هزائم الحوثيين تكرس تورط حزب الله في حرب اليمن

المتواجدون الأن

54 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

هزائم الحوثيين تكرس تورط حزب الله في حرب اليمن

 

 - تكشف التراجعات الميدانية الكبيرة للمتمرّدين الحوثيين في عدد من جبهات القتال باليمن، عن دور متزايد لمقاتلين وخبراء تابعين لحزب الله اللبناني في الحرب الدائرة هناك، يرجّح أن تكون إيران المشغّل الأصلي للحزب كما لجماعة الحوثي، قد كلّفتهم بإسناد الجماعة التي تواجه مصاعب كبيرة ومحاولة إنقاذها من الهزيمة، أو على الأقل تأجيلها إلى أقصى حدّ ممكن.

وقال التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية، الاثنين، إن لديه أدلة على تورط حزب الله في تدريب عناصر من جماعة أنصار الله الحوثية وجاء ذلك خلال مؤتمر صحافي للعقيد تركي المالكي، المتحدث باسم التحالف قال فيه “لدينا أدلة على وجود خبراء أجانب في أحد الكهوف يقومون بتدريب عناصر ميليشيا الحوثي وعادة ما يتولّى عناصر من حزب الله مهمات دقيقة تتعلّق بالتدريب، أو ذات أبعاد تقنية يكون هؤلاء قد تدرّبوا عليها على يد الحرس الثوري الإيراني وتابع المالكي أن التحالف تمكن مؤخرا من “تدمير منظومة اتصالات متطورة تابعة لميليشيا الحوثي كانت تستخدمها بمساعدة ميليشيا حزب الله.

.. كما أشار إلى إسهام الحزب في تشغيل مواقع مختلفة للقيادة والسيطرة بمحافظة صعدة، دمرت قوات التحالف 5 مواقع منها بعد استهدافها في جبال مشطب ومران ورازح والمقلق والنوعة والسبت الماضي، أعلن التحالف استهداف شبكة اتصالات عسكرية حوثية، في حديان ورازح بمحافظة صعدة معقل الحوثيين، قرب الحدود السعودية وقال التحالف وقتها إنّ قواته دمّرت منظومة الاتصالات العسكرية المتكاملة، والتي كانت تشمل تقنيات متقدمة، ويتم تشغيلها بمساعدة خبراء أجانب وخلال المؤتمر الصحافي كشف المتحدث باسم التحالف أن 158 صاروخا باليستيا أطلقها الحوثيون على السعودية، منذ بدء العمليات العسكرية للتحالف في اليمن قبل 3 سنوات وقبل يومين، أفادت مصادر عسكرية يمنية، بأن عنصرا من حزب الله اللبناني يكنى بـ”كيان أشتر” قتل مع عدد من خبراء إطلاق الصواريخ في غارة لطائرات التحالف العربي في جبهة الملاحيط بجنوب غرب محافظة صعدةواستهدفت الغارة، حسب نفس المصدر، عربة عسكرية كانت تقل الخبراء العسكريين في منطقة عقبة الظاهر، وأسفرت عن تدميرها بالكامل ومقتل جميع من كانوا على متنها.

كما تمّ الإعلان قبل أسابيع عن مقتل عناصر من الحزب ذاته بينهم قائد ميداني خلال العملية العسكرية الجارية ضدّ المتمردين الحوثيين في صعدةويجمع بين ميليشيا الحوثي والحزب المذكور ولاؤهما لإيران إذ يعدّان من أذرعها في المنطقة العربية، وبينهما تنسيق وتعاون حيث تحتاج الميليشيا إلى خبرات حزب الله في حرب العصابات وتهريب الأسلحة وإعادة تركيبها، باعتبار الحزب أكثر الأذرع الإيرانية قوّة ويحظى عناصره بدورات تكوين في عدّة اختصاصات عسكرية بإيران على يد الحرس الثوري.

ويشترك الطرفان في استخدام أسلحة ومعدّات مهرّبة من إيران بينها الطائرات المسيّرة والصواريخ التي يستخدمها الحوثيون في قصف مناطق داخل الأراضي السعودية. ويفسّر وجود عناصر الحزب في صعدة المعقل الأساسي للحوثيين بشمال اليمن، بجهود إيران لمساعدة المتمرّدين على الصمود في فترة بالغة الصعوبة بالنسبة إليهم بعد أن فتح التحالف العربي بشكل متزامن جبهتي الحديدة على الساحل الغربي وصعدة في الشمال

وبث خلال المؤتمر مشاهد حية لعمليات الاستهداف وتدمير منظومة اتصالات متطورة تابعة لميليشيات الحوثي كانت تستخدمها بمساعدة ميليشيات حزب الله، وفق ما لدى التحالف من أدلة جديدة، مبينا أن منظومة الاتصالات الحوثية العسكرية المدمرة استُخدمت بمساعدة خبراء إيرانيين وأضاف العقيد الركن المالكي أن منظومة الاتصالات المدمرة كانت مرتبطة بغرفة قيادة وسيطرة في محافظة عمران، وتتشعب إلى أكثر من موقع، كالتالي.

 موقع اتصالات ومباني تحكم في جبل الوشحة بمحافظة حجة.

موقع اتصالات ومباني تحكم في جبل مفتاح وجبل مران بمحافظة صعدة، والذي يُعد مركز قيادة وسيطرة.

موقع اتصالات وغرف تحكم ومولدات كهربائية لغرف العمليات وهوائيات في جبل النوعة بمحافظة صعدة.

موقع اتصالات ومباني تحكم في رأس الجبل في رازح بصعدة.

موقع اتصالات ومباني تحكم في جبل مشطب الغربي بصعدة.

موقع اتصالات ومباني تحكم في جبل مشطب الشرقي بصعدة.

وأكد أن منظومة الاتصالات المدمرة تبرهن على أن ميليشيا الحوثي الإرهابية تم تزويدها بإمكانات عالية عسكريا لربط جميع المواقع والصواريخ ومضادات الطائرات بعضها ببعض من خلال المواقع الجبلية الوعرة والكهوف.

 . سيطرت القوات الحكومية اليمنية، الاثنين، بشكل كامل على مدينة "التحيتا ، مركز المديرية، التي تحمل الاسم ذاته، جنوبي محافظة "الحديدة"، غربي البلاد، عقب معارك محدودة ضد مسلحي جماعة "أنصار الله" (الحوثي)، حسب مصدر عسكري وقال مصدر في "ألوية العمالقة" (تابعة للجيش اليمني)، للأناضول، إن "ألوية العمالقة سيطرت بشكل كامل على مدينة التحيتا، بقيادة القائد العام لجبهة الساحل الغربي أبي زرعة المحرمي وأضاف المصدر، الذي فضّل عدم الكشف عن هويته كونه غير مخول بالحديث للإعلام، أنه "فور السيطرة بدأت فرق هندسة الألغام بنزع الألغام من الشوارع العامة في مدينة التحيتا، التي زرعتها مليشيات الحوثي الانقلابية وذكر المصدر أن الحوثيين فجروا مدرستين بعد تفخيخهما بالكامل، قبل وصول قوات ألوية "العمالقة" إلى المدرستين وكانت القوات الحكومية اقتحمت مدينة "التحيتا"، الجمعة الماضية، بعد حصار دام نحو أسبوع للمدينة، التي تبعد نحو 11 كيلومترا عن مدينة "زبيد" ثاني أكبر مدن محافظة "الحديدة وتحاول القوات الحكومية التقدم باتجاه الشرق من الطريق الساحلي، الذي سيطرت عليه منتصف حزيران/ يونيو الماضي؛ بغية تأمين القوات الحكومية والمقاومة المتقدمة في مدينة "الحديدة وبحسب المعطيات العسكرية، فقد أجرت القوات الحكومية تغييرا في خططها، فبعد أن كانت تسعى لتأمين الخط الساحلي فقط بغية الوصول للحديدة، أصبحت تتوغل شرقا في مديريات المحافظة وتهدف القوات الحكومية من هذا التوغل إلى تأمين الخط الساحلي من هجمات الحوثيين، الذين يسعون لقطع طرق إمداد القوات الحكومية القادمة من محافظة عدن" جنوبي البلاد، بحسب مراقبين

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث