معارك الدولة الاسلامية مازالت مستمرة في سوريا والعراق

المتواجدون الأن

515 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

معارك الدولة الاسلامية مازالت مستمرة في سوريا والعراق

 

جددت الاشتباكات العنيفة بين ميليشيات الحشد الشعبي ومسلحي تنظيم  الدولة الاسلامية ، في وقت متأخر ليلة الثلاثاء، جنوب كركوك.ووقعت الاشتباكات على الطريق الرابط بين الحويجة والرياض جنوب غرب كركوك.وافاد مصدر أمني، أن المواجهات اندلعت بعدما نصب مسلحو  الدولة  كمينا للحشد الشعبي على الطريق الرئيسي.مشيراً إلى أن المواجهات استمرت لوقت قصير قبل أن تنتهي، دون أن يتسنى معرفة حجم الخسائر البشرية في صفوف الطرفين.وسبق أن شهدت المنطقة ذاتها مواجهات بين  مجاهدي الدولة  وفلول القوات المسلحة العراقية على الرغم من إعلان استعادة السيطرة على الحويجة بأكملها أواخر العام الماضي.وقبل أيام قليلة، قالت المصادر إن اشتباكات بين الحشد والدولة  وقعت في بلدتي سليمان بيك وجبارة، خصوصاً بمحيط قرى الحفرية ومفتول واللقم، شمال شرق طورخورماتو، استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة.وكان اللواء الركن مريوان علي، قائد قوات المساندة الثانية في الوحدة 70 بقوات البيشمركة (تابعة للاتحاد الوطني الكوردستاني) قال في وقت سابق ، إن «مسلحي  الدولة الاسلامية  يسيطرون على كل القرى التابعة لمركز قضاء ديالى ويتجولون فيها بحرية».وكانت القوات العراقية ومليشيات الحشد الشعبي سيطرت على كركوك ومساحات واسعة من المناطق الكوردية  الخارجة عن إدارة إقليم كوردستان أو ماتسمى بـ ‹المتنازع عليها› في هجوم شن في 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2017    .وقد تدهورت الأوضاع الأمنية في هذه المناطق بعد ذلك التاريخ وانسحاب قوات البيشمركة منها تفادياً للاصطدام مع القوات العراقية.

سوريا

   أكثر من 20 عنصراً من قوات النظام السوري قتلوا صباح الثلاثاء جراء هجوم شنه عناصر من تنظيم “الدولة الاسلامية” (داعش) على مواقع للقوات الحكومية والمسلحين الموالين لها في الحجر الأسود جنوب دمشق. وقال المصدر، إن “مسلحي تنظيم داعش قاموا بعملية التفاف على القوات الحكومية في الحجر الأسود وقتلوا أكثر من 20 فردا وجرحوا سبعة آخرين. كما أسروا أربعة”. وأكد المصدر: “بعد مقتل عناصرها، كثفت القوات الحكومية قصفها المدفعي والصاروخي على مخيم اليرموك”.

وعلى الرغم من قيام النظام بقطع الطريق بين المخيم والحجر الأسود إلا أن التنظيم شن هجوما معاكسا تمكن فيه من استعادة السيطرة وفتح الطريق مجددا لتحرك عناصره بثت وكالة "أعماق" التابعة لتنظيم الدولة فيديو، يظهر حطام مروحية روسية سقطت شرقي سوريا، الاثنين وأظهر الفيديو عددا من جنود تنظيم الدولة وهم يتفقدون حطام المروحية الروسية  -

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت، الاثنين، تحطم مروحية عسكرية تابعة لها، شرقي سوريا، ومقتل طاقمها وقالت الوزارة، في بيان، إنّ "مروحية عسكرية من طراز (كا-52)، تابعة للقوات الروسية تحطمت شرقي الأراضي السورية، ما أسفر عن مقتل طياريها (اثنين)"، بحسب قناة روسيا اليوم وأضاف البيان أن "التحقيقات الأولية تُشير إلى أن الحادث ناجم عن خلل فني على الأرجح وأشار إلى أن فريق إنقاذ "تمكن من العثور على جثماني الطيارَين، ونقلهما إلى القاعدة التي انطلقت منها المروحية"، وفق المصدر ذاته ولم تحدد الوزارة الجهة التي يتبعها فريق الإنقاذ أو اسم القاعدة التي انطلقت منها المروحية يشار إلى أن المروحية "كا -52" تعرف باسم (التمساح

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث