نتائج العد والفرز اليدوي في كركوك تظهر فرقا صادما - مصطفى الدليمي

المتواجدون الأن

85 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

نتائج العد والفرز اليدوي في كركوك تظهر فرقا صادما - مصطفى الدليمي

 

حصل  على أولى وثائق نتائج العد والفرز اليدوي الذي بدأ، اليوم الثلاثاء، في محافظة كركوك التي كانت قد شهدت احتجاجات كبيرة من العرب والتركمان ضد النتائج الأولية، واتهم فيها حزب الاتحاد الوطني الكردستاني (حزب الطالباني) بـ"التلاعب والتزوير وبحسب الوثائق، فإن نتائج العد والفرز اليدوي لمركزين في قضاء داقوق ذو الغالبية التركمانية، شد تراجعا في أصوات "حزب الطالباني" مقابل زيادة في أصوات المكونين التركماني والعربي وأوضحت الجداول المرفقة، أن "حزب الطالباني" سيطاله الضرر الأكبر في الأصوات خلافا لما أعلنته مفوضية الانتخابات طبقا للعد والفرز الإلكتروني، حيث كان ظهر الفارق واضحا في مركزين اثنين حتى الآن من مراكز كركوك من جهتها، أعلنت الجبهة التركمانية العراقية، الثلاثاء، أن العد والفرز اليدوي لـ 24 صندوقا اظهر "اختلافا بنسبة 50بالمائة" مع النتائج الالكترونية، عادة ذلك بأنه "حقيقة" لما كانت تتهم به أشخاص وأحزاب بتزوير الانتخابات

ونقل موقع "السومرية نيوز" عن مسؤول الانتخابات في "الجبهة" أحمد رمزي كوبرلو فقوله إن "عملية العد والفرز الأولية والتي وصلتنا من مراقبينا في مركز العد والفرز، وبعد مطابقتها بين العد والفرز السابق الالكتروني والعد والفرز اليدوي، أظهرت بوجود اختلاف بنسبة تتجاوز 50بالمائة وأضاف أن "العد والفرز اليوم تم فتح 24 صندوقا خاصة بمناطق داقوق وغيرها من المراكز الانتخابية"، لافتا إلى أن "24 صندوقا أظهرت هذه النتائج الأولية وأشار كوبرلو إلى أن "هذا يضع الجميع أمام الحقائق وما كنا نقوله بان الانتخابات زورت وتلاعب بها من قبل أشخاص لصالح أحزاب وشدد على أن "صندوق في مركز الإمام الحسين بقضاء داقوق فتح وكان فيه عدد الأصوات الالكترونية لصالح أحد الأحزاب 219 صوتا وبعد العد واليدوي تبين انه 70 صوتا فقط، وأن هذه حالة واحدة من عشرات الحالات التي وثقناها  

وانطلقت، الثلاثاء، في محافظة كركوك شمال العراق أولى عمليات إعادة العد والفرز اليدوي لأصوات الناخبين العراقيين في الانتخابات التي شهدتها البلاد في 12 أيار/ مايو الماضي، وسط تعزيزات عسكرية أمنية مشددة فرضتها الحكومة العراقية ووصل إلى مدينة كركوك الاثنين فريق من القضاة انتدبهم مجلس القضاء الأعلى للشروع بأولى خطوات إعادة العد والفرز اليدوي الجزئي في إطار جدول يشمل محافظات السليمانية وأربيل ودهوك وصلاح الدين والموصل والأنبار وفي وقت سابق، قالت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات إنها وضعت "خطة لحسم شكاوى واعتراضات تقدمت بها كتل سياسية بشأن حدوث حالات تزوير وتلاعب في لجان انتخابية بعدد من المحافظات خلال الانتخابات وأكدت المفوضية أن عملية العد والفرز اليدوي الجزئي ستتم بحضور مراقبي الأمم المتحدة وممثلي سفارات الدول الأجنبية ووكلاء الأحزاب السياسية والمراقبين الدوليين والمحليين والإعلاميين وتتولى وزارتا الدفاع والداخلية تأمين عملية العد والفرز اليدوي بصورة كاملة

وقالت مواقع محلية عراقية، الأحد، إن ثلاثة انفجارات وقعت، الأحد، بالقرب من مخازن لصناديق الاقتراع التابعة لمفوضية الانتخابات في كركوك ما أوقع عددا من الضحايا وقال مسؤول أمني عراقي، الأحد، إن حريقا كبيرا التهم أكبر مخازن صناديق الاقتراع وسط بغداد قبل إعادة العد اليدوي، حسبما نقلت الوكالة الفرنسية لكن مكتب مفوضية الانتخابات في محافظة كركوك أكد، الأحد، عدم تسجيل أي أضرار بصناديق الاقتراع، جراء الهجوم الانتحاري بسيارة مفخخة الذي استهدف المستودع الرئيس لصناديق الانتخابات

ومن جانب   الاتحاد الوطني الكردستاني فقد كشف عن تفاصيل مثيرة في العد والفرز لنتائج كركوك.وذكر بيان لمكتبه، اليوم، انه” في الوقت الذي نشد فيه على يد مفوضية الانتخابات وسلامة اجراءاتها بشأن عملية العد والفرز اليدوي في محافظة كركوك نود ان نشير الى عدة نقاط مهمة خاصة مع انتهاء اليوم الاول لعملية اعادة العد والفرز في المحافظة واولى تلك النقاط هي ان مع بدء العد والفرز اليدوي ثبت وجود حالات كسر لأقفال عدد من صناديق الاقتراع رغم اننا سبق وقدمنا شكاوى الى مفوضية الانتخابات بهذا الشأن”.وأضاف” اننا ابلغنا المفوضية في السابق بسيطرة بعض الجهات على عدد من صناديق الاقتراع لمدة ٢٨ يوما بعد الانتخابات علما ان نتائج اكثر من ١٨٦ صندوق للناخبين في داقوق لم ترسل ولم تسجل الى حد هذه اللحظة، اما الان ومع انتهاء اليوم الاول للعد والفرز اليدوي تبين ان الاتحاد الوطني الكردستاني حصل على نسبة اكثر من ٤٤% من نتائج ٢٣ صندوق في داقوق وهي منطقة مختلطة من مكونات المحافظة ماعدا باقي القوائم الكوردية الأخرى”.مستذكرا” باننا قدمنا شكاوى في السابق بتغيير النتائج واحداث تلاعب وعدم احتساب الكثير من اصوات ناخبينا”، داعيا مجلس المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الى” احقاق الحق وعدم التهاون مع المتلاعبين والمتورطين باخلال عملية احتساب اصوات الناخبين في كركوك”، مؤكدا” اتخاذ جميع الإجراءات القانونية والمدنية لحماية أصوات ناخبينا

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث