الخُميني رجل دين أم معوَل هَدم - محمود الجاف

المتواجدون الأن

129 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

الخُميني رجل دين أم معوَل هَدم - محمود الجاف

 

  
هو الخُميني بن مصطفى بن أحمد . ولد في 24 سبتمبر 1902 أطاح بالشاه محمد رضا بهلوي . وأطلق عليه أية الله العظمى وروح الله ولقبته مجلة التايمز الأمريكية برجل العام 1979 م . أصلهُ من قرية صغيرة في الهند تُسمى كنتور قريبة من العاصمة لكناو . دخل جده احمد مُحافظة النجف عام 1830 م وغادرها في 1834 م إلى بلاد فارس ليستقر فيها . في 1839 م تزوج في مدينة خُمَين وأنجب ثلاثة بنات ومثلهُنَّ من الأولاد . منهم والد الخميني الذي تزوج عام 1882 م من هاجر أغا خانم بنت أقا ميرزا احمد وهم من مدينة خوانسار وعندما قتل كان عمر ولده 5 شهور . توفي في 3 يونيو 1989 م . أطلق على الولايات المتحدة اسم الشيطان الأكبر والاتحاد السوفياتي الشيطان الأصغر . لكن ما حصل في الأمتين العربية والإسلامية اثبت إن فكره قد خرج من أقبية مُخابراتهم المُظلمة ...

كان مُستبدًا برأيهُ ولا يُمانع من فناء العالم من أجل أنانيته وشهواته . لاسيما انه كان يزعم أن له السلطة الإلهية في مُعاملة العباد التي كانت سيئة حتى للمُتعاونين معهُ ويحمل حقدًا دفينًا على كل من أساء إليه ولو قبل نصف قرن ولهذا أمر بإعدام العلامة ( ألوحيدي والدكتور جمشيد اعلم ) وهما عضوان في مجلس الشيوخ في عهد الشاه من بين 60 آخرين لأنهما تطاولا عليه عندما كان مُعارضًا . أما الباقين فكان لهُم مُطلق الحُرية . يُصر على أكاذيبه حتى إذا كُشفت كما حصل في حادثة الطائرة الأرجنتينية التي سقطت وهي تحمل السلاح من إسرائيل فقد استمر ينفي رغم إن الصهاينة اعترفوا بذلك المصدر كتاب الثورة البائسة . الدكتور موسى الموسوي .

هذا كل ما يعرفه الشعب الإيراني عن حياته ونسبه وعليه تكتم وتعتيم شديد من وسائل الإعلام مع أنهُ مُؤسس جُمهورية الموت ومُرشدها والإمام الذي فضلوهُ على النبي وأدخلوا اسمهُ في الصلاة وهو الذي يرى نفسهُ حارسًا إلهيًا أرسل لإنقاذ البشرية ويدَّعي أنهُ من سُلالة الإمام موسى ابن جعفر وقتل حتى من ساعدهُ ومنهم رجلين من تجار الجواهر الذين كانوا من أخلص الناس إليه وقدما له ملايين الدولارات عندما كان في فرنسا من أجل نجاح ثورته . حارب العراق الذي احتضنه 13 عامًا واعدم ثلاثة آلاف شخص في ثلاثة أشهر كلهم في ريعان الشباب .

سلك مسلك الغلاة لأنهُ اعتمد تفضيل الأئمة على أنبياء الله ورُسله فيقول ( إن من ضروريات مذهبنا إن لأئمتنا مقامًا لا يبلغه ملك مُقرب ولا نبي مرسل وقد ورد عنهم ( ع ) إن لنا مع الله حالات لا يسعها ملك مقرب ولا نبي مرسل ) الحكومة الإسلامية ص 52 .

في خطاب ألقاه في ذكرى مولد الرضا بتاريخ 9 . 8 . 1984م قال أني متأسف لأمرين احدهما أن نظام الحكم الإسلامي لم ينجح مُنذ عهد الرسول
 حتى الآن بل ويتهم النبي  بعدم تبليغ الرسالة كما ينبغي ويقول ( إن النبي لو كان بلغ بأمر الإمامة طبقًا لما أمر به الله وبذل المساعي في هذا المجال لما نشبت في البلدان الإسلامية كل هذه المعارك ولما ظهرت خلافات في أصول الدين وفروعه ) كشف الأسرار ص 55 .

وقال أيضا ( بالإمامة يكتمل الدين والتبليغ ويصف أئمتهم بقوله لا يتصور فيهم السهو والغفلة وان تعاليمهم كتعاليم القرآن وبنسب لهم صفة الإلوهية فيقول : إن للإمام مقامًا محمودًا وخلافة تكوينية تخضع لها ولسيطرتها جميع ذرات الكون وأن الأنبياء لم يوفقوا في تنفيذ مقاصدهم وأن الله سبحانه وتعالى سيبعث في آخر الزمان شخصًا يقوم بتنفيذ مسائل الأنبياء ... الحكومة الإسلامية ص 113 . كتاب كشف الأسرار . ص 154

قال : إن الذين لم يكن لهم ارتباط بالإسلام والقرآن إلا لأجل الرئاسة والدنيا كانوا يجعلون منه وسيلة لمقاصدهم الفاسدة . كان من الممكن أن يُحرفوه في حالة ذكر اسم الإمام فيه وأن يمسحوا هذه الآيات منهُ ويلصقوا وصمة العار هذه على حياة المُسلمين . المصدر : كشف الأسرار ص 114 .

يكفر صحابة رسول الله 
 وينعتهم بالنواصب بل ويأخذ بالرأي المُتطرف وهو معاملتهم كالحربي حيث يقول ( والأقوى إلحاق الناصب بأهل الحرب في إباحة ما اغتنم منهم وتعلق الخمس به . بل الظاهر جواز أخذ ماله أينما وجد بأي نحو كان ووجوب إخراج خمسه ) ويعتبر القضايا الفرعية كهيئات الصلاة سببًا للتكفير وهو وضع إحدى اليدين على الأخرى نحو ما يصنعه غيرنا وهو مُبطل عمدًا ولا بأس به في حالة التقية . المصدر : تحرير الوسيلة . 1 . 352 .

ولا يقتصر التكفير على أهل السنة بل يتعداه إلى فرق الشيعة الذين لا يسبون الصحابة فإن غير ألاثني عشرية منهم إذا لم يظهر منهم نصب ومُعاداة وسب لسائر الأئمة الذين لا يعتقدون بإمامتهم طاهرون وإما مع ظهور ذلك منهم فهم مثل سائر النواصب . المصدر : كتاب تحرير الوسيلة .

ثم يقول إننا لا نعبد إلها يقيم بناءًا شامخًا للعبادة والعدالة والتدين ثم يتولى هدمهُ بنفسه ويسمح ليزيد ومعاوية وعثمان وسواهم من العتاة في مواقع الإمارة على الناس ولا يقرر مصير الأمة بعد وفاة نبيه . المصدر : كشف الأسرار ص 123 .
يزعم إن هناك أيامًا منحوسة من كل شهر يجب أن يتوقف الإنسان فيها عن كل عمل وإن لإنتقال القمر إلى بعض الأبراج تأثيرًا سلبيًا على الإنسان فلابد أن يتوقف حتى يتجاوز ذلك البرج . كما في برج العقرب وفي محاق الشهر أو في أحد الأيام المنحوسة من كل شهر وهي يوم 2 ويوم 3 ويوم 5 ويوم 7 ويوم 13 ويوم 16 ويوم 21 ويوم 24 . المصدر : تحرير الوسيلة 238 .

أفرزت خيالات الفلسفة عندهُ دعوى غريبة خبيثة وكُفرًا صريحًا حيث رسم للسالك أسفارًا أربعة ينتهي الأول إلى مقام الفناء وفيه السر الخفي والأخفى ويصدر عنه الشطح فيحكم بكفرهُ فإن تداركتهُ العناية الإلهية فيقر بالعبودية بعد الظُهور بالربوبية . المصدر : مصباح الهداية ص 148 .

أما السفر الثاني فيحصل فيه الفناء عن الفنائية أيضا الذي هو مقام الاخفى وتتم دائرة الولاية . المصدر : مصباح الهداية ص 149 ...

والسفر الثالث : يحصل له الصحو التام ويبقى بإبقاء الله ويسافر في عوالم الجبروت والملكوت والناسوت ويحصل على حظ من النبوة وليست نبوة التشريع وحينئذ ينتهي السفر الثالث . المصدر : مصباح الهداية ص 149

والسفر الرابع يكون نبيا بنبوة التشريع . المصدر : مصباح الهداية 149

قال : إن ماء الإستنجاء سواء كان من البول أو الغائط طاهر وإن صلاة الجنازة تصح مع الجُنُب ويجوز للرجل وطء زوجته من دبرها ولا يجوز ذلك قبل إكمال تسع سنين وأما سائر الامتاعات كاللمس بشهوة والضم والتفخيذ فلا بأس بها حتى في الرضيعة ولا يجوز نكاح بنت الأخ على العمة وبنت الأخت على الخالة إلا بإذنيهما وأن للرجل الحق بالتمتع بالزانية على أن يشترط عدد المرات مع تعيين المدة بالزمان . المصدر : تحرير الوسيلة 241 – 291

هذا ما نعرفهُ الرجل الذي وزع الحُزن والقتل والدمار على البشرية منذ تبني منهجهُ الذي هو أخطر معاول الهدم في الإسلام والذي توافق مع مصلحة اليهود والصليبيين في تدمير هذه الأمة ودينها الحق من خلال احتلال العراق والمنطقة وتسليمها لهم واستغلال ثرواتها وتسخيرها لنشر فكره الشاذ وقتل مُعارضيه .

قال تعالى : وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُوَ يُدْعَى إِلَى الْإِسْلَامِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (7) يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ (8) هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ (9) سورة الصف .

   

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث