صواع الشياطين على مسرح برلمان المحتلين - متابعة وتعليق ابو ناديا

المتواجدون الأن

57 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

صواع الشياطين على مسرح برلمان المحتلين - متابعة وتعليق ابو ناديا

 

في كل مشاهد الانتخابات التي تجري  في الدول الاخرى  لم تعرض مسرحية  فاشلة مثلما عرضت  مسرحية صراع  الشياطين الساقطين الفاسدين على مسرح البرلمان العراقي في المزبلة الخضراء . لقد فشلت المسرحية في اول يوم  من الافتتاح   ، غير ان كومبارس المسرحية  جعلوا من العرض مستمرا ومفتوحا . فلا يوجد  في أيّ دستور في العالم كله، اسمه الجلسة المفتوحة أو الجلسة المستمرة  . انها حقا وبكل معنى الكلمة مسخرة ومهزلة في فصولها  المضحكة  انها  مسرحية رديئة، فاشلة  تجعل من يتابعها يشعر بالغثيان   ليس هذا فحسب  انها جريمة بحق الشعب العراقي الذي يتصدى لرصاص الامن  في البصرة ويقدم الشهداء من اجل لقمة العيش ،  بينما سياسيو الصدفة يتصارعون من اجل  الكتلة الاكبر ،   صراع مابين دولة الفافون  وغريمه النصر وسائرون .  في اول يوم افتتاح الجلسة الاولى خرج خطباء البرلمان يلقون قصائدهم الرنانة على هذا المسرح الآمريكي الايراني المشترك  ، وهي تسمعنا الكلام الفارغ من الكذب والتدليس ،  وبعد انتهاء هذه الخطب كان المفروض انتخاب  هيئة رئاسة البرلمان من رئيس ونوابه كي يؤكد من هي الكتلة الاكبر الفائزة الا ان نواب(من دولة القانون والفتح والحزبين الكرديين الرئيسين على وجه الخصوص) انسحبوا وعطّلوا جلسة المجلس الأولى، وكرّروا الأمر أمس في الجلسة الثانية، إنّما سقطت كلّ شرعية لهم، فقد خانوا الأمانة التي أودعهم إيّاها الذين انتخبوهم وكلّفوهم بمهمة تمثيلهم في السلطة التشريعية بعد ان فشلوا في الجلسة الاولى والثانية جعلوها مفتوحة للتنافس على لقب الكتلة الكبرى    في صراع مستمر على حلبة المصارعة في البرلمان ،  ومن ينتصر على الاخر يكسب  الكأس الذهبي للكتلة الاكبر ،ويصعد المصارع البطل كي يعتلي الكرسي  ويستحوذ على السلطة من أجل  استمرار فساده   بنهب المال العام على النحو الذي فعلوه على مدى الخمس عشرة سنة الماضية، غير ان    الكتل الشيعية التي تتنافس على الظفر بالكتلة الأكبر  اصطدمت بعقبة تنص على أن “رئيس السن” لا يحق له البت بأي الكتلتين هي الأكبر، لذلك التفّت عجلة المفاوضات باتجاه الكتل السنية تستحثها على تسريع اتفاقها على رئيس للبرلمان من أجل أن يحسم “جدلية” الكتلة الاكبر

وكان رئيس مجلس النواب المؤقت محمد زيني قد قرر،  خلال الجلسة الاولى لمجلس النواب في دورته الرابعة فتح باب الترشّح لرئاسة المجلس الجديد قبل أن يعلن إبقاء الجلسة مفتوحة. ويقول  إن “اجتماع رؤساء الكتل توصل إلى اتفاق بشأن استمرار الجلسة البرلمانية مع تحديد يوم الخامس عشر من الشهر الجاري موعداً نهائياً لانتخاب رئيس البرلمان الجديد ونائبيه وتلقى رئيس السن طلبين لتسجيل الكتلة الاكبر؛ الاول من رئيس تحالف سائرون، والثاني أذاعه النائب عن كتلة الفتح أحمد الأسدي ويؤكد زيني أن “طلبيَ تسجيل الكتلة البرلمانية الأكبر عددا تمّت إحالتهما إلى الدائرة البرلمانية التي ستقدمهما إلى الرئيس الجديد من أجل البتّ بأحقيّة أحد الطرفين في تشكيل الكتلة البرلمانية بدوره، يوضح النائب عن تحالف البناء أحمد الأسدي أن “حسم تشكيل الكتلة البرلمانية الاكبر عددا سيكون من قبل رئيس البرلمان الجديد الذي سيتم انتخابه في منتصف شهر أيلول المقبل ويبيّن الاسدي في تصريح لـ(المدى) أن “المفاوضات القائمة بين القوائم الفائزة قد تنتج عن خيار جديد يقضي بشكيل حكومة توافقية تضم تحالفي الإعمار والإصلاح (سائرون والقوى المتحالفة معها) وتحالف البناء (الفتح ودولة القانون والمتحالفين معهم)”، مبيناً أن “الرئيس الجديد سيحسم هذه الإشكالية مع المستشارين القانونيين أو عن طريق مخاطبة المحكمة الاتحادية 

بعد ان شاهدنا الفصل الاول من هذه المسرحية خرجنا بنتيجة ان  بعض السياسيين من اهل  السنة لا يختلفون  بالمرة عن بعض  السياسيين الشيعة فكلهم في الهوى سوى ،  يبيعون وطنهم وضمائرهم واصواتهم لإيران من اجل المنصب والمال الحرام ويجعلوا من انفسهم خدمالكل  من يدفع اكثر بالعملة الصعبة . فقد  كشف القيادي في تحالف بغداد، محمود المشهداني، الأربعاء، 05 أيلول، 2018، عن تقديم ايران مغريات كبيرة للقوى السنية من اجل الانضمام الى محور الفتح ودولة القانون في المرحلة المقبلة.وقال المشهداني في لقاء متلفز: “الولايات المتحدة جاءت لقيادات سنية وهددتهم بعقوبات مشابهة لعقوبات ايران في حال انضموا الى محور الفتح ودولة القانون (تحالف البناء)، ولكن في الوقت ذاته لم تقدم أمريكا أي مقابل لعدم الانضمام”.وأضاف، “اما الطرف الاخر (ايران) فقد قالوا لا تذهبوا مع أمريكا كوننا قاتلنا الإرهاب معا ونحن جيران في المنطقة، ولنا تاريخنا، وعندما سألنا عن المقابل قالوا: نحن حاضرون لكل ما تطلبونه وقطر مستعدة بالتنسيق معنا لدفع اموالها لدعم تحالفي المالكي العامري

أعلن نجم اليعقوب القيادي في تحالف بغداد بقيادة جمال الكربولي , الاربعاء, انسحابه من التحالف وحزب الحل , فيما اتهم الكربولي بالفساد وأذى الشعب.وقال اليعقوب ، إن “الأحداث والمآسي توالت على البلاد بعد عام 2003, وما قبلها كانت أشد وطأة من مثيلاتها على مر التاريخ”, مبيناً أن “ما زادها بشاعة وجوراً إن من يعد نفسه من أبناء هذا الوطن قد ساهم في جزء كبير من المآسي للشعب, فلم يكونوا عوناً لهم بل كانوا عوناً عليهم”.وأضاف أنه “قرر الانسحاب من تحالف بغداد ومن حزب الحل بقيادة جمال الكربولي منذ هذه اللحظة”, مؤكداً أن “من يحاول أن يكون مستقلاً عليه الابتعاد عن الانخراط في صفوف من تلطخت سمعته بالفساد أو ساهم في الأذى والألم لهذا الشعب”.وأوضح اليعقوب, أنه “تبين أن الكربولي وحزب الحل عازمون على إبعاد كل من يحاول تبصيرهم وتصحيح أخطائهم, ولا يأبهون لأي ذنب اقترفوه في حق الوطن والشعب

هذه هي البداية والقادم افضع وافزع

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث