وردت على ذلك بقصف عدة أنظمة اعتراض جوي تابعة للجيش السوري كما أشار البيان إلى أنّ الجنرال الإيراني قاسم سليماني قاد الضربة الصاروخية على قواعده في الجولان. وأعلنت إسرائيل أنها أبلغت روسيا بالغارات الجوية وذكر البيان أن جميع الطائرات الإسرائيلية قد عادت الى قواعدها دون أن تتعرض لأي أذى وشدد البيان على مواصلة الجيش الإسرائيلي تحركه بشكل صارم ضد التموضع الإيراني في سوريا، وحمّل جيش الدفاع النظام السوري المسؤولية عما يجري على أراضيه

وكان  موقع اسرائيلي،قد  نقل  عن مصادر لم يسمها، تفاصيل خطة الجنرال قاسم سليماني، قائد فيلق القدس، التابع للحرس الثوري الإيراني، التي تهدف إلى "الانتقام من إسرائيل وبحسب ما نقل موقع "المصدر"، فإن "إسرائيل تقدّر أن قاسم سليماني عازم على الانتقام من عملية تفجير قاعدة تيفور، وأنه ينوي إطلاق صواريخ من سوريا لتنفيذ هذه الخطة وتعتمد خطة سليماني، بحسب "المصدر"، على"استخدام جهات محلية مثل الحوثيين في السعودية، والمليشيات الشيعية في العراق، وغيرها بهدف العمل على الأهداف الإيرانية في المنطقة، دون أن يدفع الإيرانيون ثمنها، إذ إن الرأي العام لن يسكت بسهولة إزاء القتلى والجرحى الذين دفعوا ثمن المغامرات وراء البحر  

وقال الموقع إن "سليماني يسعى إلى العمل في سوريا وفق النموذج اليمني الذي ستطلق فيه مليشيات شيعية تعمل في سوريا صواريخ ضد إسرائيل. وستحصل هذه المليشيات على مساعدة من الحرس الثوري وعناصر حزب الله في المنطقة وأضاف: "تقول هذه المصادر إنه منذ الأسابيع الماضية هناك استخدام واسع لقوات حزب الله، ويبدو أن سبب ذلك هو أن المليشيات الشيعية خبرتها أقل، ولا يمكن الاعتماد عليها كما يعتمد على قوات حزب الله

 وكشف موقع "المصدر"، أن "الضابط محمود باقري كاظم آبادي، المسؤول عن وحدة الصواريخ أرض - أرض في الحرس الثوري الإيراني هو الذي يهتم بموضوع الصواريخ"، وأضافت أن "هذه الوحدة تعمل تحت إشراف ضابط سلاح الجو في الحرس الثوري، الجنرال حاجي زاده، وهي خبيرة بإطلاق صواريخ على أبعاد مختلفة ونوه الموقع أن "السعودية لاحظت هذه القدرات الإيرانية مؤخرا، إذ إنها أصبحت تتعرض في الفترة الأخيرة لإطلاق صواريخ وقذائف من اليمن ضدها، التي بدأت تصل إلى الرياض وأبو ظبي مؤخرا وختم ناقلا عن مصادر لم يسمها: "يمكن أن نلاحظ من هذه الأقوال، أن التوتر بين كلا الجانبين في ذروته وذلك على خلفية الانتخابات في لبنان، والقرار الحاسم الذي سيتخذه ترامب فيما يتعلق بالانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني. تشير التقديرات إلى أن الأيام القريبة قد تكون خطيرة جدا

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث