في ذكرى يوم النداء يوم إستعاد العراق جزءاً من ارضه المغتصبة - ياسين الهاشمي

المتواجدون الأن

47 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

في ذكرى يوم النداء يوم إستعاد العراق جزءاً من ارضه المغتصبة - ياسين الهاشمي

 

وأسباب تآمر حكام الخليج العراقي على عراقنا؟!

في ذكرى يوم النداء يوم استعاد العراق جزءاً من ارضه المغتصبة والتي اقتطعها الإستعمار من ارضنا وتاريخنا لينشيء عليها محمية وموطئ قدم للتآمر على عراقنا والامة,

 فلا يسعنا في هذا المقام الا ان نُذكر ابناء العراق والامة بشيء من الحقائق ونبين جانباً مهماً من المؤامرة التي لم تتوقف على عراقنا منذ بداية القرن الماضي وصولاً الى يومنا الان,

 وان ما سنسرده اليوم من حقائق تاريخية وقانوينة لا يمكن لاحد ان يساوم او يماري فيها مهما كان اسمه او صفته او الجهة التي يمثلها,

 وان الحقيقة الجلية التي لا بد للأجيال ان تعلمها وتتعلمها و التي لا يمكن لاحد ان يتجاهلها بان حقوق العراق التاريخيه والقانونية تؤكد بان الساحل الغربي للخليج العربي بالكامل هو جزء لا يتجزأ من العراق,

 ابتداءاً من محافظة الكويت وتمتد الى الظهران و الاحساء و قطر وما يسمى اليوم بالامارات العربية المتحدة وصولا الى حدود سلطنة عمان,

 واننا اليوم اذا نفصل هذه الحقائق فأننا نؤشر ايضا الى السبب الحقيقي الذي كان دائما هو ما يدفع حكام الخليج العراقي العربي للتآمر على العراق منذ ان اقتطعت بريطانيا هذه الاجزاء ونصبت هذه العوائل على حكم هذه الاجزاء المقتطعه من العراق,

 في الوقت الذي من المفترض ان يكون حكام هذه الاجزاء المقتطعة في صف العراق  وشعبه على اعتبار ان العراق هو بلدهم الام,

 وعلى اعتبار الروابط التاريخية والدينية ورابطة الدماء التي تجمعهم بالعراق والتي من الواجب ان تضعهم في صف العراق ليكونوا في صفنا و معنا في حربنا ضد المشروع الفارسي المجوسي والمشروع الاستعماري العالمي الرامي لابتلاع بلدان الامة جمعاء !!

 ولكننا على مدى عقود خلت لم نرى من هذه العوائل والاسر الحاكمة لأجزاء مقتطعة من بلادنا الا التآمر والخيانة والغدر,

 والدفع بالعراق وشبعه الى اتون الموت والتفرق والشرذمة,

 وكانوا دائما ما يتأمرون مع قوى الطغيان العالمية ضد العراق وشعبه,

 بل لم يتورعوا حتى من التحالف مع العدو التاريخي لامة العرب والاسلام جارة السوء الفارسية الصفوية ضد عراقنا وتاريخنا ومستقبلنا

 يا ابناء العراق 

 اننا اليوم وبعد كل هذه السنين سنعيد توضيح هذه المعادلة التي حاول الكثير من ادعياء حمل القضية وادعياء الانتماء للوطن تناسيها,حتى لا تكون عبئا ثقيلاً عليهم او تقف ضد مصالحهم ومنافعهم الفئوية او الحزبية الضيقة, والتي امست عند الكثير من هؤلاء اولى حتى من العراق و وجوده وتاريخه ومستقبل الاجيال القادمة,

 يا ابناء عراق التاريخ والحضارة

 وجب ان نذكر ابناء العراق والامة ونذكر الاجيال القادمة لماذا تأمر علينا حكام المحميات الخليجية منذ عقود و المؤامرة مستمرة حتى يومنا هذا؟!

 ونفسر لماذا ترون كل الاطراف الخليجية على اختلاف مشاربهم وتوجهاتهم يتفقون ويعملون منذ عقود على ضمان تقسيم العراق والفتك باهله

 لان التاريخ القريب جدا والمدعوم بالوثائق التاريخية الدامغة المثبتة في الارشيف العراقي وارشيف وزارة المستعمرات البريطانية والارشيف العثماني ,

 يثبت بأن الكويت و مناطق الاحساء ” كل منابع البترول في ما تسمى بالسعودية اليوم” و كل من قطر والبحرين وما يسمة بالامارات العربية المتحدة و مناطق اخرى وصولا الى مضيق هرمز, كلها ارض عراقية خالصة..

 بل ان الخليج كله هو خليج العراق وموثق بأسم “خليج البصرة

 و وفق الوثائق التاريخية الدامغة التي لا يمكن لاحد ولا حتى اقوى قوى الطغيان في الارض ان ينكر هذه الحقوق  

 فكل هذه الاراضي هي جزء من ارض العراق تاريخيا ً وقانونيا ً, وتتبع لولاية البصرة وحتى عام 1921 م , بل وبعد ذلك حتى عام 1927 م, وصولا ً الى عام 1971م وهو التاريخ الذي تم الاعلان فيه عن اقتطاع بعض هذه الاجزاء لتعلن عن استقلالها وتشكلها كأمارات او دول كما نراها اليوم..

 و وفق القانون الدولي الذي تتحاكم اليه حكومات العالم اليوم, فان هذه الاراضي هي جزء من العراق تاريخيا وقانونيا بلا مزايدات ولا مغالطات!!

 ومن يقول بغير ذلك فهو متحيز الى فئة او جهة سواءاً كانت اقليمية او دولية ولا يعدو كونه مجرد خائن ومرتزق ينتظر ان يلقى اليه فتات ما يجود به من نصبتهم بريطانيا لحكم هذه الاجزاء المقتطعة من العراق,

 وان هذه هي الحقيقة المجردة و الموثقة و الدامغة و التي لا تستطيع قوة في العالم اخفاءها,

 و بالمقابل فاننا نؤشر لكل عراقي بان يرى بنور البصيرة و كيف هو اليوم واقع دول اقليمية كتركيا و ايران وغيرها,

 والتي تحتل مناطق ودول وتدعي احقيتها بذلك بناءا على روايات باطلة وزائفة بدون ادلة او وثائق او اية حقوق,

 كالجزر العراقية في الخليج العراقي العربي “طنب الكبرى و الصغرى وابو موسى” والتي تعود احقيتها الى العراق ايضا وفق هذه الوثائق و الخريطة التاريخية,

 والتي باعها احد حكام ما يسمى اليوم بالامارات العربية المتحدة ومن نصبتهم بريطانيا لحكم هذا الجزء المغتصب من ارضنا وهو حاكم رأس الخيمة “القاسمي” وكيف باعها الى ايران!,

 حيث باع ايران الجزر الثلاث في خمسينيات القرن الماضي مقابل 20 سيارة فاخرة وبعض المال والنساء

 لتعلموا ما هي قيمة ارضنا وتاريخنا عند هذه الاسر التي لم تراعي يوماً حقاً عربيا ولا عراقيا ً ولا اسلامياً,

 وكذلك الاحواز العربية العراقية المحتلة التي وهبتها تركيا الى ايران مقابل تنازل ايران عن جزء من ارضها في الشمال الغربي لصالح تركيا!

 والتي يعاني فيها شعبنا العربي الاحوازي هناك حتى اليوم ويقدم انهارا ً من الدماء في سبيل تحرره من الاحتلال الفارسي المجوسي الجاثم على صدره,

 بعد ان تُرك ابناء الاحواز هناك يصارعون الاحتلال وحدهم ولا من مجير لهم..

 هذه هي الحقيقة المجردة لمن يريد معرفتها,

 والتي توضح لماذا لم يتوقف حكام الخليج العراقي عن التآمر على العراق وشعبه وابناءه وتاريخه..

 ولماذا كانت ولا زالت مواقفهم داعمة لاي طرف دولي او اقليمي يريد السوء بالعراق وشعبه,

 ولا ننسى ان نذكر ابناء عراقنا وابناء الامة بان كل ما يعانيه العراق اليوم من احتلال واستعمار وكل ما يعانيه من ويلات ونكبات كانت ولا زالت مبتدأها ومنهاها بتمويل هذه الاسر التي جاءت بها بريطانيا لحكم ارضنا المغتصبة,

 وهم من جاءوا بجيوش الطغيان لتدمير عراقنا وابادة اهله ما بعد يوم النداء واسترجاع الكويت في 2 آب من عام 1991م,

 وهم من جاء بجيوش الكفر لتجتاح عراقنا عام 2003م في اقذر واكبر حملة استعمارية يشهدها التاريخ الحديث لتعيد عراقنا الى الوراء قرونا وصولا الى يومنا هذا,

 ولم يتوقفوا يوماً عن دعم شرذمة العملاء واللصوص والمجرمين الذين جاءت بهم جيوش الاحتلال عام 2003م وفرضتهم على شعبنا ونصبتهم في سدة الحكم في بغداد..

 أما من يريد البقاء في حجور الظلام ليساوم على حقوق العراق وشعبه وليبقى راكعاً وساجداً ويصفق لأولياء نعمته تحت شعارات خادعة و واهية وزائفة تحت شعار احتياج العراق الى كسب الموقف الخليجي لدعم قضية العراق العادلة في التخلص من الاحتلال والتبعية للمحتل الفارسي الصفوي, فليذهب بعيدا عنا قبحه الله من مسخ لعين ولتلحقه لعنات التاريخ وابناء العراق الى ابد الآبدين,

 ومن هذا يتوضح لكل ذي بصيرة لماذا يتأمر علينا حكام الخليج العراقي المغتصب, ولماذا لا يريدون ان لا تقوم للعراق قائمة,

 و لماذا يريدون للعراق ان يبقى ضعيفا مجزءاً يحكمه شرذمة من اللصوص والعملاء والدخلاء على العراق,

 ولماذا يريدون تقسيم العراق الى اربع او خمس دول حتى لا تقوم له قائمة, ولذلك فانهم يبذلون كل شيء في سبيل عدم عودة العراق قويا موحدا صاحب سيادة..

 ويريدون ضمان ان لا يُحكم العراق من قبل قائد قوي يمثل شموخ و سيادة العراق, قد يطالب بحقوق العراق القانونية والتاريخية و التي هي من حق الاجيال من ابناء العراق,

 فهذه الحقوق ليس من حق احد او من حق بعض الاسماء التي نصبت من نفسها وصية على العراق وشعبه, وليس من حق بعض المرتزقة والعملاء في ان يعطوها او يبيعوها او يتنازلوا عنها, بناءا على مصالحهم الشخصية او الحزبية او الفئوية,

 ليدعون بعدها بانها من مصالح الوطن العليا ,

 

ليفتروا على ابناء العراق والامة الكذب او شيئا ًينافي ًالحق والتاري وقبح الله كل متواطئ وكل عميل ومرتزق, جعل من العراق وشعبه وارضه وتاريخه سلعة يبيع ويشتري بها في سوق النخاسة,

 وجعل من الاقزام والخونة اسيادا ً له ليركع ويسجد ويصفق لهم مقابل دولارات ملطخة بعار الخيانة والعمالة, وهي في اساسها اموال وثروات منهوبة من ثروات الامة وتعود احقيتها للعراق وشعبه!

 وختاما نقول لابناء العراق والامة..

 بان حقوقنا المسلوبة ومقدساتنا وتاريخنا وماضينا وحاضرنا ومستقبـلنا, لن يسُتـــرد بــرجال اصابهم الــوهن و آثــروا الخنــوع والخضـــوع للطغيـان, و ركعوا للظـــلم والإستبداد وإِسْتَمْــرَأَو انفــلات موازيـن الحـق والعــــدل,

 بل برجال لهم الجرأة بالحق ليدحضـــوا الباطل, ولديهم الحرص على التضحيــة في سبيل الله والقضية, اشد من حرص العـدو على الإستكبار والطغيان والعدوان

   

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث