الحكم علي في النرويج،، وسأردهم على أعقابهم خاسرين - حمد عبد الجبار الشريده

المتواجدون الأن

69 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

الحكم علي في النرويج،، وسأردهم على أعقابهم خاسرين - حمد عبد الجبار الشريده

 

الحمد لله على نعمته وفضله وافوض امري الى الله انه بصير بالعباد



اصدرت المحكمه النرويجيه اليوم حكمها ضدي بالسجن لمدة سنتين ونصف بتهمة (أرهاب طيارين بشار ألأسد الذين يلقون البراميل المتفجره).



حيث اعتبرت المحكمه ان محاولتي منع حكومة بشار الأسد من القاء البراميل المتفجره على المدنيين من خلال الكتابه على النت يعتبر ارهاب لآنه منع للحكومه السوريه من اداء واجباتها!!

كما اعتبر المدعي العام النرويجي ان الجيش السوري الحر هو منظمه ارهابيه وان اي مسانده للجيش السوري الحر هي مسانده للأرهاب وان القوات المسلحه النرويجيه لم تقدم ابدا اي نوع من الدعم للجيش السوري الحر.



بهذا القرار يكون القضاء النرويجي العادل جدا قد تجاهل قرارين لمجلس ألأمن برقم 2319 و2254 الذي يجرم استعمال البراميل المتفجره ويعتبرها جريمة حرب بينما اعتبرها القضاء النرويجي ممارسه لحكومة سوريا لمهامها الطبيعيه!وكأن واجبات الحكومه الطبيعيه هي ضرب المدنيين بالبراميل المتفجره.

واعتبرت ان كتاباتي على النت هي ارهاب نفسي ضد الطيارين الذين يلقون البراميل المتفجره.

كما تجاهل القضاء النرويجي ( العادل) ان القوات النرويجيه في ألعراق قد اقتحمت الأراضي السوريه ودخلت في معركه مع قوات بشار ألأسد في نيسان عام 2018 دفاعا عن قوه من الجيش السوري الحر اشتبكت مع قوات بشار ألأسد وانها قتلت وجرحت افرادا من قوات بشار وهو ما ادى الى مسائله قانونيه في البرلمان لصلاحيات القوات النرويجيه في الدخول الى ألأراضي السوريه وهو ما بررته وزارة الدفاع في وقتها بانها اضطرت لحماية مجموعه من الجيش السوري الحر..

كانت القوات النرويجيه تدافع عن قوه ارهابيه حسب القضاء النرويجي (الشامخ).



وعلى اساس هذا الحكم فان حلفاء النرويج الأمريكان هم يدربون ويحاربون جنبا الى جنب مع منظمه ارهابيه هي الجيش الحر!

كما ان هذا القرار هو تجريم لحكومات أمريكا وبريطانيا وفرنسا التي قصفت قواعد ومطارات وطائرات وطياري بشار ألأسد وقتلوا جنوده وطياريه لأرتكابهم جرائم حرب.

فهل النرويج مستعده لتقول هذا الكلام رسميا للحكومات الغربيه وأمريكا؟

طبعا لا

ولذلك كانت المحكمه سريه والجرائد لا تنقل الآن الا كلام المدعي العام ولم تنشر الحكم كاملا ولم يتصلوا بي ولا بالمحامي لتوضيح ردنا على القرار.



المحكمه النرويجيه تجاهلت ان ألأتهام اصلا كان فيه خرق لحقوقي الدستوريه

وتجاهلت ان اجراءات المحكمه كانت غير دستوريه

وتجاهلت ان لا دليل مادي مباشر يربطني بالأتهامات

وتجاهلت ان دليلهم شهادة ضابط شهد في المحكمه أن دليله هو (أحساسه بأني مذنب).

وتجاهلت ان الشاهد الرئيسي في الأتهام (هشام السامرائي) قد صرح بانه ارتد عن ألأسلام وانه يكره ويحتقر المسلمين وان مشكلة النرويج تساهلها مع المسلمين وانها يجب ان تسجن كل المسلمين.

وأنه قال بانه لم يرني من سبع او ثمان سنين قبل اعتقالي في 2015 وانه يعتبرني ارهابي شيعي!!

بينما المحكمه تقول في قرارها باني سني اؤيد ألأرهاب!

وتجاهلت المحكمه كذب عميلة الموساد التي قالت باني تهجمت عليها امام مديرنا في العمل بينما انكر المدير هذه الواقعه حتى ان المدعي العام قالت لها انت تكذبين فلم تجد الا البكاء في المحكمه.

تجاهلت المحكمه اني نفيت اني كتبت في موقع متطرف وان المدعي العام ترجم فقره اقول فيها ( ان مقالات تنشر باسمي في هذا الموقع بدون علمي) ومع ذلك اتخذت المحكمه هذه الكتابات دليل ضدي.

وتجاهلت المحكمه ان ضابط المخابرات ابن عضو حزب الدعوه (لؤي محمد الطائي) قد زور تهديدا لي بالقتل من حزب الدعوه وجعله الى اني انا ارسلت هذا التهديد لحزب الدعوه وهو ما كشفه ضابط مخابرات نرويجي امام المحكمه نفسها في اليوم التالي.



القضاء النرويجي العادل حكم علي سنتين ونصف سجن بلا دليل مباشر وبأحاسيس وتزوير ضابط ابوه كان عضو في حزب الدعوه وامه سوريه علويه!!

بينما يعترف ضابط مخابرات نرويجي في التلفزيون الرسمي بانه كان يمول تنظيم الدوله بالدولارات في اكياس الزباله ولا يتم حتى التحقيق معه!!

وبينما يسجن شخص فجر قنبله في شوارع اوسلو لسنه واحده!!

ويسجن من سافروا لسوريه وانتموا لتنظيم الدوله وقتلوا وفجروا وباعوا نساء واطفال يحكمون لسنه ونصف سجن!!!



النرويج ومن ورائها الموساد الذي فشل في تجنيدي واراد الأنتقام مني لفضحي له..

وأمريكا التي وقفت ضد احتلالها للعراق وكشفت عملائها كلهم..

وحزب الدعوه الذي حاربته اربعين سنه..

وبشار الذي فضحت اجرامه واجرام عملاءه ..

كلهم ارادوا تصفية حسابهم معي

يعتقدون ان سجني لسنتين ونصف سيسكتني او يحطمني

ولا يعلمون ان من خاض الحروب ودخل السجون في شبابه لا يهمه سجنه في شيخوخته.



قرار المحكمه اليوم يقول اني (قد أكون قياديا في المستقبل في العراق) وهذا يعني انهم يسجنوني ليمنعوني من ان اكون يوما ما بديل للساقطين المنحرفين العملاء الذين يحكمون العراق.

وقد حاولت مخابرات النرويج استنطاقي عن علاقتي بالتيار الثالث في العراق ومن الذين لي اتصال بهم في العراق دون ان يحصلوا مني على اجابه واحده.



حتى ان محاولة اغتيال السيده هايده العامري في بغداد عام 2015 جائت بعد ان قامت بكتابة مقال عني عرضته المخابرات النرويجيه علي في تشرين عام 2015 وبعد ستة اسابيع تعرضت السيده كاتبة المقال لمحاولة اغتيال في بغداد اصابتها بجروح خطيره وعلى اثرها توقفت عن الكتابه.

مخابرات النرويج اتضح انها على علاقه وطيده بساقطي المنطقه الخضراء وتحاول حمايتهم لمصالحها او مصالح ايران التي اتضح ان الاحزاب الحاكمه في النرويج على علاقه وطيده معها.

فلا يكفي ان يكون السفير العراقي في النرويج ضابط سابق في حرس خميني لا بل ان نائب رئيس حزب المستقبل النازي النرويجي الذي وزير العدل منه كان يحتفل في السفاره الأيرانيه بعيد ثورة الخميني كل سنه!!



لن يتم سجني ألآن فالقانون النرويجي لا يسمح بسجن المتهم الا بعد ان يتم تأكيد الحكم في محكمة ألأستئناف. الا في حالة ان يشكل المتهم خطرا على المجتمع بينما قالت مخابرات النرويج عني اني محل ثقه !!

لذلك حتى بعد ألأستئناف سيتم الأنتظار لحين فراغ محل في سجون النرويج ليسجنوني فيه.

وبعد ألأستئناف هناك المحكمه الدستوريه العليا

وهناك محكمة العدل ألأوربيه



التهمه التي سأسجن بسببها هي شرف لي وفخر وعز اني ارهبت طيارين بشار الذين يلقون البراميل المتفجره على السوريين ألأبرياء لمنعهم من القيام بجرائمهم من على بعد الاف الأميال.

لن اسجن لاني سرقت

ولا لأني اغتصبت

ولا لأني قتلت

ولا لأني تاجرت في المخدرات او الممنوعات

ولا لأني ارتكبت ما يندى له الجبين

انا سأسجن بتهمه ستشرفني وتشرف اهلي ومن يعرفني الى الأبد



لست اول من يسجن لموقف شرف ولا آخر من يسجن فسجون العالم كلها مليئه بالمناضلين الذين يحاربون دفاعا عن الحق والشرف في عالم ساقط سافل حقير

ولأن سجنت فقد سجن يوسف عليه السلام وسجن ألأمام ابو حنيفه وسجن ألأمام الكاظم ومات ابن تيميه في السجن بعد ان حارب المغول والصليبيين.

سجني سيكون فرصه لي لأكمال حفظ القرأن واكمال كتابي بالأنكليزيه وأسمه (اجتماع العارات) وكتابة مذكراتي وربما اكمال دراستي للماستر والتفرغ للعباده و ألأستغفار.



هذه تهمتي وهذه قضيتي

من يرغب في معرفتي وصداقتي فاهلا به وحياه الله واتشرف به

ومن يرغب في قطع علاقته بي فمع السلامه ولا لوم عليه ولا عتاب.



وافوض امري الى الله ان الله بصير بالعباد



حمد عبد الجبار الشريده

24/09/2018

 

 

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث